بعد طلب أمازون من موظفيها حذفه .. تقرير يؤكد أن تطبيق تيك توك يسجل بيانات مستخدميه دون إذنهم أو علمهم بذلك

بعد طلب أمازون من موظفيها حذفه .. تقرير يؤكد أن تطبيق تيك توك يسجل بيانات مستخدميه دون إذنهم أو علمهم بذلك

مدى بوست – فريق التحرير 

يواجه تطبيق الفيديوهات القصيرة ” تيك توك “، مؤخراً سلسلة من الضـغـ.وطات ودعوات المقـ.اطعة، بعد الكشف عن تفاصيل جديدة ترتبط باحترامه لخصوصية مستخدميه.

تقرير أجرته مؤسسة “بيزنس إنسايدر” كشف مؤخراً عن قيام تطبيق تيك توك بسحب البيانات واستخدامها من حسابات مستخدميها دون إذنهم أو معرفتهم بذلك.

ووفق مدى بوست، تتمثل المعلومات التي يقوم تيك توك باستخدامها، بالتفاصيل الشخصية والفنية للمستخدم، ورقم الهاتف المرفق بالتطبيق، وطراز الهاتف الذي يملكه صاحب الحساب، وعنوان الآي بي الخاص بالمستخدم.

تيك توك
تعبيرية

تيك توك والخصوصية

تطبيق تيك توك بإمكانه معرفة معلومات مفصلة عن حساب “فيسبوك” الذي يقوم المستخدم بالتسجيل من خلاله، وينطبق الأمر ذاته على حسابات الوسائط الاجتماعية الأخرى التي يمتلكها المستخدم ويربطها بـ تيك توك.

معلومات قال تقرير الموقع، إن خوادم الشرطة الأمريكية، استطاعت الكشف عنها بعد تسرب قرابة 100 مليون مستند من خوادمها عبر تيك توك .

إجراء متوقع للرئيس ترمب

وتوقع المستشاري في البيت الأبيض “بيتر نافارو”، أن يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إجراء قـ.وياً، بحق تطبيق تيك توك، في ظل عـ.ودة التـ.وتـ.ر بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

نافارو قال في تصريحات لشبكة فوكس نيوز، إنّ تطبيق تيك توك ووي تشات الصينيين، يرسلان كل بياناتهما إلى الصين بشكل مباشر، وسـ.رقة الممتلكات الفكرية.

ترمب أكد اليوم الثلاثاء أن يدرس إمكان منـ.ع تيك توك في بلاده بسبب شكوك بحصول عمليات تجـ.سـ.س عبر هذه الشبكة لحساب الحكومة الصينية.

الخارجية الأميركية ذكرت عبر وزير خارجيتها، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية بما في ذلك تطبيق “تيك توك”.

وكانت شركة أمازون قد أرسلت لموظفيها الجمعة الماضية، رسالة إلكترونية تطلب منهم إزالـة التطبيق عن هواتفهم، لكن المجموعة الأمريكية قالت لاحقاً إن الرسالة عن طريق الخطأ.

تطبيق تيك توك

التطبيق الآنف الذكر، مملوك لشركة ByteDance، وهي شركة تقنية مقرها في بكين، ولديها 1.6 مليون مستخدم أسترالي، معظمهم تحت سن 25.

وحاولت تيك توك مراراً النأي بنفسها عن سياسات الصين مؤكدة “نحن لا نخضع لتأثير أي حكومة أجنبية ومنها الحكومة الصينية”.

ويحقق “تيك توك” رواجاً لافتاً لدى المراهقين بفضل فيديوهاته الطريفة المتمحورة بشكل كبير على الرقص والموسيقى.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق