سيكون افتتاحه مهيباً.. كيف تنبأ شعراء أتراك بـ إعادة فتح آيا صوفيا كـ مسجد قبل 55 عاماً؟ “فيديو”

سيكون افتتاحه مهيباً.. كيف تنبأ شعراء أتراك بـ إعادة فتح آيا صوفيا كـ مسجد قبل 55 عاماً؟ “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

ضجـ.ت مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخراً بإعادة فتح آيا صوفيا كمسجد، بعد قرار قضائي ألغى قراراً آخر يقضي بتحويله إلى متحف، وهو ما استذكر كلمات قالها شاعر تركي، تنبأ بهذا على ما يبدو قبل 55 عاماً.

الشاعر والمفكر التركي نجيب فاضل قال في عام 1965، حسبما رصدت مدى بوست، إن “آيا صوفيا سيفتح كمسجد بكل تأكيد، ولا أدري إن كان اليوم أو غداً ولكن ذلك سيحصل، وسيعود المكان للعبادة كما كان”.

وفي مقطع تداوله مغردون أتراك وعرب، يحاكي ماقاله فاضل أضاف الشاعر التركي: “آية صوفيا سيفتح وسيكون افتتاحه مهيباً لدرجة أن سيصدح من أبوابه المفتوحة بجميع المعاني التي تم تضييـ.عها”.

نجيب فاضل - شاعر تركي
نجيب فاضل – شاعر تركي

صلاة العصر في آيا صوفيا

وفي عام 1922 كتب الدبلوماسي والشاعر التركي، يحيى كمال بياتلي، مقالاً قال فيه إن هذه الدولة لها أساسان، أولها أن تصدح المآذن بالأذان من آيا صوفيا، والثانية تلاوة القرآن أمام بردة النبي الكريم بقصر طوب قابي في إسطنبول.

الشاعر التركي أضاف أن “إسطنبول الترك، غدت أمجد أيام الإسلام المرتقبة، بعد قسطنطينة الروم، فتحها في ثمانية أسابيع وثلاثة أيام، سلطان الترك، ممتطياً جواده البري على رأس جيش تحـ.دى الدنيا”.

وتابع بياتلي في مقاله، متحدثاً عن السلطان الذي فتح إسطنبول: “دخل من باب أدرنة، طوبى لذلك العبد المبارك لله، السلطان الذي فتح البلدة الطيبة، الحق أحل علينا أكبر نعمه، وأقام صلاة العصر في آيا صوفيا”.

الشاعر التركي نجيب فاضل قبل 55 عاماً يتنبأ بفتح آيا صوفيا كمسجد

Posted by Mira Online on Sunday, 12 July 2020

تلاوة القرآن داخل آيا صوفيا

وداخل مبنى آيا صوفيا، أقيمت العديد من المناسبات الوطنية والإسلامية، وتلا فيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، القرآن في بعض المناسبات.

في عام 2014، نظمت في ساحة المكان فعالية لصلاة الفجر، تحت شعار “أحضر سجادتك وتعالَ”، في إطار حملة دعت آنذاك إلى إعادة متحف آيا صوفيا إلى مسجد.

وخلال افتتاح مهرجان للفنون التقليدية، عام 2018، بدأ أردوغان الفعاليات بالبسملة، داعياً الحضور بصمت إلى الاستماع إلى تلاوة من القرآن الكريم.

اقرأ أيضاً: أردوغان تلا فيه آيات من القرآن قبل أن يعلنه مسجداً .. لماذا يعتبر آيا صوفيا قضية سيادة لـ تركيا؟

وفي عام 2020، تليت آيات من القرآن داخل المبنى بمناسبة الذكرى 567 لفتح القسطنطينية، التي فتحها السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1453.

سورة الفتح من القرآن، تليت بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر الانترنت، بسبب تدابير الوقاية من كورونا.

آيا صوفيا تاريخياً

وكان مسجد آيا صوفيا، سنة 537، كنيسة بناها البيزنطي “جستنيان الأول”، وقد سقطت قبتها عدة مرات، وآخر مرة أعيد بناؤها سنة 1346.

وعلى مدار 916 عاماً كان آيا صوفيا كاتدرائية، ثم أجريت عدة تقويات وترميمات للمبنى في العهد العثماني.

السلطان محمد الفاتح غير حينها المبنى ليكون مسجداً، وأضاف إليه منارة، ثم أضيفت إليه منارة أخرى زمن السلطان بايزيد الثاني.

آيا صوفيا - وكالات
آيا صوفيا – وكالات

وتضم آيا صوفيا، 43 قبراً لسلاطين من العهد العثماني وعائلاتهم، ويعد قبر سليم الثاني أول قبر سلطاني فيها.

وفي عام 1739، أضيفت إلى آيا صوفيا، مدرسة ومكتبة ومطبخ إلى المسجد.

وبعد إغلاقها عامين (1847-1849)، افتُتحت آيا صوفيا بوصفها مسجدًا للمرة الأخيرة في عام 1849.

اقرأ أيضاً: دولة عربية دفعت 50 مليون دولار لإفسـ.ـاد الاتفاق في إدلب.. رسائل من قادة بالجيش الوطني حول ما شهده طريق إم 4.. ومعلومات تكشف لأول مرة

وبقي آيا صوفيا مسجداً لمدة 481 عاماً، وفي 1935 أصبح متحفاً، بقرار من رئيس الجمهورية التركي آنذاك، مصطفى كمال أتاتورك.

بحسب الموسوعة الإمبراطورية العثمانية؛ فإن قرار رئيس تركيا عام 1935 مصطفى كمال أتاتورك، بتحويل آيا صوفيا إلى متحف، جعلها موقعاً للذاكرة لتصبح أثر معلماً بارزاً في تركيا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق