محمد وزيري يصرح: لم أكن مدير أعمال هيفاء وهبي، كنت زوجها، ورفضت إعلان الزواج لأسبابٍ عائلية! (فيديو)‏

محمد وزيري يصرح: لم أكن مدير أعمال هيفاء وهبي، كنت زوجها، ورفضت إعلان الزواج لأسبابٍ عائلية! (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

أطل المنتج والملحن محمد وزيري، أمس الأحد، في مداخلة هاتفية مع برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو أديب ‏على قناة ام بي سي مصر، للرد عما أثارته الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي من اتهامات في حلقة السبت من نفس البرنامج.‏

وكانت هيفاء وهبي قد سبق واتهمت وزيري بسرقة مبلغ 62 مليون جنيه مصري أثناء عمله كمديرٍ لأعمالها، ثم عادت واتهمته ‏في برنامج الحكاية بسرقة فيلا تمتلكها بأحد الكومباوندات في مصر.‏

أما وزيري فقد فجر مفاجأة خلال مداخلته بالأمس، حيث نفى أنه مدير أعمال لوهبي، بل كان زوجها في الفترة ما بين 2017-‏‏2019، واضطر للتعامل على أنه مدير أعمالها للبقاء جوارها، وأوضح أنه لم يُعلن الزواج لأسباب تتعلق بعائلته.‏

هيفاء وهبي ومحمد وزيري
هيفاء وهبي ومحمد وزيري

هيفاء وهبي لبرنامج الحكاية: محمد وزيري سرق الفيلا الخاصة بي!‏

في حلقة يوم السبت الماضي من برنامج الحكاية، كشفت الفنانة هيفاء وهبي في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، تفاصيل ‏جديدة في عن أزمتها مع وزيري الذي اتهمته بسرقة مبلغ قيمته 62 مليون جنيه بموجب توكيل حررته له عندما كان يتولى إدارة ‏أعمالها.‏

وكشفت هيفاء وهبي أن وزيري اقتحم فيلا خاصة بها، فقالت: ”من ضمن الأشياء التي سرقت مني، فيلا بأحد الكومباوندات في ‏مصر، قام هذا الشخص (محمد وزيري) باقتحامه بالقوة وكسر الباب رغم أن مقتنياتي ومقتنيات أختي داخل الفيلا“. ‏

وأضافت: ”هذه الفيلا أنا التي دفعت قيمتها، وللأسف لم أستطع المجيء إلى مصر بسبب الحجر الصحي وحظر الطيران، لذا من ‏خلال المحامي الخاص بي، قررنا عمل إثبات حالة أن الباب تعرض للكسر وإن هناك أشخاصًا دخلوا بالقوة ومكثوا في المنزل“.‏

وتابعت: ”عندما طلبنا النجدة منذ 10 أيام لإثبات حالة، أجرى أحد المسؤولين في قسم الشيخ زايد اتصالًا بالنجدة التي جاءت لي، ‏وطلب منهم عدم إثبات الحالة والمغادرة، وتكرر نفس الموقف أمس“. ‏

وأردفت: ”المحامي ذهب إلى وزارة الداخلية وقدم شكوى في قسم التفتيش ضد المأمور الذي حرض النجدة على عدم إثبات الحالة، ‏وعندما اتصلت إدارة التفتيش بالمأمور أنكر ما حدث، وأنا أستنجد بوزارة العدل المصرية لكي أحصل على حقي“.‏

وكشفت هيفاء وهبي أن: ”هذا الشخص قام بشراء الفيلا باسمه بموجب توكيل مني، ثم منحها لي بتوكيل بيع وشراء، وعندما حدث ‏الخلاف العملي بيننا حاولت منذ عام استعادة الورق باسمي، ولكنه كان يطلب مني الانتظار“.‏

واختتمت حديثها بالقول: ”هو متواجد الآن في الفيلا ونقل جميع مقتنياتي ومقتنيات أختي على سيارات نقل كبيرة، وكان يقول ‏للناس إن هذه الأشياء إكسسوارات لأفلامه ومقتنياته“.‏

محمد وزيري يرد: تزوجت هيفاء وهبي منذ عام 2017‏

كشف المنتج والملحن محمد وزيري أنه ارتبط بالفنانة هيفاء وهبي بعلاقة طيبة منذ العام 2017، وحتى العام 2019 ما قبل قيامه ‏بإنتاج فيلم “أشباح أوروبا”، من بطولة وهبي وأحمد الفيشاوي وأروى جودة.‏

وتابع وزيري أن قبل التحضيرات للفيلم، حدثت مشكلة شخصية جدًا بينه وبين هيفاء وهبي، أدت إلى تعكر صفو العلاقة، وأكد أن ‏كان متزوجًا بها منذ العام 2017. مشيرًا إلى أن هذه المشكلة جعلت وهبي ترفض تصوير الفيلم مسببة له الكثير من الخسائر.‏

وأردف وزيري أنه برغم هذه المشاكل، تم تصوير الفيلم، وشكر هيفاء على تعاونها، من ثم طلبت منه أن تشاهد الفيلم قبل عرضه ‏وبالفعل عادت من سفرها بعد شهر وشاهدت الفيلم في مرحلة المونتاج وأبدت إعجابها به.‏

وتابع وزيري أن هيفاء وهبي كانت مضطرة للسفر لاستكمال تصوير مسلسل أسود فاتح، وطلبت منه بعد ذلك أن ينفصلا رسميًا ‏بهدوء، ووافق هو على ذلك.‏

وكشف وزيري أنه لأسبابٍ شخصية وعائلة رفض الإعلان عن زواجه من هيفاء وهبي، فقبل أن يُعرف كمدير أعمالٍ لها، مشيرًا ‏إلى أنه لم يكن يومًا مدير أعمالٍ لها ولن يكون مدير أعمالٍ لغيرها.‏

وأضاف وزيري أنهما اتفقا على الانفصال في شهر فبراير الماضي، ولكن بسبب جائحة كورونا تعطلت الأمور على جميع ‏الأصعدة سواء الشخصية أو في العمل، مشيرًا إلى أنه طلب منها في آخر مكالمة هاتفية بينهما أن تحضر لمشاهدة الفيلم معه ‏ووافقت، ومن وقتها إلى الآن لم يتمكن من محادثتها مجددًا لأنها لا ترد عليه.‏

وتابع وزيري أن الأمور ما بينه وبين هيفاء وهبي كانت هادئة، ولا تواصل بينهما حتى شهر مايو، عندما فوجئ بتداول أخبارٍ ‏عنه تفيد بأنه متورط في النصب عليها، وقد حاول مرارًا التواصل معها لكن دون ردٍ منها، فاضطر أن يترك التواصل للمحامين.‏

وكشف وزيري أن المحامين أخبروه أن هذه المشكلات لا وجود لها على أرض الواقع وكلها أحاديث على مواقع التواصل ‏الاجتماعي، فالتزم الصمت مضيفًا: “مش هطلع أرد على مراتي”.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق