مـواقـع إيرانية في دمشق وريفها تحت مرمى الأهـداف الإسرائيلية .. بماذا ردّ نظام الأسد؟

مـواقـع إيرانية في دمشق وريفها تحت مرمى الأهـداف الإسرائيلية .. بماذا ردّ نظام الأسد؟ 

مدى بوست – فريق التحرير 

استهـ.دف الطـ.يران الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، مواقع إيرانية في العاصمة السورية، دمشق وريفها، تـركـزت في محيط مطار دمشق الدولي، ومحيط مدينة الكسوة في محافظة ريف دمشق.

وأعلن نظام الأسد، عبر وكالة الأنباء التابعة له “سانا”، أن دفاعـ.اته الجـ.ويّة تصـ.دت لأهـ.داف في سماء العاصمة دمشق، مؤكداً “إسقـ.اط عددٍ منها”.

وكالة “سانا” التابعة للنظام، قالت إن الأهداف التي أسقــ.طت هي صـ.واريخ إسرائيلية أطلـ.قت من فوق منطقة مجدل شمس بمرتفعات الجولان جنوب سوريا، ونشرت صوراً ومقاطع فيديو، لما قالت إنها عملية التصـ.دي للهــ.جـ.وم.

سانا تزعـ.م تصـ.دي النظام لـغـ.ارات إسرائيلية
سانا تزعـ.ـم تصـ.دي النظام لـغـ.ارات إسرائيلية

استهـ.دافات مكثـفة

وكـ.ثـفت إسرائيل من استهـ.دافـ.اتها لنظام الأسد والميلـ.شيـ.ات الإيرانية في سوريا، بعدما شنّـ.ت أواخر يونيو/حزيران الماضي، عدة غـ.ارات على مواقع مختلفة في دير الزور وحمص والسويداء.

مصادر محلية أفادت آنذاك، بأن الغـ.ارات الأخيرة، أودت بحياة عناصر لدى قوات الأسد وأدت لوقوع عدد من الجـ.رحى في صفوفها، فضلاً عن تـ.دمـ.ير مراكز ومستودعـات للأسـ.لحة.

وحسبما رصدت مدى بوست في ذلك الوقت، أقرت وكالة أنباء النظام سانا، بوقوع قـ.صـ.ف متزامن على مواقع عسـ.كرية، بمنطقة كباكب في ريف دير الزور الغربي، وقرب مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي و بلدة صلخد في ريف السويداء.

نتنياهو يحـ.ذر الأسد

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان قد حـ.ذر نظام الأسد، من تواصل النشاط الإيراني في سوريا، قائلاً إنه يخـ.اطر بمستقبل بلده ونظامه.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المبعوث الأمريكي لإيران، براين هوك، وجه نتنياهو حديثه لبشار الأسد، مؤكداً له أن إسرائيل لن تسمح بتأسيس ما وصفها بالجبـ.هة الإرهـ.ابية والعسـ.كرية في سوريا، حسبما رصدت مدى بوست.

وذكر نتنياهو أن تل أبيب مصممة على منـ.ع إيران من إقامة قواعد له في سوريا، وخاصة بالقرب من إسرائيل، مردفاً أنه يقوم بعمل عسـ.كري قـ.وي ضـ.د الميلـ.يـ.شيـ.ات الإيرانية وحماتها في سوريا وأماكن أخرى (لم يحددها).

نتنياهو كان قد أعلن في تصريحات أخرى، أولويات تل أبيب في سوريا والتحـ.ديات التي تواجهها، موضحاً أن أولها التصـ.دي لمحاولات التموضع الإيراني في المنطقة.

ومن الأولويات التي ذكرها نتنياهو، منع طهـ.ران من تطوير صـ.واريخ عالية الدقة ونشرها في سوريا ولبنان، والحيلولة دون امتلاك قنـ.بلة نـ.ووية.

ويفسر حديث نتنياهو على ما يبدو، الغـ.ارات الجـ.وية المتكررة على مواقع إيرانية جنوب وشرق سوريا، أدت إلى وقوع خسـ.ائر كبـ.يرة في صفوفها، دون تبني ذلك بشكل مباشر.

رسائل إسرائيلية

وكانت صحيفة بديعوت أحرنوت الإسرائيلية، قد ذكرت أن الغـ.ارات الإسرائيلية الأخيرة على المواقع الإيرانية في سوريا، هدفها رسالتين إلى إيران ونظام الأسد.

الرسالة الأولى وفق الصحيفة، موجهة إلى نظام الأسد، ومفادها أنك طالما تحمى إيران فسوف تـ.دفع الثمن البـ.اهظ، مضيفة أن إسرائيل لا تسعى للدخول في مواجـ.هة مباشرة في سوريا.

أما الرسالة الثانية، فهي إلى إيران وهدفها تأكيد إسرائيل بعدم السماح لطهران بالتموضع شرق سوريا، وإرغـ.امها على دفع ثمـ.ن ذلك، إما بالمال أو بالـ.دم.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد فقـ.د مؤخراً مناطق عدة، في سوريا، مرة برضائه عبر اتفاقياته مع حلفائه، فيما يعتبره ناشطون ضـريــ.بـة لإنقاذه، ومرات عنـ.وة عنه، عن طريق قـ.وى خرجت على ما يبدو عن صف حلفاءه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق