تركيا تعلّق على تطورات إدلب و روسيا تتخذ خطوات وناشطون يشيرون إلى المستفيد مما جرى على طريق M4 الدولي

تركيا تعلّق على تطورات إدلب و روسيا تتخذ خطوات وناشطون يشيرون إلى المستفيد مما جرى على طريق M4 الدولي

مدى بوست – فريق التحرير 

تطورات لافتة، شهدتها طريق M4 بالقرب من أوتستراد أريحا في ريف إدلب، أثناء تسيير دورية روسية تركية مشتركة، تنفيذاً لاتفاق وقع مطلع آذار الماضي، حسبما رصدت مدى بوست اليوم الثلاثاء.

ثلاثة جنود روس، أصيـ.بـ.وا جراء تعــ.رض آلياتهم للانفـ.جـ.ار إثر مرورها فوق لغـ.م زرعه مجهولون، بين بلدة أورم وأريحا، عقب تسيير دورية جديدة انطلاقاً من قرية الترنبة شرقي إدلب باتجاه عين حور شمالي اللاذقية.

ما يعرف باسم المركز الروسي للمصالحة، اتهـ.م في بيان له من وصفهم بالمسـ.لـ.حين في إدلب، بالوقوف وراء الحـ.ادثة، مشيراً إلى توقف الدوريات في الوقت الحالي.

ريف إدلب - الأناضول
ريف إدلب – الأناضول

البيان الروسي، ادعى أن قيادة القــ.وات الروسية بالتعاون مع تركيا وأجهزة نظام الأسد، أكـدت أن مسـ.لـ.حي إدلب متـ.ورطـ.ون بالهـ.جوم، لكن بياناً آخر من الأركان التركية لم يتبنى الرواية الروسية أو يعلق عليها.

بيان تركي

وزارة الدفـاع التركية، بدورها أكدت تعرض الدورية المشتركية مع روسيا للهـ.جوم صباح اليوم الثلاثاء، بالقرب من أريحا جنوبي إدلب.

ورغم تسميتها لمنفذي الواقعة بالإرهــ.ابـييـ.ن إلا أنها لم تحدد أو تسمي المسؤولين، وقالت إن الواقعة تعـ.رقـ.ل جهود السلام في منطقة شمال غربي سوريا.

الوزارة أشارت إلى استمرار الدوريات المشتركة في المنطقة، ووعدت باتخاذ جميع التدابـير اللازمة.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف تحت الإقامة الجبرية.. صحيفة لبنانية تكشف تفاصيل “الوساطة الروسية”

الرد الروسي

لم يتأخر الرد الروسي على مايبدو مما جرى في إدلب، إذ سارعت طـ.ائـ.رات روسية إلى استـهـ.داف مناطق مأهولة بالمدنيين بالشمال السوري.

وأبرز المناطق التي طالها الـرد الروسي بلدتي كنصفرة والفطيرة في جبل الزاوية، إضافة إلى محاور سهل الغاب غربي حماة ومحور الكبينة شمالي اللاذقية.

تصعـ.يدٌ رأى فيه ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أبرز المستفيدين مما جرى، مشيرين إلى أن نظام الأسد وعمـ.لائـه في الشمال السوري، هم المسؤول الأول عن التطورات الأخيرة.

اهتمام تركي بإدلب

وتحظى التطورات في سوريا وإدلب بشكل خاص، باهتمام تركي، دفع مؤخراً دائرة الاتصالات لدى الرئاسة التركية، إلى نشر صور تظهر خريطة السيطرة وتوزع القوى في المنطقة.

وفي ضوء ما تشهده محافظة إدلب، من محاولات تقدم للنظام وحلفائه في الريف الجنوبي، وتـ.وتـ.ر بين فصائل معـ.ارضة في المنطقة، تشهد النقاط العسـ.كرية القريبة من الجبهات استنفاراً خشية من استغـ.لال تلك الأوضاع لشـ.ن محاولات تقدم جديدة.

وكانت وسائل إعلام محلية قد نقلت تصريحات لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، حول إدلب، قال فيها إن تركيا من الممكن أن تجري ترتيبات جديدة حسب الوضع الجديد في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق