رهف القنون تنشر أول صورة تجمعها بوالد طفلها، وتوجه له رسالة مؤثرة (شاهد)‏

رهف القنون تنشر أول صورة تجمعها بوالد طفلها، وتوجه له رسالة مؤثرة (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت الناشطة الحقوقية السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون، صورة تجمعها بطفلها ووالده، على حسابها الرسمي على موقع ‏انستجرام، حيث حرصت على إظهار وجه الوالد وإخفاء وجه الطفل الذي لا يُعرف حتى الآن إن كان أنثى أم ذكر.‏

وكانت القنون قد فاجأت متابعيها على حسابها الرسمي على تطبيق سناب شات، نهاية شهر يونيو الماضي، بأنها وضعت مولودها ‏الأول، من شريكها الذي أعلنت سابقًا أنه من أصل إفريقي.‏

وكشفت القنون أيضًا أنها تواصلت مع أحد أفراد عائلتها، دون أن توضح من هو، وأكدت أنهم يعرفون عنها كل شيء، ولا ‏يحبذون ‏عودتها للسعودية طالما تعيش مستقرة في كندا.‏

رهف القنون
السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون

رهف القنون توجه رسالة لوالد طفلها

نشرت السعودية اللاجئة في كندا صورة تجمعها بوالد طفلها، على حسابها الرسمي على موقع انستجرام، لكنها أغلقت خاصية ‏التعليقات منعًا للتعليقات المسيئة التي تصلها مع كل منشورٍ أو صورة.‏

وكانت القنون قد كشفت عن اسم والد طفلها وهو “راندي”، ثم عادت وأخفت الاسم مرة أخرى، ووجهت له رسالة، قالت فيها: “أريد ‏أن أقضي الباقي من حياتي معك، وأن نربي طفلنا ليكون قويًا مثلنا، أحبك وسأظل أحبك إلى الأبد”.‏

ظهرت رهف القنون في الصورة مع والد طفلها، بفستانٍ مكشوف، وتسريحة إفريقية، بينما ظهر الوالد ممسكًا بطفله دون أن ‏يكشف عن وجهه.‏

رهف القنون وزوجها
رهف القنون مع طفلها ووالده

رهف القنون.. من هي؟

رهف القنون شابة سعودية من مواليد مارس 2000، كانت تعيش مع أسرتها في الكويت، يشغلُ والدها منصبَ حاكم بلدة ‏السليمي ‏في منطقة حائل ولديها تسعُ أشقاء‎‏.‏

اقرأ أيضًا: نشرت أول صورة لهما.. رهف القنون تضع مولودها الأول في كندا، وتصرح: تواصلت مع أهلي وهذا موقفهم من عودتي للسعودية (شاهد)‏

حسببَ تصريحات القنون؛ فإنّ أسرتها منعتها من الدراسة في الجامعة التي تُريد، كما حبسها شقيقها بمساعدة من والدتها ‏لشهور ‏وذلك بعدما قصّت شعرها، وتعرضت للإيـ.ـذاء الجسدي والنفسي وكانت قابَ قوسين أو أدنى من أن يُفرض عليها زواج ‏تقليدي ‏بدون رغبتها‎.‎

نجحت القنون في الهروب من عائلتها والسفر إلى تايلاند، وبحسب ما نشرتهُ القنون في ذلك الوقت، فقد رفضت الصعود على ‏متن ‏رحلة جوية منطلقة من العاصمة بانكوك إلى الكويت وقامت بتحصين نفسها في غرفة فندق المطار التي كانت تتواجد به ‏مانعة أيًا ‏كان من الدخول إليها‎.‎

من غرفتها في فندق المطار، استنجدت القنون بكلّ الناشطين على موقع تويتر من أجل إنقاذها، خاصّة أنّها ارتدّت عن ‏الدين ‏الإسلامي وبالتالي فهي تواجهُ خطر القتـ.ـل في حالة ما أُعيدت إلى المملكة العربية السعودية، فبرزت الحقوقيّة المصرية ‏منى ‏الطحاوي التي تبنّت استغاثة رهف فعملت على مساعدتها بعد التواصلِ معها من خلال إيصال صوتها لباقي المنظمات ‏الحقوقيّة ‏العالمية بما في ذلك هيئة الأمم المتحدة‎.‎‏ ‏

طلبت القنون اللجوء الإنساني لعدد من الدول من بينهم أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، في 12 يناير 2019 ‏أعلنت ‏دولة كندا قبولَ طلب لجوء القنون؛ حيث ظهرَ رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في فيديو قالَ فيه: “عُرفَ عن كندا ‏وقوفها إلى ‏جانب حقوق الإنسان وحقوق المرأة حول العالم، لذا عندما طلبت الأمم المتحدة من كندا منح اللجوء لرهف القنون، ‏وافقنا على ‏الطلب‎”.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق