هل تريد أن تصبح غنياً؟ تقرير يدعوك للتوقف عن 10 عادات قد تؤثر بشكل مباشر على الدخل

هل تريد أن تصبح غنياً؟ تقرير يدعوك للتوقف عن 10 عادات قد تؤثر بشكل مباشر على الدخل

مدى بوست – فريق التحرير 

تتعدد الفروقات في التفكير بين الأغنياء والفقراء، والعادات التي تمارسها كل فئة بشكل مختلف والتي تؤثر بشكل مباشر على الدخل وفق تقرير نشره موقع خنيال الإسباني.

استنتاجات مثيرة للاهتمام توصل إليها الباحث توماس كورلي، بعد إجراء أبحاث حول طريقة التفكير بين الأغنياء والفقراء، حسبما ترجم موقع عربي 21 عن المصدر ذاته.

وحسبما رصدت مدى بوست، استعرض التقرير 10 عادات ينبغي التخلي عنها إذا كان الشخص راغباً في زيادة دخله أو مضاعفته، ونصائح يبنغي للشخص اتباعها كي يصل إلى نتائج جيدة مادياً.

حلم الثراء - تعبيرية
حلم الثراء – تعبيرية

النفور من الصداقات والإيمان بالقدر

أول أمرين تحدث عنهما التقرير، هما عدم الرغبة في التعرف على أشخاص جدد والإيمان بالقدر، فالأغنياء يحبون التعرف على شخصيات جديدة.

68 بالمائة من الأغنياء يعبرون عن إعجابهم بالأصدقاء الجدد، بينما يشعر 11 بالمئة فقط من الفقراء بالأمر نفسه.

وبالنسبة للإيمان بالقدر، فإنّ الثقة في إرادة القدر قد تكون مفيدة أحياناً، لكن الأغنياء يعتقدون أنهم قادرون على تحديد طريقة حياتهم بالنسبة للمشكلات الخطـ.يرة.

بالمقابل فإنّ 90 بالمئة من ذوي الدخل المنخفض يلقون باللوم على القدر وعوامل أخرى خارجة عن سيطرتهم لتبرير فشلهم.

وللشعور بالرفاه، يستثمر الفقراء أموالهم في صراف الحظ وتذاكر اليانصيب بدلاً من استثمارها في التعليم أو أمور مفيدة.

كره الوظيفة وعدم الاهتمام بالصحة

عادة ما يرى ذوي الدخل المحدود، الجانب السلبي من عملهم فقط، فيما يحب 85 بالمائة من الناجحين الذين كسبوا أموالاً كثيرة أعمالهم.

فإذا كنت لاتحب مهنتك سيكون من الصعب عليك مضاعفة أرباحك، لذاك عليك تغييرها عوضاً عن التذمر و إضاعة الوقت.

وبالنسبة للصحة فإنّ الأغنياء يكرسون الكثير من وقتهم للحفاظ على صحتهم، عبر اتباع أسلوب صحي للحياة فضلاً عن زيارة الطبيب بانتظام.

فالرياضة سلوك 76 في المائة من الأشخاص الناجحين، كما أن هؤلاء يتبعون نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً ويتجنبون العادات السيئة.

أما 13 بالمئة فقط من أصحاب الدخل المحدود يرون أن هناك علاقة وثيقة بين الصحة الجيدة والنجاح.

مشاهدة التلفاز والخوف من المخاطرة

أكثر من نصف المشاركين من الأغنياء وافقوا على المخاطرة لتحقيق النجاح، الأمر الذي وافق عليه فقط ستة بالمئة من الأشخاص الفقراء الذين شملتهم الدراسة.

والعديد من الأثرياء قالوا إن التحدي رغم ما ينطوي عليه من مجازفة يمكن أن ينتهي بالفشل أحياناً، إلا أنه يظل فكرة مثيرة للاهتمام، ويعلم الشخص الاستفادة من التجربة.

وبالنسبة لمشاهدي التلفاز فإنّ 78 بالمئة من الأشخاص محدودي الدخل يحبون معرفة تفاصيل حياة الأشخاص الآخرين في برامج تلفزيون الواقع.

وفي الواقع لا يفضل الأغنياء مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت، حيث أن معظمهم يكتفون بمشاهدته لمدة تقل عن ساعة في اليوم.

ومن الأمور التي يجب تجنبها وفق التقرير، قلة الاهتمام بالمطالعة والقراءة والاستيقاظ متأخراً والانشغال بالعلاقات السـ.امة مع أشخاص طاقتهم سلبية، والإنفاق فوق الإمكانيات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق