سلوى المطيري غاضـ.ـبـ.ة من الكويتيين وتطالب بمبلغ 2 مليون دينار  لهذا السبب (شاهد)‏

سلوى المطيري غاضـ.ـبـ.ة من الكويتيين وتطالب بمبلغ 2 مليون دينار  لهذا السبب (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للناشطة الكويتية سلوى المطيري، المرشحة السابقة في مجلس الأمة الكويتي، ‏وهي غاضـ.بـ.ة وتتوعد الكويتيين بالدعاء عليهم.‏

وكانت المطيري في حالة غـ.ضـ.بٍ شديد بسبب الأموال الطـ.ائلة التي تصب في أيدي مدونات الموضة والجمال “الفاشينستات” ‏الكويتيات، متسائلةً لماذا لا تحصل هي أيضًا على مثل هذه الأموال.‏

المطيري ظهرت غاضـ.بـ.ة بشكلٍ مبالغ فيه، واتهمت الكويتيين بأنهم يسعون وراء عـ.ـرض الأجـ.ـساد وتلطيخ الوجه بالمكياج، بينما ‏يتجاهلون من يعمل بإخلاص لمساعدة الناس، مقارنة بين الفاشينستات وبينها.‏

سلوى المطيري
الناشطة الكويتية سلوى المطيري

سلوى المطيري تطالب بـ 2 مليون دينار كويتي!‏

وجهت الناشطة الكويتية المثـ.ـيرة للجـ.دل سلوى المطيري حديثًا غاضـ.بًا للكويتيين الذين يصبون أموالهم في أيدي الفاشينستات من ‏خلال الإعلانات، بينما يحجبون عنها هذه الأموال، رغم ما تقوم به من أنشطة تفيد البلد على حـ.د تعبيرها.‏

وقالت المطيري في مقطع الفيديو المتداول: “عندكم الملايين وتعطونها الفاشينستات وأنا مجنبينها عني؟ إيش ناقصني؟ إيش ‏يعيبني؟ أول مرة أشوف إنسان يعيبه أصله، لا وأصله أصيل مو أي أصل؟”.‏

وهـ.ـددت المطيري بأنها ستقوم بالدعاء عليهم، قائلة: “تبغون أدعي عليكم؟ إنتوا جربتوا كل شيء بس ما جربتوا دعوتي ترى”.‏

وحددت المطيري المبلغ الذي تريده قائلة: “إيش طالبة أنا، مليونين دينار بس، بدون مقابل، هدية مثلي مثل غيري، مثلي مثل ‏الفاشينستات اللي أعطيتوهم بدون سبب”.‏

وتابعت المطيري: “إيش أعطوكم غير دلع ويلطخون وجههم بالألوان؟ ما عاد بساعد أحد وما عاد بعالج أحد، إنتو تبون بس الناس ‏قليلة الحياء اللي يلطخون وجههم بالمكياج، ماتبغون الناس يعالجون بعض أو يساعدون بعض، بس تبغون اللي تطلع الصـ.ـدر وتطلع ‏المؤخـ.ـرة”. ‏

وختمت سلوى المطيري غاضبة: “لما أساعدهم يحسبون إني أبغاهم يحبوني، مو لأني وطنية، أبويا قالي اياها إنتي تتعاملين مع ‏أطفال مو أوادم كبار، وصلت حدي وما أبغى أحد يحبني”.‏

سلوى المطيري.. من هي؟

سلوى المطيري: ناشــطـة اجتماعية كويتية، من مواليد الكويت في 10 سبتمبر 1972. حاصلة على «شهادة دبلوم سكرتارية» ‏وعملت في «مركز الاستشارات الاجتماعية» التابع لمركز الطب البديل وكانت مرشحة الدائرة الرابعة.‏

خاضت الانتخابات لأربع مرات، وأكدت توقعها في عام 2012 الوصول إلى مجلس الأمة لأنها تحمل على عاتقها قضايا المرأة ‏الكويتية وخاصة المطـلقة والعانـ.س والأرمـلة ولكنها لم تستطع الوصول للمجلس لعدم كفاية الأصوات الذي حصلت عليها.‏

سلوى المطيري وصلت للشهرة بسبب تعمـ.دها إثـ.ارة الجدل من خلال أطروحاتها الغريبة والعجـ.يبة وغير المنطقية أحيانًا للبعض، ‏فقد سبق لها تقديم عدد من الأفكار التي تسميها هي «اختراعات خاصة».‏ الاختراعات الخاصة التي تصر على التمسك بها، الدعوة لتقديم الخـ.مر الإسلامي الخالي من الكـ.حـول، وسـ.جـ.ائر الأعشاب من أجل ‏مكـ.افحة التدخين.‏

طرحت أيضًا مقترحات جريئة، لكن تراجعت عن بعضها، مثل تراجعها عن اقتراح فتح بيوت للجـ.واري ليتردد عليها الأزواج، ‏وتُسهم في الحـ.د من زنا الرجال والخـ.يانات الزوجية، كما طالبت بسَنّ قانون للجـ.واري في الكويت، لحماية الرجال من الفـ.ساد والـ.زنا، ‏واقترحت أن يتم استقدام الجـ.واري من سـ.بايا الروس لدى الشيشان أو من روسيا وغيرها من الدول الأخرى.‏

واحد من مقاطع الفيديو التي أثارت حالة من الجدل حول، ما ادعت فيه أنها قادرة على رؤية الجن والملائكة، وأنها استطاعت ‏رؤية عزرائيل وتحدثت معه، وأن الصحابي خالد بن الوليد هو جدها، مما خلق ردة فعل غاضـ.بة في المجتمع الكويتي والعربي ‏الذي طالب عدد منهم بفتوى شرعية لإيقاف تجـ.اوزاتها.‏

سلوى المطيري سبق لها الزواج مرة واحدة ثم انفـ.صلت، ولديها ابنة، وقد سبق أن عرضت نفسها أكثر من مرة للـزواج عبر ‏الإنترنت، واضعةً بعض الشروط الغـ.ريبة لمن يريد الزواج منها.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق