ظاهرة ستجعل أعداد المسنين تتساوى مع المواليد الجدد و23 دولة سيتقلص عدد سكانها إلى النصف عام 2100

ظاهرة ستجعل أعداد المسنين تتساوى مع المواليد الجدد و23 دولة سيتقلص عدد سكانها إلى النصف عام 2100

مدى بوست – فريق التحرير 

سلطت “هيئة الإذاعة البريطانية” الضوء على تراجع نسبة الولادات عالمياً، واصفة إياه بالمـذهـل، ونقلت عن باحثين قولهم إن العالم ليس مستعداً لمواجهة انهيار في عدد الولادات، لما له من تأثير على المجتمعات.

جاء ذلك في تقرير نشرته الهيئة على موقعها الرسمي، نقل دراسة نشرتها مجلة لانست الصحية، ذكرت أن تراجع معدل الخصوبة يعني أن كل دولة ستسجل تقلصاً في عدد سكانها بحلول نهاية القرن.

الدراسة التي رصدتها مدى بوست، أشارت إلى أن الظاهرة تؤدي إلى تزايد معدل الشيخوخة، متوقعة أن يتساوى عدد البالغين من العمر 80 عاماً مع عدد المواليد الجدد.

البشر عام 2100 أقل بمليارين - وكالات
البشر عام 2100 أقل بمليارين – وكالات

تراجع أعداد السكان

ويعني تراجع معدل الخصوبة، الذي هو متوسط عدد ما يمكن ما تنجبه امرأة واحدة، انخفاض متوسط السكان وتراجعه فيما لو انخفض معدل الخصوبة إلى مايقارب 2،1 وفق المصدر ذاته.

معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن، نقل عن باحثين قولهم إن معدل الخصوبة في العالم يتناقص إلى النصف تقريباً إذ سجل 2،4 في عام 2017.

الدراسة توقعت أن هذا المعدل سينخفض إلى أدنى من 1،7 بحلول عام 2100، ما يعني وصول عدد سكان الأرض إلى 9،7 مليارات نسمة بحلول عام 2064.

السبب يتعلق بالنساء

وسيتراجع هذا الرقم بحلول نهاية القرن إلى 8،8 مليارات نسمة، في تغيير كبير يحتاج إعادة تنظيم المجتمعات، وفق البروفيسور كريستوفر موري نقله موقع بي بي سي.

ولايتعلق الأمر بالقدرة الجنسية، بل بميل النساء في الحصول على التعليم والعمل وتوفير موانع الحمل بشكل واسع، وهو ما دفع السيدات لاختيار إنجاب عدد أقل من الأبناء.

التقرير توقع أن تشهد 23 دولة من بينها إسبانيا واليابان، تناقص عدد سكانها إلى النصف بحلول عام 2100، فاليابان قد يتراجع عدد سكانها من 128 مليون نسمة عام 2017، إلى أقل من 53 مليون نسمة بحلول نهاية القرن.

توقعات الدراسة

ويشمل تناقص عدد السكان إلى النصف 23 دولة بينها إسبانيا والبرتغال وتايلند وكوريا الجنوبية فضلاً عن اليابان وإيطاليا.

وسيتراجع عدد سكان بريطانيا وفقاً للمتوقع إلى 71 مليون نسمة بحلول عام 2100 بعدما كان 75 مليون نسمة عام 2063 وفق توقعات الدراسة.

وسينخفض عدد من أعمارهم دون 5 أعوام من 681 مليوناً عام 2017 إلى 401 مليوناً في عام 2100، ويرتفع عدد من أعمارهم فوق 80 عاماً، إلى 866 مليوناً عام 20100، بعد كان 141 مليوناً عام 2017.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق