تزوّج من صديقة ابنته وقدّم أعمال هامة برفقة صديق عمره عادل إمام.. قصة الفنان الراحل سعيد صالح سلطان الضحك في الوطن العربي (صور/ فيديو)‏

تزوّج من صديقة ابنته وقدّم أعمال هامة برفقة صديق عمره عادل إمام.. قصة الفنان الراحل سعيد صالح سلطان الضحك في الوطن العربي (صور/ فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

سعيد صالح فنان مصري بارع، احتل مكانًا بارزًا ضمن نجوم الوطن العربي الذين لمعوا على المسرح وفي السينما، فلا أحد ‏ينسى شخصية “مرسي الزناتي” في مسرحية “مدرسة المشاغبين”، ولا شخصية “سلطان السكري” في مسرحية “العيال ‏كبرت”.‏

سعـيد صالح سلطان الضحك في الوطن العربي، وأحد الأيقونات الكوميدية في تاريخ الفن العربي، صديق عمر الزعيم عادل ‏إمامه، وشريكه في عددٍ من الناجحات، مثل أفلام: “الهلفوت”، “رجب فوق صفيح ساخن”، “على باب الوزير”، والفيلم الأشهر ‏‏”سلام يا صاحبي”.‏

في حياة الفنان سعـيد صالح عددًا من الأزمات الشخصية، أبرزها سخريته ‏من رموز الدولة المصرية، وبرغم ذلك قدم للفن العربي قرابة 500 فيلم و300 مسرحية.‏

سعيد صالح
الفنان الراحل سعيد صالح

نشأة سعيد صالح والبداية الفنية

ولد سعـيد صالح في 31 يوليو 1938، في قرية “مجيريا” مركز أشمون بمحافظة المنوفية في جمهورية مصر العربية، لكنه ‏تربى في حي السيدة زينب في القاهرة. حصل على ليسانس الآداب عام 1960.‏

موضة ستايل

كان والده رجلًا أزهريًا يعمل في شركة الغاز، بينما والدته ربة منزل، كان لسعيد صالح شقيق واحد وثلاث شقيقات. تربى على ‏الشدة إلا أنه كان طفلًا مدللًا كونه الحفيد الأول في العائلة. مرضت والدة سعيد صالح مرضًا شديدًا، فسمحت لوالده أن يتزوج ‏بأخرى، يذكرها صالح الابن دائمًا بالخير، ويعتبرها أمًا ثانية له.‏

لم يدرس سعـيد صالح الفن بشكلٍ أكاديمي، لكنه مارس التمثيل كهواية على مسرح الجامعة، اكتشف الفنان “حسن يوسف”، ‏ورشحه لأداء دور في مسرحية “هالو شلبي” عام 1969، حيث أدى شخصية “محفوظ أبو طاقية”.‏

بعد هذه المسرحية، قدم سعيد صالح عددًا من الأدوار في التليفزيون والمسرح والسينما، وفي عام 1973؛ قدم دوره الأشهر ‏‏”مرسي الزناتي” في المسرحية الناجحة “مدرسة المشاغبين” التي استمرت عروضها لمدة 6 سنواتٍ متواصلة.‏

اقرأ أيضاً: أبدع في تجسيد عبد الناصر والسادات وعبد الحليم، قصة الفنان المصري أحمد زكي امبراطور السينما المصرية (صور/ فيديو)

وفي عام 1979، قدم سعيد صالح الدور الأبرز في مشواره الفني، عندما أدى شخصية “سلطان السكري” في المسرحية الشهيرة ‏‏”العبال كبرت” إلى جانب النجوم: “أحمد زكي”، “يونس شلبي”، و”حسن مصطفى”.‏

أعمال سعيد صالح في السينما

للفنان سعـيد صالح عشرات الأعمال في السينما يصعب حصرها جميعًا، فمن أفلامه في السينما ‏في فترة الستينيات والسبعينيات: :قصر الشوق” والدخيل” و”إضراب الشحاتين” و”كيف تسرق مليونير” و”الحرامي” و”ورد ‏وشوك” و”ربع دستة أشرار” و”شقة مفروشة” و”لعبة كل يوم” و”العذاب فوق شفاه تبتسم”.

وكذلك من أفلامه “أجمل أيام حياتي” و”الرصاصة ‏لا تزال في جيبي” و”آنسات وسيدات” و”بمبة كشر” و”حتى آخر العمر” و”الرداء الأبيض” و”هذا أحبه وهذا أريده” و”بيت بلا ‏حنان” و”قمر الزمان” و”شوق” و”الحب قبل الخبز أحيانًا” و”صانع النجوم” و”البنت الحلوة الكدابة” و”شفاه لا تعرف الكذب”.‏

في الثمانينات والتسعينات قدم عددًا من الأفلام، مثل: “الحب وحده لا يكفي” و”لن أغفر أبدًا” و”المحاكمة” و”السادة المرتشون” ‏و”لكن شيئا ما يبقى”، “جبروت امرأة”، “فتوة درب العسال”، “نأسف لهذا الخطأ”، “عزبة الصفيح”، “يا عزيزي كلنا ‏لصوص”، “الصعايدة جم”، “انتبهوا أيها الأزواج”، “درب البهلوان”، “السقوط في بئر السبع”.‏

قدم سعـيد صالح أفلامًا من بطولته لم تحقق النجاح المتوقع، منها: “المحظوظ” و”مسعود سعيد ليه” و”المتشردان” و”إضراب ‏المجانين” و”المشاغبون في الجيش”، و”المشاغبون في نوبيع”.‏

كما شارك جيل الفنانين الجدد بمجموعة أفلام منها: “بلية ودماغه العالية”، “بالألوان الطبيعية” و”متعب وشادية” و”بحر ‏النجوم” و”جواز بقرار جمهوري” و”فل الفل”.‏

سعيد صالح في المسرح

أحب الفنان الراحل سعيد صالح المسرح أكثر من السينما بكثير، فقد كان يرى السينما مقيدة، بينما المسرح حرية، خاصةً وأنه ‏معروف بخروجه عن النص في مسرحياته، يقول عن المسرح والسينما: “ماليش في السينما، أنا لاقيت نفسى في المسرح أكتر”، ‏فلا عجب أن لقب بـ “فتي المسرح الأول”.‏

قدم صالح عشرات المسرحيات، الأشهر كانتا “مدرسة المشاغبون” و”العيال كبرت”، لكن إلى جانبهما كان هناك مسرحيات: ‏مسرحية البيجامة الحمراء ومسرحية قلوب خالية ومسرحية القاهرة في ألف عام ومسرحية بنسيون الأحلام ومسرحية أولادنا في ‏لندن ومسرحية قصة الحي الغربي ومسرحية لعبة اسمها الفلوس.‏

سعيد صالح وعادل إمام صداقة عمر وثنائية فنية ناجحة

صداقة قوية جمعت بين سعـيد صالح وعادل إمام، وقد شكلا ثنائيًا سينمائيًا رائعًا في العديد من الأعمال الفنية، أهمها مسرحية ‏‏”مدرسة المشاغبين”، و فيلم “سلام يا صاحبي”. وأفلام: “المشبوه” و”رجب فوق صفيح ساخن” و”أنا اللي قتلت الحنش” ‏و”بخيت وعديلة” و”الواد محروس بتاع الوزير”، كما ظهر في آخر افلام عادل إمام ومنها: “أمير الظلام” و”زهايمر”.‏

سعيد صالح وتجربة السجن

في عام 1981 قدم صالح مسرحية «لعبة اسمها الفلوس» وعلى إثر جملة قالها خروجًا علن النص في المسرحية، فقد قال: “أمي ‏اتجوزت 3..الأول وكلنا المش والتاني علمنا الغش والثالث لا بيهش ولا بينش”، اتهم بالسخرية من رؤساء مصر.‏

على إثر ذلك حكمت عليه المحكمة بالحبس 6 اشهر مع التغريم ب 50 جنيهًا وبعدها ظهر العداء بين سعيد صالح والرقابة التي ‏اتهمت سعيد بالخروج على النص والآداب والتعرض للقيم الدينية، وفى نفس الجلسة أصدر القاضي محمد بدر في نهاية الجلسة ‏حكمًا بحبس سعيد صالح احتياطي 7 أيام في سجن الحضرة في الإسكندرية، وقد كانت هذه أول مرة يُحبس فيها فنان احتياطي ‏على ذمة التحقيق لخروجه على النص.‏

سعيد صالح وعادل إمام
الفنان عادل إمام مع الفنان سعيد صالح رفيق دربه – إنترنت

رفضت المحكمة طلب الرد وغرمت سعيد صالح بـ 100 جنيه كغرامة وأسقطت حقه بطلب رد القاضي، وأثارت القضية ضجة ‏كبيرة وتنحى القاضي وقتها كونها أصبحت قضية رأي عام.‏

صارت القضية يتناولها كل من هب ودب سواء بعلم أو بجهل كما قال، ثم أصدر القاضي المنتخب لمتابعة القضية عبدالوهاب ‏أبو الخير قرارًا بالإفراج عن سعيد صالح، بضمان مالي قيمته 100 جنيه وانهار وقتها باكيًا بعد الحكم بالإفراج عنه بحسب ما ‏قال بلال فضل في برنامج «الموهوبون في الأرض».‏

اقرأ أيضاً: عاش في حي شعبي وتزوج مرتين، قصة الفنان المصري محمود عبد العزيز ساحر السينما المصرية (صور/ فيديو)‏

الفنان سعيد صالح نفى في حوارٍ صحفي أجري بعد سنوات من التجربة أنه سُجن بسب السخرية من رؤساء مصر، بل لكونه ‏سخر من شخص نائم خلال المسرحية، فقد أوقف العرض وسخر منه ولم يكن يعلم لحظه العاثر أن هذا الرجل النائم هو قاضٍ ‏وأنه سيقف أمامه في يوم فقال القاضي: “وقعتك سودة يا سعيد”، فرد صالح: “أقصى عقوبة هاخدها 50 جنيه”.‏

غير أن القاضي أضاف لتقرير الرقابة عبارة منافية للآداب وأنه خلع بنطاله على المسرح، وهذا ما أدخل صالح ضمن المادة 39 ‏للآداب والتي تصل أقصى عقوبة فيها لـ 3 سنوات، لكنه نفى ما قالته الرقابة عنه بأنه خلع بنطاله على المسرح وقال أنه «يحترم ‏جمهوره وقد كان يرتدي سروال فلاحي وليس بنطالًا، فقد كان يمثل شخصية فلاح ساذج، ولا بد أن يكون للرقابة حدود وذلك ‏كون إدراك الرقيب ووعيه لا يسمح له أن يدرك ما يحدث على المسرح والدراما فيه».‏

وفي عام 1991 تعرض سعيد صالح للسجن مرة أخرى بتهمة تعاطي مخدر الحشيش، ورغم الإفراج عنه لعدم كفاية الأدلة ظل ‏هذا الخبر الأشهر لفترةٍ طويلة، وفي عام 1996 عاد مرة أخرى للسجن بالتهمة نفسها.‏

حياة سعيد صالح الشخصية

تزوج سعيد صالح مرتين وأنجب من زوجته الأولى ابنة وحيدة، هي: هند سعيد صالح، ثم تزوج في عام 2014 من فتاة تصغره ‏بكثير من العمر وهي شيماء فرغلي والتي أكدت وسائل إعلام مصرية أنها كانت صديقة لابنته هند قبل الزواج‎.‎

وفاة سعيد صالح

توفي الفنان سعيد صالح في يوم 1 أغسطس سنة 2014 بعد أن ساءت حالته الصحية عقب دخلوه للعناية المشددة إثر نوبة قلبية‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق