الحكومة السورية المؤقتة تقدم اقتراحاً حول حل يتيح تسهيل حصول السوريين على رخصة القيادة في تركيا

الحكومة السورية المؤقتة تقدم اقتراحاً حول حل يتيح تسهيل حصول السوريين على رخصة القيادة في تركيا

مدى بوست – فريق التحرير 

مقترح إلى الجانب التركي، قدمته الحكومة السورية المؤقتة، لتسهيل حصول السوريين على رخصة قيادية تركية، وفق ما نقل موقع تلفزيون سوريا.

جاء ذلك بعد اشتراط الحكومة التركية على السوريين خريجي الثانويات إحضار الشهادة الثانوية مصدّقة من وزارة الخارجية في بلدهم أو سفارتها في تركيا، حسبما رصد مدى بوست.

ووفق القرار الجديد يتطلب الحصول على شهادة قيادة، تصديق ومعادلة شهاداتهم من مكتب وزارة التربية في “الحكومة السورية المؤقتة” الواقعة في ولاية غازي عنتاب جنوب تركيا.

رخصة قيادة في تركيا - تعبيرية
رخصة قيادة في تركيا – تعبيرية

مشكـ.لة الشهـ.ادات

مئات الطلاب محرومون في الوقت الحالي، من التسجيل على رخصة القيادة بسبب عدم قدرتهم على تأمين الشهادات الأصلية، فيما لا يمكن لآخرين التسجيل لأنهم لا يحملون إلا شهادة ابتدائية وهي لا تُعدّل ولا تقبل للتسجيل.

ويستغرق بالتالي تعديل الشهادة الجامعية عدة أشهر، وفق مراحل متعددة، أما الأسهل فهو تصديق الشهادة الثانوية التي يشترط وجود الشهادة الأصلية للقيام بذلك، وأن تكون مصدقة من الخارجية السورية والقنصلية في اسطنبول.

الطلاب العرب والأجانب، يشترط عليهم تصديق شهاداتهم من وزارة التربية في منطقة السلطان أحمد، عبر حجز موعد.

اقتراح الحكومة المؤقتة

و لحل مشكلة حصول اللاجئين السوريين على رخصة القيادة التركية، والتي بات يشترط على المتقدمين لها إبراز شهادة تعليمية مصدَّقة ومعدَّلة، اقترحت الحكومة المؤقتة، تشكيل لجنة خاصة لاختبار السوريين في القراءة والكتابة.

ويمنح الناجحون وثيقة “محو أمية” باللغة العربية مصدَّقة تثبت اجتيازهم للاختبار.، فيما تؤكد الحكومة المؤقتة فيامها بزيارات للمسؤولين الأتراك من أجل اعتماد تلك الوثيقة.

و سيتم الإعلان عن منح تلك الوثائق وآلية الحصول عليها، فور التوصل إلى اتفاق مع الجانب التركي.

عودة سوريين إلى بلادهم

من ناحية أخرى نقلت وكالة الأناضول، أن 599 سوريا عادوا إلى بلادهم من معبر “جيلوة غوزو” الحدودي بولاية هطاي التركية (جنوب)، ويقابله من الجانب السوري معبر باب الهوى بمحافظة إدلب (شمال غرب).

السوريون العائدون قصدوا المناطق الآمنة في إدلب، وقرى تابعة لمنطقة عفرين بمحافظة حلب في إطار عملية “غصن الزيتون”، التي نفذتها تركيا في 2018 ضد التنظيـ.مات التي تصنفها إرهـ.ابية.

ومطلع يوليو/ تموز الحالي، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنـ.ية تركية قولها إن عدد السوريين العائدين إلى بلادهم من معبر “جيلوة غوزو” بلغ 4300 شخصاً خلال النصف الأول من العام.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق