بعد تطاوله على الرئيس التركي أردوغان، النيابة العامة اللبنانية تحيل الإعلامي نيشان إلى المحكمة

بعد تطاوله على الرئيس التركي أردوغان، النيابة العامة اللبنانية تحيل الإعلامي نيشان إلى المحكمة

مدى بوست – فريق التحرير

أحالت النيابة العامة في العاصمة اللبنانية بيروت الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان إلى المحاكمة بتهمة الإساءة إلى تركيا، وقد ‏حددت تاريخ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل موعدا لبدء محاكمته.‏

وكان نيشان قد أساء إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث وصفه بـ “العثماني الخبيث” في إحدى برنامجه “أنا هيك” ‏الذي يقدمه على فضائية “الجديد” اللبنانية.‏

على إثر ذلك تقدمت السفارة التركية في بيروت، بشكوى ضد نيشان، كما وجه الأمين العام لوزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، ‏السفير هاني شميطلي، كتابًا إلى وزارة الإعلام، دعاه فيه إلى اتخاذ ‏الإجراءات المناسبة وفق القوانين المرعية، مشيرًا إلى أنه من ‏شأن هكذا خروج عن الأصول المهنية، تعكير علاقات لبنان بدولة ‏أو دول تجمعها بها مصالح مشتركة.‏

فور انتشار خبر محاكمة نيشان، تضامن معه بعض نجوم الفن والإعلام، مثل: سيرين عبد النور، كارول سماحة، جيسيكا عازار، ‏سعيد الماروق، علي العلياني وآخرين.‏

نيشان ديرهاروتيونيان

حقيقة إساءة نيشان للرئيس التركي

صُدم متابعو برنامج ” أنا هيك ” التي يقدّمه الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان على قناة ” الجديد” بانفعال مبالغ فيه ‏لدى ‏تلقّيه تغريدة قرأها عبر الهاتف لأحد المواطنين، تنتقد سكوته على وصف الوزير السابق “وئام وهّاب” للرئيس التركي رجب ‏طيّب ‏أردوغان بـ” العثماني الخبيث “. ‏

ووصف المغرّد نيشان بـ”اللاجىء الذي أظهر عنصـ.ـريته ” في إشارة الى أصول نيشان الأرمنية، فما كان من نيشان إلا ‏الرد ‏بعصبية قائلاً: “ابن مليون خبيث، أردوغان والنظام والعثمانيين والأتراك”، وأضاف: “يا ابن الحـ.ـرام إذا تعتبرني لاجئ، أنا ‏لبناني ‏أكثر منك، وفخور بلبنانيتي أكثر منك”.‏

واعتبر رد فعل نيشان سقطة إعلامية كبيرة، حيث وجهت له اتهامات بالإساءة لدولة تركيا التي تربطها بلبنان علاقات ‏طيبة، ‏وإثارة نعرات طائفية وعنصـ.ـرية، حتى أن المحامي محمد زياد جعفيل رفع دعوى قضائية في حقّه.‏

على مواقع التواصل الاجتماعي، انقسم المتابعين إلى قسمين، قسم اعتبر أن ردة فعل نيشان مبالغ فيها وتشكل سقطة ‏إعلامية ‏وخروجًا عن أصول اللياقة. فيما اعتبر القسم الآخر ردّة فعله انطلاقًا من حساسية الاتهام كلاجئ فيما الأرمن اللبنانيون ‏يفتخرون ‏بلبنانيتهم واندماجهم بالمجتمع اللبناني رغم تعلّقهم بثقافتهم الأرمينية.‏

نيشان ديرهاروتيونيان.. من هو؟‏

نيشان ديرهاروتيونيان إعلامي لبناني من أصل أرمني. ولد نيشان في24 مايو 1971 في لبنان، يحمل شهادة الثانوية ولم يتلق ‏أي ‏تعليم جامعي، تخرج من ستوديو الفن للمخرج سيمون أسمر سنة 1996.‏

بدأ مشواره الإعلامي من خلال محطة زي أرابيا عام 1993 حيث قدم عدة برامج منها برنامج مسابقات تحت عنوان ‏‏“ثواني ‏وبس”، وبرنامج حواري مع النجوم العرب بعنوان “رمشة”، شارك بعدها كمتسابق في برنامج ستوديو الفن عام 1996 ثم ‏تلقى ‏عرضًا من شبكة راديو وتلفزيون العرب التي كانت تبث من روما إيطاليا.‏

سافر في عام 1997 ليلتحق بعمله الذي أكسبه خبرة وشهرة عربية فقدم برامجًا ترفيهيه وبرامج مسابقات على قناتي شبكة ‏راديو ‏وتلفزيون العرب المفتوحة وart‏ المنوعات.‏

عاد إلى بيروت عام 2000 عندما انتقل مركز البث إلى هناك وقدم برنامج خليك عالخط الذي حظي بنجاح باهر. كما كان ‏له ‏تجربة في العمل الإذاعي من خلال إذاعة الإمارات إف إم، في العام 2001 وقع عقدًا مع تلفزيون الجديد وكان أول وجه ‏إعلامي ‏أطل عبرها من خلال برنامج اسمه “صباح الورد”، ومنه هناك انطلق مشواره الإعلامي.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق