بالتزامن مع نشر إحصائيات جديدة.. ماهي الولايات الأكثر والأقل تسجيلاً لعدوى كورونا في تركيا؟

بالتزامن مع نشر إحصائيات جديدة.. ماهي الولايات الأكثر والأقل تسجيلاً لعدوى كورونا في تركيا؟

مدى بوست – فريق التحرير

كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، اليوم الإثنين، عن الولايات الأكثر والأقل تسجيلاً لإصـ.ابات كورونا في البلاد، متحدثاً في الوقت ذاته عن إحصائية جديدة تتعلق بانتشار الفيروس.

قوجة أكد ما نشرته وزارة الصحة التركية، عن ارتفاع عدد الـوفـ.يات الناجـمـة عن كورونا إلى 5 آلاف و508 إثر تسجيل 17 حالة وفاة جديدة، فيما ارتفعت أعداد المصابين إلى 220 ألفاً و572.

وحسبما رصدت مدى بوست، ذكرت الوزارة أنها أجرت 43 ألفاً و404 فحوصات للكشف عن كورونا، محصية إصـ.ابة 931 شخصاً جديداً بالفيروس في مختلف أنحاء تركيا، فيما تماثل 992 مصـ.اباً جديداً للشفاء، لترتفع حصيلة المتعافين إلى 203 آلاف و2.

وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة - وكالات
وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة – وكالات

ويتواجد حالياً نحو 1243 مصـ.اباً داخل أٌقسام العناية المركزة، و385 آخرين على أجهزة التنفس الاصطناعي، وفق بيان وزارة الصحة التركية.

الولايات الأكثر والأقل تسجيلاً

وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، ذكر أنه في آخر ثلاثة أيام، شهدت الولايات التالية: أرتفين، وبيلجيك، وتونجلي، وادرنة، وبايبورت، النسبة الأقل تسجيلاً للإصـ.ابة بكورونا.

فيما شهدت ولايات أخرى ارتفـاعاً بمعدل إصـ.ابات كورونا اليومية في آخر 3 أيام أيضاً وهي: إسطنبول، وأنقرة، وغازي عنتاب، وشانلي أورفة، وبورصة.

وبحسب قوجة فإنه ما من مصاب بالتهاب رئوي في الوقت الراهن، في ولايات تونجلي، ونوشهير، وكاستامونو، وأرتفين، وأكسراي.

وفي آخر إحصائيات رسمية، تجاوز عدد مصـ.ابي كورونا حول العالم، اليوم الإثنين، 14 مليوناً و737 ألفاً، تـ.وفي منهم ما يزيد على 610 آلاف، وتعافى أكثر من 8 ملايين و790 ألفا، حسب موقع “worldometers“.

متعافون قد يفقدون المناعة

وكانت دراسة جديدة، أعدها باحثون من جامعة كينغر كولدج البريطانية، التي تتخذ من لندن مقراً لها، قد توصلت إلى أن المتعافين من جائـ.حة كورونا قد يخـ.سرون مناعتهم خلال أشهر، وهو ما يدعو الحكومات إلى تعامل جديد مع الفيروس.

وحسبما رصدت مدى بوست، فإنّ الدراسة التي تعتبر الأولى من نوعها، قامت على فحص مستويات الأجسام المضـ.ادة لدى أكثر من 90 مصـ.اباً بكورونا.

وبعد إجراء مجموعة من الفحوص، ومراقبة تبدل تلك الأجسام مع مرور الوقت، أظهرت النتائج أن الاستجابة المناعية لدى الفيروس ظهرت حتى لدى الأفراد الذين أصـ.يبـ.وا بعوارض طفيفة.

ووفق الدراسة فإن 60% ممن أجروا اختبارات تتعلق بالاستجابة المناعية، أظهروا خلال الأسابيع الأولى، نتائج إيجابية.

لكن وبعد ثلاثة أشهر، حافظ 16،7% فقط على الاستجابة المناعية فيما فقد بضعة مرضى أي جسم مضـ.اد قبل للدفاع عن الجسم من كورونا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق