“حفظ دون فهم”.. زلات لسان من موالين للنظام تثبت حقيقة “العرس الديمقراطي” في انتخابات برلمان الأسد “فيديو”

“حفظ دون فهم”.. زلات لسان من موالين للنظام تثبت حقيقة “العرس الديمقراطي” في انتخابات برلمان الأسد “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير 

أظهر مقطع مصور، نشرته وكالة نبأ المحلية، عينة بسيطة لموالين يتحدثون عن انتخابات برلمان الأسد، التي أقيمت الأحد وتحدث عنها الإعلام الموالي بطريقة أثارت السخرية.

واستعرض الفيديو، الذي رصدته مدى بوست، زلات اللسان والمشاهد المضحكة التي وقع بها موالو وإعلاميو النظام، خلال حديثهم عن الانتخابات التي سادها الكثير من نقاط الاستفهام من الموالين قبل المعارضين.

وظهر مراسل قناة الإخبارية السورية الموالية، في أحد مشاهد الفيديو، وهو يتحدث عن ما زعم أنه حضور كثيف للسوريين على مراكز الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب قائلاً إن ذلك “يثبت أمل الشعب بمستقبل أفضل لروسيا”.

انتخابات برلمان الأسد - أرشيف
انتخابات برلمان الأسد – أرشيف

ادعاءات مـزيـ.فة

تعليق آخ ساخر ظهر فيه شيخ يقول إن الناس اختارت المكان المناسب في الرجل المناسب، بينما كشفت إحدى السيدات أنها جاءت برفقة المحامي العام من دمشق وهو ما لاصلة له بانتخابات البرلمان في درعا.

وأشار المقطع إلى زيف ادعاءات إعلام النظام عبر بث صور تداولها ناشطون تظهر صناديق الاقتاع وهي فارغة أو تكاد تكون كذلك.

وظهرت سيدة أخرى قبل نهاية المقطع وهي توجه رسالة عبر الكاميرا لوسائل الإعلام: “جئت لأدلي بصوتي وأقول للسوريين أننا صامتون”.

مرشحة تكشف عملية تـ.لاعب

وتعتبر الانتخابات التي جرت الأحد استحقاقاً دستورياً نص عليه دستور 2012، ومن المقرر أن يتم اختيار 250 عضواً لتمثيلهم تحت قبة مجلس الشعب من نحو 1656 مرشحاً بينهم 200 مرشحة عبر 7277 مركزاً.

مراكز الاقتراع البالغ عددها أكثر من 7400 فتحت في مناطق سيطرة النظام، فيما خصصت مراكز اقتراع لنازحين داخل مناطق لا تزال خارج سيطرة الأسد وفق مصادر محلية موالية.

المرشحة الحلبية لانتخابات برلمان النظام “سندس ماوردي” كشفت عبر صفحتها على فيسبوك عن تعرضها لما وصفته بالخيـ.انة من قبل قائمة مرشحي “حلب الأصالة” التي تنتمي لها.

سندس ماوردي - مرشحة لمجلس الشعب
سندس ماوردي – مرشحة لمجلس الشعب

“سندس ماوردي” أضافت أن مسؤولي القائمة شطـ.بوا اسمها بعد منتصف ليلة أمس دون إخبارها، واستبدلوه باسم رجل الأعمال المقرب من النظام “حسام القاطرجي”.

ولفتت سندس إلى أن قائمة “الأصالة” أصدرت كـ.ذبة بأن “ماوردي” انسحبت من الانتخابات، وقامت بطباعة قائمة جديدة بعد منتصف الليل لا يوجد لها اسم فيها.

وعلقت المرشحة قائلة: “كيف لهؤلاء المرشحين الذين اقسموا على كتاب الله أنهم لن يكذبوا على الشعب.. خفي بس عيـ.ب يا قائمة الأصالة من الصبح طلع ما عندكم أصالة”.

نتائج الانتخابات حسبما نقلت صحيفة العرب اللندنية عن مراقبين، ستكون محسومة لفائدة حزب البعث الذي يقوده بشار الأسد، وهو ما يعني فـوزه بغالبية المقاعد في البرلمان المنتخب لولاية مدتها أربع سنوات.

مرشحون معـ.اقـ.بون أوروبياً وأمريكياً

شخصيات مقربة من إيران، ورجال أعمال معـ.اقـ.بون أمريكيًا وأوروبياً، رشحوا أنفسهم إلى مجلس الشعب، أبرزهم القائد في “الـ.دفـ.اع الوطني”، خير الله عبد الباري.

ومن بين تلك الشخصيات أيضاً: قائد ميـ.لـ.يشـ.يا “كتـ.ائب البعث”، باسم سودان، والمرشح عبد الإله العبدو المدعوم من قبل “لـ.واء القـدس”.

وتعتبر هذه ثالث انتخابات تُجرى بعد انطلاق الثورة السورية، إذ تم تأجيل موعدها مرتين منذ أبريل/نيسان على وقع تدابير الوقاية من فيروس كورونا،

ووفق القوانين السائدة ينتخب البرلمان المقبل في أول جلسة يعقدها رئيساً له، وتتحول الحكومة عندها الى حكومة تسيير أعمال، قبل تعيين رئيس جديد للوزراء يكلف بتشكيل حكومة جديدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق