ليست بينها إسطنبول و غازي عنتاب .. هذه أكثر الولايات تأثراً بكورونا خلال الأيام الثلاثة الماضية وأعداد المتعافين تتجاوز 92 بالمائة

ليست بينها إسطنبول و غازي عنتاب .. هذه أكثر الولايات تأثراً بكورونا خلال الأيام الثلاثة الماضية وأعداد المتعافين تتجاوز 92 بالمائة

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت وزارة الصحة التركية، اليوم الخميس، ارتفاع أعداد الذين قضوا بسبب كـورونا إلى 5 آلاف و563، والمـ.صـابين إلى 223 ألفاً و315.

وذكرت الوزارة، في بيان نشره وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، ورصده موقع مدى بوست، أن 43 ألفاً و343 فحصاً جرى للكشف عن كورونا، لتظهر حالات إصـ.ابة جديدة قدرت بـ 913.

حصـ.يلة الوفـ.يات في تركيا وفق وزارة الصحة، ارتفعت إلى 5 آلاف و563، إثر تسجيل 18 وفـ.اة جديدة، فيما يتواجد 1251 مصـ.اباً داخل أقسام العناية المركزة، و378 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

كورونا في تركيا - وكالات
كورونا في تركيا – وكالات

حصيلة المتعافين

وتجـ.اوزت أعداد المتعافين 206.365 شخصاً ما يعادل نسبة 92.41 % من المصابين ويتبقى في تركيا 11,387 حالة نشطة، وفق ما ذكره الصحفي يوسف الملا.

وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، علق على معطيات اليوم بالإشارة إلى تجاوز المتعافين الجدد حصيلة الإصابات اليومية بـ 238.

وقال قوجة إنه منذ بداية يونيو/ حزيران، فقـ.دنا 1043 مريـ.ضاً بسبب كـورونا، 136 منهم تقل أعمارهم عن 65 عاماً”.

الولايات الأكثر تسجيلاً

وكشف الوزير التركي أن أكثر الولايات التركية ارتفـ.اعاً بإصـ.ابات الفيـ.روس في آخر 3 أيام، كانت ولايات أنقرة، وقونيا، وشانلي أورفة، وباطمان، وأضنة، وقيصري، وأرضروم.

واللافت في بيان قوجة الأخير، عدم وجود إسطنبول وغازي عنتاب، التي كانت خلال الفترة الماضية، ضمن الولايات الأكث تسجيلاً لعـ.دوى كـورونا.

وذكر قوجة أن أدنى وفـ.يات كورونا سجلتها تركيا خلال الأيام الـ 35 الأخيرة، كان في 13 يونيو/حزيران الماضي، بواقع 14 حالة.

وشـ.دد المسؤول التركي على أن الطـواقم الطـبـيـة تبذل جهودها من أجل خفض عدد الوفـ.يات قدر الإمكان من خلال التشخيص المبكر والعلاج.

متعافون قد يفقدون المناعة

وكانت دراسة جديدة، أعدها باحثون من جامعة كينغر كولدج البريطانية، التي تتخذ من لندن مقراً لها، قد توصلت إلى أن المتعافين من جائـ.حة كورونا قد يخـ.سرون مناعتهم خلال أشهر، وهو ما يدعو الحكومات إلى تعامل جديد مع الفيروس.

وحسبما رصدت مدى بوست، فإنّ الدراسة التي تعتبر الأولى من نوعها، قامت على فحص مستويات الأجسام المضـ.ادة لدى أكثر من 90 مصـ.اباً بكورونا.

وبعد إجراء مجموعة من الفحوص، ومراقبة تبدل تلك الأجسام مع مرور الوقت، أظهرت النتائج أن الاستجابة المناعية لدى الفيروس ظهرت حتى لدى الأفراد الذين أصـ.يبـ.وا بعوارض طفيفة.

ووفق الدراسة فإن 60% ممن أجروا اختبارات تتعلق بالاستجابة المناعية، أظهروا خلال الأسابيع الأولى، نتائج إيجابية.

لكن وبعد ثلاثة أشهر، حافظ 16،7% فقط على الاستجابة المناعية فيما فقد بضعة مرضى أي جسم مضـ.اد قبل للدفاع عن الجسم من كورونا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق