محامي يوسف المقريف طليق روان بن حسين يُكـ.ـذب روايتها: الطلاق لم يحدث وموكلي من طالب به! (شاهد)‏

محامي يوسف المقريف طليق روان بن حسين يُكـ.ـذب روايتها: الطلاق لم يحدث وموكلي من طالب به! (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

نفى محامي رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، طليق الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، ما جاء على لسان الأخيرة، بشأن ‏طلبها للطلاق بسبب خيانات زوجها المتكررة ونقله مرضًا جنـ.ـسيًا لها.‏

المحامي ربيع المريمي، محامي المقريف، كتب منشورًا على حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، خصصه للأصدقاء فقط، ‏وأعاد نشره حساب جديد يحمل اسم المقريف على موقع انستغرام، نفى فيه وقوع الطلاق، وأكد أن من طلب الطلاق هو موكله ‏منذ مارس الماضي.‏

المريمي نفى في منشوره كل ما تداولته روان بن حسين في الأيام الماضية ونقلته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ‏عنها، موضحًا أن موكله كلفه بالسير في إجراءات الطلاق، منذ آذار/مارس الماضي، ولكن أزمة فيروس كورونا عطلت الأمر.‏

روان بن حسين

محامي المقريف يوضح: موكلي من طلب الطلاق لا روان بن حسين!‏

جاء في منشور المحامي ربيع المريمي، أنه رصد منذ يوم الخميس ما تم نشره من قبل روان بن حسين على حساباتها في مواقع ‏التواصل ضد موكله رجل الأعمال يوسف المقريف، منوهًا إلى أنه تم تكليفه كوكيل قانوني ليوسف المقريف، على أن يتمم ‏إجراءات الطلاق، وأوضح: “الطلاق من قبل موكلي وبإرادته المنفردة”.‏

وتابع ربيع المريمي أنه ينفي كل ما تداولته زوجة المقريف عبر حساباتها ونقله من خلالها مواقع إخبارية ورواد التواصل ‏الاجتماعي، مشيرًا إلى أنه تم تبليغه من قبل المقريف بالبدء في إجراءات وقوع الطلاق بينه وبين زوجته روان منذ مارس ‏الماضي.‏

وأكد المريمي أن قرار الطلاق له أسباب حقيقية ومختلفة عن ما تم روايتها والتي أعلنت عنها روان بن حسين، مشيرًا أن موكله ‏يرفض الخوض في تفاصيل خاصة، مراعاة لخصوصية الحياة الزوجية وحفاظًا على ابنته الصغيرة لأنها ستكون الرابط بينهما، ‏مشددًا أن السيد يوسف المقريف رأى ومن خلال حديثه معه أن تلك الزيجة لم يكتب لها النجاح فقرر اتخاذ قرار الطلاق.‏

واختتم المريمي بأنه حتى الخميس الماضي الـ 16 من يوليو، ما تزال العلاقة الزوجية قائمة بغض النظر عن الخلافات، وأنه ‏كمكتب قانوني بصدد إتمام الانفصال ورصد كل الألفاظ والعبارات والأقاويل المصاحبة للمنشور محل الموضوع وما تم نقله ‏على وسائل التواصل فإنه بصدد دراسة ما يجب أن يكون عليه الإجراء القانوني لاتخاذه.‏

منشور محامي يوسف المقريف
منشور محامي يوسف المقريف

صديق مقرب من يوسف المقريف يكذب رواية روان بن حسين!‏

زعم أيمن الشريف، الذي يدعي أنه صديق مقرب من يوسف المقريف طليق الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، بأن روايتها ‏عن أسباب طلاقها من صديقه غير حقيقية وأنها تتعمد تشويه سُمعته في السوق العقاري‎.‎

وكشف الشريف، يوم الخميس الماضي، من خلال منشورٍ على فيسبوك، أن الكويتية روان بن حسين، كاذبة، وأن ما فعلته كان ‏انتقامًا من المقريف الذي رفض أن يشتري لها جزيرة من مجموعة جزر ماديرا البرتغالية‎.‎

وتابع الشريف أن روان بن حسين طالبت على مدار 4 شهورٍ بأن يشتري لها الجزيرة، وأن رفضه هو سبب الطلاق بينهما، أما ‏قصة المرض فهي مختلقة، وأكد أن صديقه لا يعاني من صداع أو كورونا أو إيـ.ـدز أو سرطان على حد تعبيره.

روان بن حسين تعلن طلاقها وتفضح خيانة زوجها‎!‎

أعلنت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، أمس الأربعاء، عن انفصالها عن رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف. وعن أسباب ‏الانفصال، صرحت بن حسين أن زوحها رجل نرجسي، متعدد العلاقات النسائية وخائن‎.‎

وكشفت بت حسين أن المقريف زوجها ووالد ابنتها الوحيدة تسبب في إصابتها بفيروس الورم الحليمي‎ HPV16 ‎الجنـ.ـسي، ‏بسبب معاشرته لعاهـ.ـرات، ما سيجعلها “إنسانة ناقصة” لما يسببه هذا الفيروس من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم والمهبل ‏لدى النساء، وهو المسبب لـ 70% من سرطانات عنق الرحم‎.‎

وأشارت بن حسين إلى أنها خشيت من نظرة المجتمع الشرقي إليها كامرأة مطلقة، فاضطرت إلى تحمل ما لا طاقة لبشر على ‏تحمله، كي تظل تحت المظلة الاجتماعية الآمنة‎.‎

قصة روان بن حسين
جزء من منشورات روان بن حسين

وقالت بن حسين : “في كل مرة كنت أغضب لأنني كنت الملامة على كل أخطائه، واتهمني البعض بالجنون وأنني شخصية ‏غير متزنة نفسيًا، لأنني أمسكت بزوجي مع فتيات، ومع ذلك بقيت معه. لكن الحقيقة هي أن زوجي مريضًا نفسيًا ونرجسي، ‏وبقيت معه لأنني أحببته وحاولت إصلاحه‎”.‎

وتابعت روان: “كأم عزباء، اضطررت لبيع مجوهراتي كي أصرف على ابنتي التي لم أرها منذ شهر، وها أنا أحاول استخراج ‏جواز سفر لها كي تعيش معي‎”.‎

وأكدت بن حسين أنها ستحصل على الطلاق قريبًا، وعبرت عن ذلك بالقول: “إذا كان هذا سيجعلني أقل إنسانية فلا أهتم.. أنا ‏متحمسة جدًا للفصل القادم. لا أستطيع الانتظار لأبدأ‎”.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق