لم ينم حتى الفجر.. صحفي تركي يكشف ردة فعل أردوغان بعد إعادة آيا صوفيا مسجداً.. هذا ما قاله الرئيس التركي! (صورة)

صحفي تركي عن الرئيس رجب طيب أردوغان: “لم أستطع النوم حتى الفجر بعد قرار إعادة آيا صوفيا مسجداً”

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن ردود الفعل حول قرار تركيا، إعادة معلم آيا صوفيا إلى سابق عهده كمسجد، لاتزال مستمرة إلى اليوم، والمشاعر حولها كانت كبيرة لدى المسلمين ومنهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

فقد كشف صحفي تركي عن حديث دار بينه وبين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، بعد تنفيذ القرار عصر أمس الجمعة بعد أن صدر عن مجلس الدولة التركي (أعلى هيئة إدارية بالدولة).

الصحفي التركي جنكيز ار مؤسس موقع “سوبر خبر”، قال إنه التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتعبير عن تهانيه بالقرار وفرحه به، ليرد عليه الرئيس التركي قائلاً: لم استطع النوم حتى الفجر”، حسبما رصد موقع “مدى بوست“.

اقرأ أيضاً: مفتي سلطنة عمان يحدد موقفه من إعادة آيا صوفيا لمسجد ببيان قوي يحظى بانتشارٍ واسع

الرئيس أردوغان، أضاف حسبما نقل عنه الصحفي جنكيز ار في حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد: “كيف له أن ينام ذاك الذي يقسم له أمر كهذا؟”.

تغريدة الصحفي التركي جنكيز ار - آيا صوفيا
تغريدة الصحفي التركي جنكيز ار – آيا صوفيا

تركيا ترد على منتقدي القرار

وفي كلمة متلفزة له، كان أردوغان قد أكد أن “الدول التي انتقدت الخطوة التركية، لم تتخذ أي خطوة لمجابهة الإسلاموفوبيا، ولم تحـ.د من معـ.اداة الإسلام في بلدانها، بل راحت تهـ.اجم إرادة أنقرة في حقوقها السيادية”.

أردوغان أضاف أن بلاده لا تكترث بما يقوله الآخرون، بل تركز على حقوقها وإرادة شعبها، وما يريده الأتراك، كما فعلت في ليبيا وسوريا، وفي مواقف عدة، متابعاً: سنواصل بناء تركيا الكبيرة والقوية.

متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قال إن فتح آيا صوفيا للعبادة لا يُنقص شيئا من هويتها التاريخية العالمية، وبإمكان المزيد من الناس زيارته.

قالن انتقد تعليق الأمم المتحدة عن القرار، متسائلاً: “لماذا يفقد آيا صوفيا صفة التراث العالمي إذا افتتح كمسجد؟ هل هذا تمييز؟ إذا كان ذلك فإنّ معايير اليونسكو في موضع شـك”.

تغريدة جنكيز ار الصحفي التركي - حول آيا صوفيا
تغريدة جنكيز ار الصحفي التركي – حول آيا صوفيا

مسألة سيادة

وتعتبر تركيا، قضية آيا صوفيا، سيادة وطنية لا دولية، وهو أمر ترفضه بعض الدول، التي تعتبر “ آيا صوفيا ” مكاناً أثرياً مقدساً، يتبع لليونسكو، وهو أمر تقول أنقرة إنه لا يتناقض مع قرار تحويله إلى مسجد.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أصدر الجمعة الماضية، قراراً رسمياً رصدته مدى بوست، بفتح مسجد آيا صوفيا، لأجل الصلاة، وتحويل إدارته إلى رئاسة الشؤون الدينية.

اقرأ أيضاً: سيكون افتتاحه مهيباً.. كيف تنبأ شعراء أتراك بـ إعادة فتح آيا صوفيا كـ مسجد قبل 55 عاماً؟ “فيديو”

جاء ذلك بعدما أعلن القضاء التركي إلغاء قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934، والقاضي بتحويل مسجد “ آيا صوفيا ” إلى متحف.

المحكمة الإدارية العليا التركية أوضحت أن “ آيا صوفيا ” مكان مدون في وثيقة سند الملكية، بتوصيف مسجد ولا يمكن تغييره.

ويعتبر “ آيا صوفيا ” بشكل عام صرحاً فنياً ومعمارياً نادراً في منطقة السلطان أحمد بإسطنبول، وكان من أبرز التحف المعمارية في الشرق الأوسط.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق