الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات تنتقد هاشتاغ العدالة للطفل السوري! (فيديو)‏

الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات تنتقد هاشتاغ العدالة للطفل السوري! (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

انتقدت الإعلامية رابعة الزيات هاشتاغ العدالة للطفل السوري، واعتبرت أن الأمر ينطوي على بعض العنـ.ـصرية، فمن وجهة ‏نظرها كان يجب أن يكون التضامن أعم مع الاعتـ.ـداءات بشكلٍ عام، دون أن تقترن بجنسية معينة.‏

وكشفت الزيات أنها تأثرت بقضية الطفل السوري، ودعت لحملة تضامن واسعة على غرار الحملات التي تحدث في دول ‏الغرب، وثمنت كل الجهود المبذولة لنصرة هذه القضية، لكنها تمنت لو لم يتم تخصيص هاشتاغ لجنسية دولة معينة، مشيرةً إلى ‏أن الطفل قد يكون لبناني أو فلسطيني أو عراقي.‏

وتابعت الزيات أن المعتـ.ـدين يُمكن أن يحملوا أي جنسية، ولم تجد أي داعٍ للتركيز على جنسيتهم اللبنانية، مشيرةً إلى أن العلاقات ‏اللبنانية السورية لم تعتد تحتمل أي شروخ.‏

رابعة الزيات
الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات

رابعة الزيات تصرح: لم أعد أريد أن أسمع هذا لبناني وهذا سوري!‏

في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، كشفت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات أن اختيار هاشتاغ العدالة للطفل ‏السوري لم يكن موفقًا، كونه ربط القضية بجنسية الضحية وجنسية المعتـ.ـدين.‏

وتابعت أن العلاقات اللبنانية السورية لم تعد تحتمل أي شروخ جديدة، خاصةً وأن كل فترة يتم إثارة إشكالية الفنانين السوريين ‏والفنانين اللبنانيين، حيث قالت: “ما بقى بدي شوف على السوشيال ميديا، ولا بدي أسمع، هيد الممثل اللبناني وهيدا الممثل ‏السوري”.‏

وطالبت الزيات أن يتم استبدال هاشتاغ العدالة للطفل السوري بـ العدالة للطفل المغتصـ.ـب، وحثت الجميع على التكاتف من أجل ‏دعم هذه القضية وإعادة حق الطفل وعلاجه من أي أضرار نفسية وجسدية.‏

وتشير الزيات إلى قضية الطفل السوري التي هزت الوطن العربي بعد تعرضه للاعتـ.ـداء الجنـ.ـسي على يد ثلاثة شبابٍ يحملون ‏الجنسية اللبنانية، كُشف أمرهم عندما تم تسريب مقطع فيديو يوثق الجريـ.ـمة.‏

رابعة الزيات.. من هي؟

رابعة الزيات من مواليد 11 مايو 1973. إعلامية لبنانية، من مواليد مدينة صور، درست علم النفس في الجامعة اللبنانية. ‏انطلاقتها في مجال الإعلام كانت عام 2002 من خلال قناة إن بي إن وقدمت فيها برامج منوعة.‏

‏ عام 2010 أنشأت بالتعاون مع عدة شركاء مركزًا تجميليًا كبيرًا، يحمل اسم «نيو يو» تحت إشراف أطباء مختصين يقومون ‏بعلاجات طبية وتجميلية وصنفت ضمن قائمة أكثر مئة امرأة عربية إثارة في نفس العام.‏

‏ انتقلت عام 2011 إلى قناة الجديد وقدمت فيها نشرة الأخبار لفترة قصيرة لكنها تركتها لأنها لم تتأقلم ولم تجد نفسها فيه قدمت، ‏وبعدها برامج فنية حتى عام 2016، وفي أغسطس 2018 انضمت لقناة لنا السورية، وفي ديسمبر 2018 أصبحت الوجه ‏الإعلاني لمجموعة ‏Savanah‏.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق