مقابل الليرة السورية والتركية.. آخر تحديث لأسعار صرف العملات الأجنبية والذهب

مقابل الليرة السورية والتركية.. آخر تحديث لأسعار صرف العملات الأجنبية والذهب

مدى بوست – فريق التجرير 

سجل سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، اليوم الأربعاء، استقراراً بعد انخفاض طفيف طرأ خلال اليومين الماضيين.

وبلغ سعر الدولار الأمريكي الواحد مقابل الليرة السورية، في دمشق شراء 2250 ومبيع 2300، فيما سجل اليورو في ذات المحافظة سعر 2537 للشراء و2598 للمبيع.

أما الليرة التركية سجلت سعر 326 شراء و336 مبيع في دمشق، وبلغ سعر الذهب غرام 18 في ذات المحافظة 96945، وعيار 21 سعر: 113102 ليرة سورية.

الدولار الأمريكي - أرشيف
الدولار الأمريكي – أرشيف

في حلب وإدلب

وبالانتقال إلى حلب، سجل سعر الدولار الواحد للشراء 2240 وللمبيع 2280، أما اليورو بلغ 2523 للشراء وللمبيع 2573 وفق موقع الليرة اليوم.

والليرة التركية في حلب سجلت 325 للشراء و332 للمبيع، فيما استقر سعر الذهب في حلب عيار 18 عند 96119 وعيار 21 سجل سعر 112139.

اقرأ أيضاً: بعد 20 عاماً من الحكم.. بشار الأسد والليرة في الحضيض وهذه فرصة العالم لتثبيت الأوضاع في سوريا “دراسة”

وفي الشمال السوري الخـ.اضع لسيـ.طرة المعـارضـة، وتحديداً في إدلب، سجلت الليرة السورية سعر 2220 شراء و2270 مبيع، فيما بلغ سعر اليورو 2503 للشراء و2564 للمبيع.

الليرة التركية سجلت في إدلب سعر 322 شراء و331 مبيع، فيما بلغ سعر غرام الذهب عيار 18 في إدلب 95685 وعيار 21: 111633.

وسجلت أونصة الذهب بشكل عام سعر 1795 دولار فيما بلغ سعر أونصة الفضة عموماً 18 دولار.

الليرة التركية والذهب

وبلغ سعر الليرة التركية اليوم الأربعاء: 6،86، أما اليورو سجل سعر 7،74 ليرة تركية.

غرام الذهب عيار 18 سجل سعره مقابل الليرة التركية 296، وعيار 21 بلغ الغرام الواحد منه 346 فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 24 سعر: 395.

اقرأ أيضاً: مقابل مبالغ مالية.. مصدر يكشف بالوثائق كيف ضمت روسيا شبان سوريين إلى صفوف حفتر في ليبيا

نظام الأسد يستعين بـ أموال السوريين

طرق عديدة، ابتكرها نظام الأسد مؤخراً، للاستيلاء على أموال السوريين، وتعويض ما خسره مسؤولوه من مبالغ، بسبب قانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الماضي.

فبعد أن عمدت حكومته إلى رفع الأسعار ومضاعفتها قبل سريان قيصر، لجأ الأسد ومسؤولوه إلى فصل الموظفين، تعسـ.فـياً ودون سابق إنذار، بذريعة عدم القدرة على تأمين رواتبهم.

الراتب الذي لا يتجاوز بعد رفعه 20 دولار شهرياً، أي ما يعادل 44 ألف ليرة سورية، بعدما كان 14 ألف ليرة، وفقاً لما ذكره نائب محافظ دمشق “أحمد النابلسي” لتلفزيون الخبر الموالي ورصدته مدى بوست.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق