انتخابات برلمان النظام.. عماد خميس يظهر بعد غياب وصحيفة تؤكد: الاستحقاق محسوم لصالح حزب الأسد “صور”

انتخابات برلمان النظام.. عماد خميس يظهر بعد غياب وصحيفة تؤكد: الاستحقاق محسوم لصالح حزب الأسد “صور”

مدى بوست – فريق التحرير

بعد غيابه عن وسائل الإعلام، منذ إقالته من رئيس النظام في 11 حزيران الماضي، وتضـ.ارب الأنباء عن مصيره، وتعدد الروايات حول ذلك، ظهر رئيس الوزراء السابق، عماد خميس من جديد.

وحسبما رصدت مدى بوست، فإنّ ظهور خميس، جاء خلال مشاركته في انتخابات ما يسمى بمجلس الشعب، التي شارك بها أيضاً خليفته حسين عرنوس، إضافة لبشار الأسد وزوجته أسماء.

وفق إذاعة شام المحلية الموالية، أدلى رئيس الوزراء السابق، بصوته في المركز الانتخابي في وزارة الإعلام بدمشق اليوم الأحد، قادماً بسيارته الخاصة ومغادراً بها”.

عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام
عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام

نتائج محسومة لحزب واحد

وتعتبر الانتخابات التي جرت اليوم استحقاقاً دستورياً نص عليه دستور 2012، ومن المقرر أن يتم اختيار 250 عضواً لتمثيلهم تحت قبة مجلس الشعب من نحو 1656 مرشحاً بينهم 200 مرشحة عبر 7277 مركزاً.

مراكز الاقتراع البالغ عددها أكثر من 7400 فتحت في مناطق سيطرة النظام، فيما خصصت مراكز اقتراع لنازحين داخل مناطق لا تزال خارج سيطرة الأسد وفق مصادر محلية موالية.

نتائج الانتخابات حسبما نقلت صحيفة العرب اللندنية عن مراقبين، ستكون محسومة لفائدة حزب البعث الذي يقوده بشار الأسد، وهو ما يعني فـوزه بغالبية المقاعد في البرلمان المنتخب لولاية مدتها أربع سنوات.

مرشحون معـ.اقـ.بون أوروبياً وأمريكياً

شخصيات مقربة من إيران، ورجال أعمال معـ.اقـ.بون أمريكيًا وأوروبياً، رشحوا أنفسهم إلى مجلس الشعب، أبرزهم القائد في “الـ.دفـ.اع الوطني”، خير الله عبد الباري.

ومن بين تلك الشخصيات أيضاً: قائد ميـ.لـ.يشـ.يا “كتـ.ائب البعث”، باسم سودان، والمرشح عبد الإله العبدو المدعوم من قبل “لـ.واء القـدس”.

وتعتبر هذه ثالث انتخابات تُجرى بعد انطلاق الثورة السورية، إذ تم تأجيل موعدها مرتين منذ أبريل/نيسان على وقع تدابير الوقاية من فيروس كورونا،

ووفق القوانين السائدة ينتخب البرلمان المقبل في أول جلسة يعقدها رئيساً له، وتتحول الحكومة عندها الى حكومة تسيير أعمال، قبل تعيين رئيس جديد للوزراء يكلف بتشكيل حكومة جديدة.

رجل الأعمال محمد حمشو
رجل الأعمال محمد حمشو

انسحاب رجل أعمال بارز

رجل الأعمال محمد حمشو، أعلن في وقت سابق، انسحابه من انتخابات مجلس النظام، وذلك قبل يومين من بدء الاقتراع، وكتب قائلاً: “أينما كان موقعي سأخدم بكل إخلاص ووفاء للوطن وللمواطن وقائدي الرئيس المفدى بشار الأسد”.

انسحاب رجل الأعمال السوري، محمد حمشو، لم يكن غريباً بقدر الأسباب التي دفعته لهذا القرار، فقد ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن انسحاب حمشو كان بسبب دعمه من قبل أعضاء في حزب “البعث”.

الصحيفة أضافت أن هؤلاء الأعضاء يتواطـ.ؤون مع قائمة “شام”، التي تضم حمشو إلى جانب طريف قوطرش وغزوان المصري وفهد درويش محمود ومحمد أكرم العجلاني ومحمد خالد العلبي ونهى محايري.

الأمين القطري المساعد للحزب، هلال الهلال، قطع زيارته إلى حلب وعاد إلى دمشق بشكل مفاجئ، ليتوعد حمشو، بمعـ.اقبـ.ته إلى جانب الرفاق البعثيين المتـ.واطـ.ئين مع قائمة شام التي يقودها.

ووفق الشرق الأوسط عقد الهلال اجتماعًا عاجلًا مع “القيادة المركزية” لحزب البعث، وعاقب خمسة من القياديين البعثيين في فرع دمشق، ما اعتبر رسالة إلى حمشو الذي قرر الانسحاب.

ومنذ عام 2014 يشغل محمد حمشو منصب أمين سر “اتحاد غرف التجارة السورية”، و”غرفة تجارة دمشق”، وهو رئيس ومؤسس لـ”مجلس المعادن والصهر” الذي شُكل عام 2015، وارتبط بـملف “إعادة الإعمار”.

بشار وزوجته في الانتخابات - مواقع التواصل
بشار وزوجته في الانتخابات – مواقع التواصل
عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام
عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام
عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام
عماد خميس في انتخابات برلمان الأسد -إذاعة شام
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق