أبو حاتم باب الحارة: قصة الفنان السوري وفيق الزعيم خريج معهد الفنون التشكيلية الذي عشق الفن وأورثه لابنه براء (صور/ فيديو)

أبو حاتم باب الحارة: قصة الفنان السوري وفيق الزعيم خريج معهد الفنون التشكيلية الذي عشق الفن وأورثه لابنه براء (صور/ فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

وفيق الزعيم ممثل وفنان تشكيلي ومؤلف سوري، ظهرت موهبته الفنية في طفولته، على خشبة المسرح المدرسي ثم المسرح ‏الجامعي ثم المسرح العمالي، ومنه إلى شاشة التليفزيون.

رحل الفنان وفيق الزعيم عن عالمنا في عام 2014، لكنه ترك لنا جزءًا من موهبته ممثلة في ‏ابنه الذي يعمل حالياً في التمثيل  براء الزعيم.‏

سجّل الممثل الراحل أول مشاركاته التلفزيونية البارزة في مسلسل “حارة نسيها الزمن” سنة (1988) من تأليف هاني السعدي ‏حيث اشتهر آنذاك بالعبارة التي كان يرددها في هذا المسلسل “كريستال وأصلي”.

إلاّ أن الشخصية الأشهر التي جسّدها خلال ‏مسيرته الفنيّة، فهي شخصية “أبو حاتم” في السلسلة الشاميةّ الشهيرة “باب الحارة” بأجزائها الخمسة الأولى.‏

وفيق الزعيم لم يكن فنانًا تشكيليًا وممثلًا موهوبًا فحسب، بل أيضًا مؤلف بارع، يحفل سجله بعدد من الأعمال الناجحة، مثل: ‏‏”الآباء والحصرم” و”حكاية من حارتنا” و”إخلاص” و”مزاد علني”. كما كان لديه في الإذاعة أكثر من مئة عمل.‏

وفيق الزعيم
الفنان الراحل وفيق الزعيم بين ولديه

بداية وفيق الزعيم الفنية

ولد الممثل السوري وفيق الزعيم في 31 ديسمبر 1960 في مدينة حماة، بدأ التمثيل في أوائل سبعينيات القرن الماضي، لكن ‏شهرته بدأت من الثمانينات، وخاصةً من مسلسل حارة نسيها الزمن عام 1988.

وهو خريج معهد الفنون التشكيلية سنة (1982).‏

اكتشف أساتذة توفيق الزعيم في المدرسة الإعدادية موهبته التمثيلية، وكان يشارك بالأعمال المسرحية والمناسبات المدرسية، ‏واستمر يمثل على خشبة مسرح الجامعة ثم خشبة المسرح العمالي.

كان ولاءه للمسرح كبيرًا، فكان يرى الأعمال التليفزيونية ‏مجرد تجارة، فرفض الكثير منها.‏

عمل الزعيم جاهدًا في المسرح، لكن المسرح لم يشبع غريزته الفنية، خصوصًا أن المسرح في الوطن العربي ضعيف ورواده ‏قلائل، لذا بدأ يعمل في التلفزيون في البرامج الكوميدية.‏

شارك في مسلسل انتقام الزباء بدورٍ صغير، ثم كان دوره الأبرز في مسلسل “حارة نسيها الزمن” سنة (1988) من تأليف هاني ‏السعدي حيث اشتهر آنذاك بالعبارة التي كان يرددها في هذا المسلسل “كريستال وأصلي”‏

عرف وفيق الزعيم بدماثة وطيبة ابن البلد، وكل من عرفه في دمشق يحمل ذكرى طيبة معه لما كان يتمتع به من أخلاق نبيلة، ‏ورغم معاناته طويلًا من التهميش فإنه لم يكن عـ.ـدائيًا بل واصل مسيرته الفنية بصمت وتأن إلى أن برز في مسلسل باب الحارة ‏وكان حضوره مبهرًا، بشخصية أبو حاتم التي جسدها لخمس سنواتٍ ثم حال المرض دون استمراره، فاستبدل بالفنان سليم ‏صبري.‏

أعمال وفيق الزعيم في المسرح والإذاعة والسينما

شارك الفنان الراحل وفيق الزعيم في العديد من المسرحيات، أهمها مسرحيات: “المفتش العام”، “رؤى سيمون ماشار”، “الاستثناء ‏والقاعدة”، “حكاية زهرة الحفارة”، “مصرع عامل”، “ماريانا بينيدا”، ” خليلوه”.‏

كما كان له أكثر من مائة مشاركة في أعمال إذاعية، أبرزها: “شخصيات روائية”، “حكم العدالة”، “ظواهر مدهشة”. وفي السينما ‏شارك في عدة أفلام، أبرزها: “الطحالب”، “سحاب”.‏

أعمال وفيق الزعيم التليفزيونية

تنوعت أعمال وفيق الزعيم التليفزيونية بين الدراما الاجتماعية والكوميديا وأعمال البيئة الشامية. برع في تجسيد ابن البلد ‏الدمشقي القبضاي، فكان مميزًا في أعمال البيئة الشامية.‏

شارك الزعيم في مسلسلات: “انتقام الزباء” عام 1974. “حارة نسيها الزمان” عام 1988. “الهنوف” عام 1991. “الربيع المسافر” ‏عام 1994. “مزاد علني” عام 1999. “حارة الجوري” و”حمام القيشاني” عام 2001.‏

‏”حد الهاوية” و”آباء وأمهات” عام 2002. “الياسمين والإسمنت” و”الداية” عام 2003. “باب الحارة” عام 2006. “كوم الحجر” ‏و”خالد بن الوليد” و”الحصرم الشامي” عام 2007. “الحوت” و”بهلول أعقل المجانين” عام 2008. “الزعيم” عام 2011. “طاحون ‏الشر” عام 2012 والجزء الثاني عام 2013. “حمام شامي” عام 2014.‏

من مؤلفات وفيق الزعيم للتليفزيون أيضًا: “الآباء والحصرم” و”حكاية من حارتنا” و”إخلاص” و”مزاد علني” و”حارة الجوري” ‏و”المتفائل” و”البحث عن السعادة” و”الياسمين و الإسمنت” و”الأمانة”.‏

شخصية أبو حاتم في باب الحارة

أشار الفنان الراحل وفيق الزعيم في أحد لقاءاته الصحفية إلى أن دور “أبو حاتم” في مسلسل “باب الحارة” بأجزائه الخمسة، كان ‏من أهم الأدوار التي قام بها في حياته المهنية.

وقال حول ذلك: “أبو حاتم جزء من شخصيتي، أنا أكثر طيبة من أبي حاتم، والدي كان أبو ‏حاتم وأكثر، كان قبضايًا ومحترمًا، وشخصية أبو حاتم موجودة أيضًا في لبنان مثل شخصية أبو العبد القبضاي والمحترم، في كل ‏الأماكن يوجد مثل هذه الشخصية في العراق والسعودية ومصر وليبيا”. ‏

ويرفض الزعيم أن يعتبر “باب الحارة” نقطة التحول في مسيرته الفنية، فقال: “أنا قدمت الكثير من الأعمال الناجحة، وحققت لي ‏النجاح لكن “باب الحارة” أعتبره من الأعمال المهمة التي قمت بها، شهرتي ليست وليدة “باب الحارة” فلو لم أكن متميزًا قبلها لما ‏أشركني معه المخرج بسام الملا فيه، فهو لا يتعاون مع الممثلين الفاشلين”.‏

الحياة الشخصية لوفيق الزعيم

الكثير من أهل وفيق الزعيم موجودون في بيروت، وهم ممن يحملون الجنسية اللبنانية، فعمته متزوجة من رجلٍ لبناني وأيضًا ‏شقيقته، وزوجة أخيه لبنانية، وأولادهم يعيشون في لبنان، طفولته كانت أغلبها في لبنان، وقال عن ذلك: “أحس بمتعة هائلة عندما ‏كنت آتي إلى بيروت، كما أحب طرابلس عاصمة الشمال منطقة عكار. ولا أزال أذكر وأحن إلى الأيام التي كنا نشرب الخرنوب، ‏أمضيت طفولتي الجميلة وأيامي الحلوة هناك”.‏

يذكر أن الفنان الراحل وفيق الزعيم كان متزوجًا وقد أنجب 3 أبناءٍ، منهم ابنه الممثل براء الزعيم، بدأ نشاطه الفني منذ عام ‏‏2003. و أدى دور “الطبيب حمزة” في مسلسل “باب الحارة”.‏

عائلة وفيق الزعيم
عائلة وفيق الزعيم

وفاة وفيق الزعيم

توفى وفيق الزعيم بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر يناهز الـ53 عامًا. وكان قد تراجع وضعه الصحي خلال العشرة أيام ‏التي تسبق الوفاة، مما استدعى نقله بحالة إسعافية إلى مشفى الجامعة الأميركية في بيروت وأدخل إلى غرفة الإنعاش ليفارق الحياة ‏مساء 15 مارس 2014.‏

تولى ابنه الممثل براء الزعيم، عملية نقل جثمانه من بيروت إلى دمشق، وتم تشييع جثمانه من مسجد علي بن أبي طالب الكائن ‏في حي المزة، ودُفن في مقبرة الدحداح الكائنة في شارع بغداد وسط العاصمة السورية دمشق.‏

كان في تشييعه الكثير من نجوم الوسط الفني السوري، و نعاه زملائه من الممثلين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، ‏بتدويناتٍ أعربوا فيها عن حزنهم، وأسفهم لوفاة الممثل الراحل الذي كان يتمتع بعلاقاتٍ طيبة مع الوسط الفني السوري.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق