بعد توقيفها لمدة يومين بتهـ.ـمة الإساءة للجالية المصرية، إخلاء سبيل الناشطة الكويتية ريم الشمري وتصرح: فخورة بما فعلته وسأستمر! (فيديو)‏

بعد توقيفها لمدة يومين بتهـ.ـمة الإساءة للجالية المصرية، إخلاء سبيل الناشطة الكويتية ريم الشمري وتصرح: فخورة بما فعلته وسأستمر! (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

قررت السلطات الكويتية اليوم الخميس، إخلاء سبيل الناشطة الكويتية ريم الشمري، التي احتجزت لمدة يومين للتحقيق معها ‏بتهمة الإساءة للجالية المصرية في الكويت.‏

وكانت عدة شكاوي رُفعت للسلطات الكويتية، بشأن مقاطع الفيديو التي عرضتها في شهر مايو الماضي، وأساءت فيها للجالية ‏المصرية في الكويت، المقدر عددها بـ 600 ألف نسمة.‏

وكانت الشمري قد وصفت العمالة المصرية في الكويت ‏بالخدم والمأجورين، الذين لا يستحقوا أكثر من رواتبهم.، بعد مطالبتهم ‏بالحصول على الرعاية الصحية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، وعدم قدرتهم للعودة إلى مصر.‏

ريم الشمري
ريم الشمري، مدونة كويتية

محامي ريم الشمري يُعلن إخلاء سبيلها

المحامي الكويتي سعد الدخنان الوكيل القانوني للناشطة ريم الشمري، أعلن أنه تم الإفراج عنها دون أن يكشف تفاصيل عن ‏التحقيقات أو ما إذا كان الإفراج بضمان مالي أم لا. ‏

وكتب سعد الدخنان في تغريدة له عبر حسابه الرسمي في “تويتر” قائلًا: “النيابة العامة تقرر إخلاء سبيل موكلتنا الأخت ‏‏#ريم_الشمري في الشكوى المقدمة ضدها بعد انتهاء إجراءات التحقيق معها، كما نود أن نشكر جميع من وقف معها وساندها أثناء ‏فترة حجزها”.‏

وكانت صحيفة الراي الكويتية، قد أعلنت أيضًا عن إخلاء سبيل ريم الشمري، بعد يومين من احتجازها من قبل النيابة العامة، ‏على خلفية هجومها اللاذع على الجالية المصرية، نهاية شهر أيار/ مايو الماضي، من خلال مقاطع فيديو بثتها عبر حسابها في ‏‏”سناب شات”؛ ما جعلها عرضة للانتقادات من شريحة واسعة من الكويتيين والمصريين، الذين طالبوا بمحاسبتها.‏

ريم الشمري في فيديو جديد: فخورة بما فعلت وسأستمر!

خرجت الناشطة الكويتية ريم الشمري في مقطع فيديو جديد، لتعلن عن إخلاء سبيلها بعد أن حُجزت ليومين في النيابة العامة الكويتية، وقالت الشمري أنها لم تسيء لأحد، وكلامها كان موجهًا لمن يسيئون لوطني الكويت وأميرها.

وقالت الشمري: “بس بوصل لكم نقطة، أنا ما كنت زعلانة، هذا الشي بالنسبة لي جدًا مشرف وفخر، إذا انحجزت يومين بسبب إني رديت ودافعت عن بلدي، وهذا فخر لي، وما كنت زعلانة”.

وتابعت الشمري: “سوف أستمر، وأظل أستمر في إني أدافع عن ديـ.ـرتي، ضد المسيئين، ضد الفساد والفاسدين، وسأستمر في طريقي، وهالشي عمره ما يخليني أبطل، هذا شي مشرف”.

واختتمت الشمري حديثها بتوجيه شكر لكل من وقف إلى حانبها في هذه المحنة، حيث وجهت الشكر للنشطاء والمحامي سعد الدخنان، والمحامية ابتسام الطيار، والأستاذة منى البغلي.

ريم الشمري.. من هي؟

ريم الشمري ناشطة كويتية، من أب كويتي وأم مصرية، كانت قد أساءت للمصريين المقيمين في الكويت، وطالبت بطرد ‏العمالة ‏المصرية في الكويت، مشيرةً إلى أن الكويت حق للكويتيين، وأن الرعاية الصحية من حق المواطنين لا الوافدين.‏

الشمري أثارت حالة من الاستهجان بسبب الخطاب المسيء الذي توجهت به للمصريين، فقد وصفت العمالة المصرية في ‏الكويت ‏بالخدم والمأجورين، الذين لا يستحقوا أكثر من رواتبهم.‏

للافت في أزمة خطاب ريم الشمري، اكتشاف أن والدتها مصرية، ومع ذلك كان خطابها الموجه للعمالة المصرية على ‏التحديد ‏ينضح بالكراهـ.ـية والاحتقار. ‏ ‏

وأوضحت “الشمري” من خلال مقطع فيديو أن والدتها بالفعل مصرية الجنسية، قائلة: “أمي مصرية ومين قال مبحبش مصر، ‏أنا ‏بحب مصر وطول عمري بروحها”. ‏

مبررةً هجومها بالقول: “مش معنى أن أمي مصرية إني أسكت على بلدي، صحيح أمي ‏مصرية لكني مواطنة كويتية”، ما دفع ‏المتابعون للظن بأنها من مشاكل عائلية واضطرابات جعلتها تحتد على المصريين.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق