وزير سوري سابق: اتفاق إدلب أنقذ الشمال السوري وقيصر سـيـدفع روسيا وإيران إلى مراجعة حساباتهما

وزير سوري سابق: اتفاق إدلب أنقذ الشمال السوري وقيصر سـيـدفع روسيا وإيران إلى مراجعة حساباتهما

مدى بوست – فريق التحرير 

ليس أمام نظام الأسد سوى القبول بالحل السياسي، كما حدده القرار الدولي، وفق الكاتب والمعارض السوري، وزير الثقافة الأسبق، رياض نعسان آغا.

جاء ذلك في حوار أجراه مع مركز حرمون للدراسات المعاصرة، قال فيه إن النظام بعد عشرا سنوات آن له أن يقتنع أن اختياره الحـل الأمني والعسكري لم يحقق سوى دمـ.ار سوريا وقـ.تل وتهـ.جير الملايين من أبناء بلده.

من المحال أن يحكم هذا النظام سوريا في المستقبل، فقد اهتـ.زّت دعائمه، وإن استمر في رفض الحـل السياسي، فسيبقى معـ.زولاً، ويحكم على مواليه وعلى السوريين ككل تحمل المزيد من الانـهـ.يارات والـفـ.واجـ.ع، حسبما أضاف آغا.

رياض نعسان آغا - أرشيف
رياض نعسان آغا – أرشيف

صـ.راع اللصـ.وص

الوزير السابق، وحسبما رصد مدى بوست، أكد أن سوريا باتت مهـ.ددة بالـ.زوال بسبب تعـ.نت النظام وإصـراره على رفض مطالب الشعب، بالحرية والكرامة والديمقراطية.

وفي قراءته لما يحدث بين أطراف العائلة الحاكمة في سوريا، “بشار الأسد وزوجته أسماء، ورامي مخلوف“، قال آغا، إن ما بدأ بخطأ ينتهي خطأ، والامبراطورية المالية بنيت على فـ.سـاد كبير.

كما بنيت هذه الامبراطورية على سـ.رقة أموال الشعب، ولا بد أن يتخـ.اصم اللصـ.وص على تقاسم ما نهـ.بوه من الطبيعي حـدوث هذه الصـ.راعات في تصـ.فيات الدور النهائي.

المشروع الإيراني

آغا توقع فشل ما أسماه المشروع الإيراني في كل الأرض العربية، واصفاً إياه بالمشروع الإمبراطوري العنـ.صري والمذهـ.بي، مشيراً إلى رفض السوريين بشكل شبه كامل للتواجد الإيراني على أرضهم.

قريباً ستـسـ.وء العلاقات الإيرانية الروسية، عبر تنافـ.سها على اقتـ.سام سوريا، وسيجد الإيرانيون أنفسهم خاسـ.رين فضلاً عن حالة التهـ.تك السياسي والاقتصادي داخل إيران، التي سينتهي حضورها وستجد مـقـاومة شعبية ضـ.ارية.

آغا يرى بشكل عام أن لا مخرج من المحـ.نة السورية إلا باستعادة روح المواطنة، والكف عن التقـ.سـ.يم الطـائـ.في في الفعل وفي ردة الفعل، فكلنا سوريون مهما تكن انتماءاتنا الديـنـية والمذهـ.بية.

الشمال السوري

وحول التفاهمات الروسية التركية في الشمال السوري، قال آغا إن ما حدث في الشمال هو إيقاف مؤقـ.ت لهجـ.وم النظام وحلفاءه على منطقة شمال غرب سوريا.

كان متوقعاً ولا يزال حدوث عـمـلـيـات إبـ.ـادة لكل المعـارضين وإعلان النظام انتصاره الشامل على معارضيه، حسبما أضاف آغا.

الوزير السوري السابق، اعتبر أن الاتفاق التركي الروسي، حقق هـ.دنة لمنع وقـ.وع إبـ.ادة، ورفـ.ض الحـل العسكري والتوجه مجدداً نحو المفـاوضـات.

ماذا بعد قيصر؟

يعتقد المعارض السوري نعسان آغا، أن قانون قيصر، سيدفع روسيا ونظام الأسد إلى مراجعة حساباتهما في سوريا.

الولايات المتحدة الأمريكية، رفعت بهذا القانون إشارة حـمـراء في وجه روسيا وإيران، وحددت أن الطريق مفتوح نحو القرار 2254 فقط.

توقع آغا أن يتم الضـ.غط على نظام الأسد حتى قبوله بالحل السياسي المستند إلى القرار الأممي المذكور آنفاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق