حقوقي سوري يرد على ادعاءات نظام الأسد حول سعيه لتسليم سوريين في الخارج لـ الانتربول الدولي: محاولة لإضفاء شرعية غير موجودة

حقوقي سوري يرد على ادعاءات نظام الأسد حول سعيه لتسليم سوريين في الخارج لـ الانتربول الدولي: محاولة لإضفاء شرعية غير موجودة

مدى بوست -فريق التحرير

رد رئيس هيئة القانونيين السوريين، المستشار خالد شهاب الدين، على ادعاءات مسؤول لدى نظام الأسد، بالتعاون مع الانتربول الدولي لتسليم سوريين خارج سوريا بـ.زعـم ارتكـ.ابهم جـ.رائم تمس الدولة.

رد شهاب الدين جاء بعدما تحدث مدير إدارة الأمـن الجنـ.ائي التابع لنظام، ناصر ديب، حول التعاون بينه وبين الشرطة الجـ.نـ.ائية الدولية “الإنتربول“، لتعميم أسماء أشخاص مطلوبين ومـ.واجـ.هة ما أسماه جـ.رائـ.م معلـ.وماتية، بتـ.رويج شـ.ائعات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبدو أن مسؤول النظام، قصد بذلك، إخـ.افـ.ة وتهـ.ديد اللاجئين والمقيمين خارج سوريا، إذ كل ما يخـ.الف أهـ.واء إعلام الأسد وروايته اللا واقـعـيـة يعتبره أمـ.ن النظام شـ.ائعـ.ة حسبما يؤكد مراقـبون.

الانتربول الدولي- وكالات
الانتربول الدولي- وكالات

مـجـ.رد أكـ.اذيـب

شهاب وهو عضو سابق لدى الهيئة السورية العليا للمفاوضات، أكـد لموقع سوريا24 المحلي، أن ما تحدث به مدير إدارة الأمن الجنائي بسوريا ناصر ديب، مجـ.رد أكـ.اذيـب، حسبما رصد مدى بوست.

ووفق الحقوقي السوري، لا يمكن تفسير تصريحات النظام الأخيرة، سوى بأن مـ.جـ.رمـيـن يريدون ملاحـقـة أشخاص مطلوبين وهذا الأمر غير منطقي.

وفضلاً عن ذلك، فإن يضاف مدير إدارة الأمن الجنـ.ائي التابع لنظام الأسد، ناصر ديب، نفسه مطلوب على لائـ.حـة العـ.قـ.وبات وارتكـ.ب أعـمـال إرهـ.ابية وفقاً لشهاب الدين.

لاتعاون مع نظام الأسد

رئيس هيئة القانونيين السوريين، أضاف حول ناصر ديب: “أتـحــ.داه أن يكون هناك تعاون مع الإنتربول الدولي، والتعاون فقط مع الحلفاء للنظام كـ روسـيا والصين وإيران.

لكن هناك تعـ.اوناً لتسـ.ليم منشـ.قين وسياسيين ومعـارضـي الرأي، لكن هذا لا يعمم على كافة الدول.

وفسر شهاب الدين تصريحات ديب بأنها محاولة لإضفاء شرعية غير موجودة، على أن الأسد دولة قائمة ويسيطرون على المؤسسات وأن له شرعية دولية.

واللواء ناصر ديب التابع للنظام، ينـ.حدر من منطقة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية، وشغل منصب رئيس فرع الأمـ.ن السـ.ياسي في اللاذقية، ورئيساً لفـرع الأمـن السياسي في حماة، ورئيساً لها في دمشق.

وعرف عن ديب فسـ.اده واستغـ.لاله للمناصب التي شغلها والتي حقق من ورائها ثـ.روة كبيرة من خلال الرشـ.اوى والاختـ.لاس.

أبسط دليل

وفي معرض استدلاله على صحة كلامه، قال الحقوقي حول ديب: “إذا كان كلامه صحيحاً، فأتحـ.داه أن يتـ.جرأ على الخروج خارج سوريا، وأنا متـأكد أنه سيعـ.تقل كونه مـ.درج على لائحة المطلوبين.

واعتبر شهاب الدين أن تصريحات مسؤول النظام، رسالة تـ.هـ.ديد للمعارضين والثوار، متابعاً: وأوجه رسالة لكل المعارضين بألا يلتفتوا لهذه التهـ.ديدات، وأن ينتـ.بهوا.

وأردف الحقوقي السوري: النظام يريد إرسال رسالة للحد من تنقلات السوريين المعـ.ارضين عبر الدول، وأننا من المطلوبين عبر الإنتربول وأنه من الممكن أن يتم تسليمنا.

وتابع معلقاً على ذلك: لكنّ هذا الكلام مـ.دسـ.وس وعـ.ار عن الصحة، والدول تعرف مع من تتعامل وكيف تتعامل، وهناك نصوص قانونية تمـ.نع تسليم اللاجئ السـ.ياسي أو معـ.ارضي الرأي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق