“أسعد الذي أسعدنا بضيعة ضايعة” وتشارلي شابلن العرب: قصّة الفنان نضال سيجري الذي كتم السرطان صوته، فمثل آخر أدواره صامتًا (صور/ فيديو)

تشارلي شابلن العرب: نضال سيجري الذي كتم السرطان صوته، فمثل آخر أدواره صامتًا (صور/ فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

نضال سيجري ممثل سوري، ولد في مدينة اللاذقية، وهو خريج المعهد العالي للفنون للمسرحية. تمتع بموهبة تمثيلية جبارة، وظفها سيجري في الكثير من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية.

يعتبر دوره في مسلسل “ضيعة ضايعة”، المسلسل الكوميدي الناقد، من أبرز الأدوار في مسيرته الفنية، حيث أدى شخصية المواطن العربي الساذج “أسعد خرشوف”، وعن هذا الدور لُقب من قبل محبيه والنقاد بـ “تشارلي شابلن العرب”.

عانى نضال سيجري من مرض سرطان الحنجرة في السنوات الأخيرة من حياته، ووصل الأمر حد استئـ.ـصال الحنجرة، فذهب صوته، وظهر بعد ذلك بدور صامت بمسلسل “الخربة” في عام 2012، وكان رحيله عن عالمنا في العام التالي.

نضال سيجري
نضال سيجري في شخصية أسعد خرشوف

نشأة نضال سيجري

ولد نضال سيجري في مدينة اللاذقية في 28 أيار عام 1965، وأتم فيها دراسته الثانوية، لكن أصله يعود إلى قرية تسمى سيجر في ريف إدلب الغربي. انتقل بعد إتمام الثانوية إلى دمشق ودرس في المعهد العالي للفنون المسرحية، وعاش في غرفة صغيرة في حي باب توما، وبقي فيها حتى عام 2005.

في عام 1991 تخرج سيجري من المعهد العالي للفنون المسرحية، وفي نفس العام انضم لنقابة الفنانين السوريين، وظهر في أول أعماله التليفزيونية ضمن مسلسل الشريد من إخراج غسان باخوس، قبل أن ينطلق في عدة أعمال تراوحت بين الاجتماعية والتاريخية والكوميدية، نجح خلالها بوضع بصمته على الشخصيات التي أداها.

تزوج نضال سيجري من الكاتبة السورية سندس برهوم وأنجب منها ولدين.

نضال سيجري وعائلته
نضال سيجري وعائلته

أعمال نضال سيجري المسرحية

يعزف الكثير من الفنانين السوريين عن المسرح السوري لعدة عوامل أبرزها ضعف الإنتاج وغياب مؤسسات حقيقية تدعم المسرح كما تدعم الدراما، وعزوف الناس عن المسرح. لكن نضال سيجري بقي متعلقًا بالمسرح حتى الرمق الأخير، وشارك في عدة مسرحيات كان أهمها “حمام بغدادي” من بطولته والممثل فايز قزق، وأُنجزت في عام 2010.

من أبرز الأعمال المسرحية التي شارك فيها سيجري، مسرحيات: كاليغولا، ميديا وجيسون، السفربرلك، شو هالحكي، شوية وقتـ آواكس، الغول، نور العيون، تخاريف، سندريلا، أصوات الأعماق، النورس، مات ثلاث مرات، هايدي والأمير المسحور.

أعمال نضال سيجري التليفزيونية

شارك الفنان الراحل في العديد من المسلسلات، التي تنوعت بين الدراما الاجتماعية والكوميديا وأعمال البيئة الشامية، نذكر منها، مسلسلات: الشريد 1992، طرائف أبي دلامة 1993، فارس في المدينة 1995، البحر أيوب 1998، الشوكة السوداء 1998، الحنطة وبس 1998، الفصول الأربعة ج1 1999، الفوارس 1999، أهل وحبايب 1999، سيرة آل الجلالي 1999، فرصة العمر وعشاق الخيال عام 2000.

في عام 2001 شارك في 5 أعمال هي: صلاح الدين الأيوبي، أبيض أبيض، اللوحة السوداء، بيت العيلة، لشو الحكي، ثم شارك في أبناء القهر 2002.

اقرأ أيضاً: تزوّج أربع مرّات وضابط أسدي أنهـ.ـى حياة زوجته الأولى وحب حياته.. خالد تاجا ما لا تعرفه عن الفنان السوري المبدع

في عام 2003 شارك في : مرايا، امرأة في الظل، أيامنا الحلوة، قانون ولكن، بقعة ضوء ج3، وفي عام 2004 شارك في: عشتار، ليالي الصالحية، عصر الجنون، أنا وأربع بنات، بقعة ضوء ج4.

في عام 2005 شارك في عدد من المسلسلات منها: كحل العين، ساعة السفر، الظاهر بيبرس. وفي عام 2006 شارك في مسلسلات: أهل الغرام، الواهمون.

في عام 2007 شارك في عدد كبير من المسلسلات منها: كوم الحجر، سيرة الحب، جنون العصر، خارج التغطية. وفي عام 2008 شارك في مسلسلات: الحوت، شركاء يتقاسمون الخراب، بقعة ضوء ج8.

واستمر في تقديم عشرات الأعمال إلى أن تمكن السرطان منه ورحل عن عالمنا، وتظل مشاركته في مسلسل ضيعة ضايعة، الأكثر حضورًا في ذاكرة المشاهدين، حيث قدم ثنائي ناجح مع الفنان باسم ياخور.

نضال سيجري في السينما

كان للفنان الراحل نضال سيجري حضوره في السينما سواء كممثل أو مخرج لبعض الأفلام القصيرة والروائية الطويلة، ومن أعماله السينمائية: الطحين الأسود عام 2001، العريضة فيلم قصير عام 2004، حادثة على الطريق عام 2007، رقصة الغراب فيلم قصير عام 2008، خلف الاسوار فيلم قصير عام 2009، سيلينا عام 2009.

من أبرز الأفلام التي قان بإخراجها، فيلم “طعم الليمون” الذي تناول فيه يوميات عائلات لاجئين فلسطينيين ونازحين سوريين من الجولان السوري، بالإضافة إلى مهجرين عراقيين اجتمعوا في منزل واحد. عُرض الفيلم في عام 2011، وكان له صدى واسعًا.

من أقوال نضال سيجري

جعل نضال سيجري صفحته الرسمية على موقع فيسبوك منبرًا، يوجه منه كلماته للعالم أجمع، فكان أن كتب في إحدى المرات: “أيها الموت.. حتى أنت لم تكن عادلا.. لم تأت إلاّ على الفقراء في وطني. (…) الذين استشهدوا في بلدي من عسكريين ومدنيين هم فقط من الفقراء…. الفقراء يقتـ.ـلون في بلدي.. والأغنياء يتشاطرون بالعدّ والاحصاء والتحريض”.

وفي مرة أخرى كتب: لو صار السـ.ـلاح في كل الأيدي… فأنا لن أحمله ولن أوجهه نحو أي سوري… لا للسـ.ـلاح… ولا للمـ.ـوت… نعم للتعايش والاختلاف… نريد عقولاً مفتوحة على العقول… نريد أرواحاً تتسع للأرواح… سوريا أمنا العظيمة تتسع للكل وبحاجة للكل”.

اقرأ أيضاً: ياسر العظمة.. معلومات تعرفها لأول مرة.. وقصّة زواج صاحب المرايا التي عكست أحوال المجتمعات العربية! (صور وفيديو)

وتظل مقولته الأبرز، ما قال فيها: “وطني مجـ.ـروح وأنا أنـ.ـزف، خـ.ـانتني حنجرتي فاقـ.ـتلعـ.ـتها، أرجوكم لا تخـ.ـونوا وطنكم”.

يذكر أن سيجري حاول خلال فترة الحراك الشعبي السوري القائم في سوريا اعتماد مواقف معتدلة وتوافقية. وقال في لقاءٍ مع شبكة “سي ان ان” العربية أن: “الفنانون السوريون كانوا أول من اهتـ.ـزت صورتهم في أذهان الناس بفعل تصريحاتهم المتـ.ـضاربة، سواء احتسبت مواقفهم على السلطة أو المعارضة”.

وفاة نضال سيجري

أصيب نضال سيجري بسرطان الحنجرة، وحاول العلاج منه إلى أن اضطر لاستئصال حنجرته، قبل أن يسيطر المرض عليه ويرحل في 11 من تموز من عام 2013.

شُيّع نضال من منزل شقيقته في المشروع السابع في مدينة اللاذقية، قبل أن يتجه الجثـ.ـمان إلى المسرح القومي، ليخرج منه تنفيذًا لوصيته.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق