مع الحديث عن تطوير لقاح فعال.. دراسة جديدة تكشف عن إمكانية فقدان المتعافين من كورونا لمناعتهم

مع الحديث عن تطوير لقاح فعال.. دراسة جديدة تكشف عن إمكانية فقدان المتعافين من كورونا لمناعتهم

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت دراسة جديدة، أعدها باحثون من جامعة كينغر كولدج البريطانية، التي تتخذ من لندن مقراً لها، أن المتعافين من جائـ.حة كورونا قد يخـ.سرون مناعتهم خلال أشهر، وهو ما يدعو الحكومات إلى تعامل جديد مع الفيروس.

وحسبما رصدت مدى بوست، فإنّ الدراسة التي تعتبر الأولى من نوعها، قامت على فحص مستويات الأجسام المضـ.ادة لدى أكثر من 90 مصـ.اباً بكورونا.

وبعد إجراء مجموعة من الفحوص، ومراقبة تبدل تلك الأجسام مع مرور الوقت، أظهرت النتائج أن الاستجابة المناعية لدى الفيروس ظهرت حتى لدى الأفراد الذين أصـ.يبـ.وا بعوارض طفيفة.

كوفيد والوقاية ورحلة البحث عن لقاح فعال -تعبيرية
كوفيد والوقاية ورحلة البحث عن لقاح فعال -تعبيرية

فقدان الاستجابة المناعية

ووفق الدراسة فإن 60% ممن أجروا اختبارات تتعلق بالاستجابة المناعية، أظهروا خلال الأسابيع الأولى، نتائج إيجابية.

لكن وبعد ثلاثة أشهر، حافظ 16،7% فقط على الاستجابة المناعية فيما فقد بضعة مرضى أي جسم مضـ.اد قبل للدفاع عن الجسم من كورونا.

وتبعاً لذلك أكد لورنس يونغ أستاذ علم الأورام الجزيئي في جامعة ووريك أن النتائج تدفع الدول للبحث والعمل على تطوير لقاح فعال، وفهم أفضل للاستجابة المناعية الوقائية.

المحاضر الفخري في كلية الطب في وورويك، جيمس غيل، رأى أن الدراسة تظهر مدى أهمية مواصلة اتخاذ تدابير لمنع الفيروس من التفشي وخصوصاً مع بدء موسم الإجازات في أوربا.

اقرأ أيضاً: رغم اعترافهم بفعاليته.. مسؤولون حكوميون أمريكيون و شركات أدوية رفضوا تصنيع علاج لـ كورونا “صحيفة”

تسـارع مخيـ.ف

وتتسارع جائحة كورونا بشكل مخـ.يـف حول العالم، وفق ما ذكرت منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى توفر أدلة بشأن إمكانية انتقال العدوى عبر الهواء.

مجموعة مؤلفة من 239 عالماً، حـ.ذرت من هذا النوع من الانتقال، فيما تشير الدراسات إلى أن أغلبية المصابين بالفيروس لا يُظهرون أعراضاً وهو ما يزيد خـ.طر انتشار العدوى وفقاً لمراقبين.

المسؤولة في منظمة الصحة، بينيديتا أليغرانزي، ذكرت خلال مؤتمر صحفي عبر الانترنت، أن أدلة انتقال كورونا في الهواء، بدأت تظهر، ما يدفـ.عنا لنكون منفـتحـين لهذا الاحتمال، وفهم انعكاساته.

منظمة الصحة العالمية كانت قد تعرّضت لانتقـ.ادات، لتأخرها بالتوصية بوضع الكمامات، ورفضها الاعتراف بتزايد المؤشرات حول انتقال الفيروس بالهواء.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق