محام كويتي يشكك برواية روان بن حسين حول انفصالها عن المقريف، ويربطها بغسيل الأموال! (فيديو)‏

محام كويتي يشكك برواية انفصال روان بن حسين عن المقريف، ويربطها بغسيل الأموال! (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

شكك المحامي الكويتي فهد الحداد، برواية مواطنته الفاشنيستا روان بن حسين، بشأن انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي ‏يوسف المقريف، التي ادعت أن متعدد العلاقات النسائية ونقل إليها مرضًا جنـ.ـسيًا.‏

وفجر الحداد مفاجأة خلال بث مباشر على تطبيق انستغرام مع الإعلامي أبو طلال الحمراني، عندما شكك في رواية روان بن ‏حسين، وربطها بقضية غسيل الأموال الشهيرة باسم “غسيل المشاهير”.‏

وادعى الحداد أن انفصال روان بن حسين عن يوسف المقريف، جاء بعد وقوع خلافات بينهما بسبب الإعلانات التي تقوم خلالها ‏روان بغسيل أموال المقريف المنهوبة من الشعب الليبي.‏

روان بن حسين وزوجها
روان بن حسين وزوجها يوسف المقريف – انستغرام

المحامي الكويتي فهد الحداد يكذب روان بن حسين!‏

كشف المحامي الكويتي فهد الحداد أن رواية الفاشنيستا بشأن انفصالها عن زوجها الليبي غير صحيحة، مشيرًا إلى أن السبب في ‏الهجوم المتبادل بينهما في الآونة الأخيرة هو إخلال بالتزام عمل بينهما يتعلق بالإعلانات.‏

وذكر  الحداد أن زوج الفاشنيستا الليبي كان متورطًا مع النظام الليبي السابق، وأن الأموال الموجودة لديه هي أموال مسروقة من ‏أموال الشعب الليبي، حيث قام سابقًا بتحويلها إلى لندن مكان إقامة روان بن حسين ليطالبها بغسل هذه الأموال عن طريق ‏الإعلانات.‏

وأضاف الحداد أن سبب الخلاف بين الفاشنيستا وزوجها وإعلانها الانفصال عنه هو إخلال بالالتزام بينهما، وليس كما ذكرت ‏الفاشنيستا بشأن تعرضها للاغتصاب والخيانة.‏

جدير بالذكر أن المحامي الكويتي فهد الحداد هو ثالث شخص يُكذب رواية بن حسين، فقد سبق وكذب هذه الرواية الصديق المقرب ‏لزوجها رجل الأعمال الليبي، وكذبها أيضًا المحامي ربيع المريمي الوكيل القانوني للمقريف.‏

صديق مقرب من يوسف المقريف يكذب رواية روان بن حسين!‏

زعم أيمن الشريف، الذي يدعي أنه صديق مقرب من يوسف المقريف طليق الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، بأن ‏روايتها ‏عن أسباب طلاقها من صديقه غير حقيقية وأنها تتعمد تشويه سُمعته في السوق العقاري‎.‎

وكشف الشريف، يوم الخميس الماضي، من خلال منشورٍ على فيسبوك، أن الكويتية روان بن حسين، كاذبة، وأن ما فعلته ‏كان ‏انتقامًا من المقريف الذي رفض أن يشتري لها جزيرة من مجموعة جزر ماديرا البرتغالية‎.‎

وتابع الشريف أن روان بن حسين طالبت على مدار 4 شهورٍ بأن يشتري لها الجزيرة، وأن رفضه هو سبب الطلاق بينهما، ‏أما ‏قصة المرض فهي مختلقة، وأكد أن صديقه لا يعاني من صداع أو كورونا أو إيـ.ـدز أو سرطان على حد تعبيره‎.‎

محامي يوسف المقريف يكذب روان بن حسين!‏

نفى محامي رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، طليق الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، ما جاء على لسان الأخيرة، ‏بشأن ‏طلبها للطلاق بسبب خيانات زوجها المتكررة ونقله مرضًا جنـ.ـسيًا لها.‏

المحامي ربيع المريمي، محامي المقريف، كتب منشورًا على حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، خصصه للأصدقاء ‏فقط، ‏وأعاد نشره حساب جديد يحمل اسم المقريف على موقع انستغرام، نفى فيه وقوع الطلاق، وأكد أن من طلب الطلاق هو ‏موكله ‏منذ مارس الماضي.‏

المريمي نفى في منشوره كل رواية روان بن حسين، والتي نقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ‏عنها، موضحًا أن ‏موكله كلفه بالسير في إجراءات الطلاق، منذ آذار/مارس الماضي، ولكن أزمة فيروس كورونا عطلت الأمر.‏

وأكد المريمي أن قرار الطلاق له أسباب حقيقية ومختلفة عن ما تم روايتها والتي أعلنت عنها روان بن حسين، مشيرًا أن ‏موكله ‏يرفض الخوض في تفاصيل خاصة، مراعاة لخصوصية الحياة الزوجية وحفاظًا على ابنته الصغيرة لأنها ستكون الرابط ‏بينهما، ‏مشددًا أن السيد يوسف المقريف رأى ومن خلال حديثه معه أن تلك الزيجة لم يكتب لها النجاح فقرر اتخاذ قرار الطلاق.‏

منشور محامي يوسف المقريف
منشور محامي يوسف المقريف

روان بن حسين تعلن طلاقها وتفضح خيانة زوجها‎!‎

أعلنت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، الأربعاء الماضي، عن انفصالها عن رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف. وعن ‏أسباب ‏الانفصال، صرحت بن حسين أن زوحها رجل نرجسي، متعدد العلاقات النسائية وخائن‎.‎

وكشفت بت حسين أن المقريف زوجها ووالد ابنتها الوحيدة تسبب في إصابتها بفيروس الورم الحليمي‎ HPV16 ‎الجنـ.ـسي، ‏بسبب ‏معاشرته لعاهـ.ـرات، ما سيجعلها “إنسانة ناقصة” لما يسببه هذا الفيروس من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم والمهبل ‏لدى ‏النساء، وهو المسبب لـ 70% من سرطانات عنق الرحم‏‎.‎

وأشارت بن حسين إلى أنها خشيت من نظرة المجتمع الشرقي إليها كامرأة مطلقة، فاضطرت إلى تحمل ما لا طاقة لبشر ‏على ‏تحمله، كي تظل تحت المظلة الاجتماعية الآمنة‎.‎

قصة روان بن حسين
جزء من منشورات روان بن حسين

وقالت بن حسين : “في كل مرة كنت أغضب لأنني كنت الملامة على كل أخطائه، واتهمني البعض بالجنون وأنني شخصية ‏غير ‏متزنة نفسيًا، لأنني أمسكت بزوجي مع فتيات، ومع ذلك بقيت معه. لكن الحقيقة هي أن زوجي مريضًا نفسيًا ونرجسي، ‏وبقيت ‏معه لأنني أحببته وحاولت إصلاحه‎”.‎

وتابعت روان: “كأم عزباء، اضطررت لبيع مجوهراتي كي أصرف على ابنتي التي لم أرها منذ شهر، وها أنا أحاول ‏استخراج ‏جواز سفر لها كي تعيش معي‎”.‎

وأكدت بن حسين أنها ستحصل على الطلاق قريبًا، وعبرت عن ذلك بالقول: “إذا كان هذا سيجعلني أقل إنسانية فلا أهتم.. ‏أنا ‏متحمسة جدًا للفصل القادم. لا أستطيع الانتظار لأبدأ‎”.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق