بعد سيريتل.. كبرى شركات رامي مخلوف تحت تـصـرّف نظام الأسد بناء على دعوى منذ 5 سنوات

بعد سيريتل.. كبرى شركات رامي مخلوف تحت تـصرّف نظام الأسد بناء على دعوى منذ 5 سنوات

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن حـ.دة الخـلاف بين رامي مخلوف ونظام الأسد، لم تهدئ كما ظن البعض، إذ أصدرت حكومة النظام قراراً جديداً يـقـضـي بوضع كبرى شركاته تحت ما يسمى “الـحـراسة القضائية”.

مقابل 5 مليون ليرة شهرياً، قررت محكمة البداية المدنية التجارية الأولى بدمشق التابعة للنظام، وضع شركة “شام القابضة” التي يملك رامي مخلوف “ابن خال بشار الأسد” 51% من أسهمها، تحت الحراسة القضائية، حسبما رصد موقع مدى بوست.

ووفقاً لوسائل الإعلام، فإن القرار جاء بعد دعوة تقدم بها أحد المساهمين بأسهم الشركة عام 2015 بداعي الاحـ.تيال وتهـ.ريب الأموال، ليصدر قرار النظام بناء على الدعوى بعد نحو 5 أعوام عليها، بالتزامن مع خـ.لافـ.اته غير المسبوقة مع رجل الأعمال رامي مخلوف.

قرار نظام الأسد - مواقع التواصل
قرار نظام الأسد – مواقع التواصل

الكتاب الصادر عن محكمة النظام، أوضح أن القرار جاء بناء على دعوى ترتبط بالاحـ.تيال والتهـ.رب من دفع المستحقات للمساهمين، بخصوص مبلغ 23 مليون دولار من الأرباح في الشركة، لم توضع بأسهم شركة “شام”.

تحت تصرف النظام

القرار الأخير جاء بعد قرابة شهر ونصف من وضع نظام الأسد يده على شركة سيرتيل المملوكة لرامي مخلوف أيضاً، عبر قرار أصدره قضاء الأسد بحـ.جة ما يسمى “الحراسة القضائية”.

في 25 يونيو/حزيران الماضي، أصدر القضاء الإداري التابع للنظام قراراً بفـ.رض “الحراسة القضائية” على شركة سيرتيل، لما قال إنه “ضـمـان حقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة” على حد تعبيره.

وتبعاً للقرار منحت مؤسسة “الهيئة العامة للاتصال والبريد” التابعة للنظام حق حـراسة الشركة، مقابل 10 ملايين ليرة، ويعني ذلك، التحـكم الفعلي بالشركة وإيراداتها بشكل كلي، وتجـ.ريد مخلوف من حق الانـفـراد بالشركة وإدارة أموالها.

قرار نظام الأسد مواقع التواصل
قرار نظام الأسد مواقع التواصل

إلغـ.اء عقود تعود ملكيتها لمخلوف

وكانت حكومة النظام قد أصدرت قراراً يقضي بفـ.سـ.خ عقود تعود ملكيتها لرامي مخلوف، كانت مبرمة مع إدارة السوق الحرة.

العقود المبرمة تم إلغاؤها من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة التابعة للنظام، تتضمن مشاريع استثمارية لمخلوف، ما اعتبر ضريـبـة جديدة من النظام على أكثر رجال الأعمال إثـ.ارة للجـ.دل.

نص القرار الذي رصدته مدى بوست، ألغى عقود استثمار السوق الحرة في كل من “جديدة يابوس، ومركز نصيب، ومركز باب الهوى، ومرفأ اللاذقية، ومرفأ طرطوس، ومطار دمشق، ومطار الباسل في اللاذقية”.

ويترتيب على القرار استلام المستودعات والمباني المستخدمة في استثمار الأسواق الحرة، وتسديد الذمم المترتبة عليها خلال 15 يوماً من تاريخ الإبلاغ بالإلغاء.

ممارسات بحق موظفي مخلوف

وبداية الشهر الجاري، وبعد غياب طويل، عاد رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف، للظهور عبر حسابه على فيسبوك، كاشفاً في منشور له ممارسات نظام الأسد، بحق موظفي شركته طيلة الأشهر الماضية.

في منشور جديد له على فيسبوك، رصدته مدى بوست، قال مخلوف إنه “طيلة فترة الستة أشهر التي مضت لم تتوقف الاعـ.تـقـ.الات الأمنـية لموظفينا الواحد تلو الأخر، فقد اعـتـ.قـلـوا أغلب الرجال من الصف الأول ولم يبقى لدينا إلا النساء”.

قريب بشار الأسد أشار في منشوره إلى أن حكومة النظام لم تحصل على مبتغاها بالتنازل لها، بعد سلسلة إجراءات وحـ.جـوزات على حساباته وممتلكاته و “لم يكتفوا بذلك”، متحدثاً عن سلسلة ضـغـ.وط جديدة.

وأكد مخلوف أن النظام يهـ.د الرجال بتلــ.ـفـ.يق تهم التعامل بالعملة لأخذ إقرارات منهم باعترافات ملفـ.قة، قال إن الهدف منها الإسـ.اءة لسمـعـة شركته.

فيديوهات مخلوف

وتحدث مخلوف في فيديوهاته ومنشوراته على مواقع التواصل عن ثمان تهـ.ديدات طالته للضغط عليه وعلى موظفي شركته، لمنعهم من التواصل معه كونه رئيس مجلس الإدارة.

من تلك التهـ.ديدات “فرض مبلغ ١٣٤,٠٠٠,٠٠٠,٠٠٠ مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد” حسب قوله.

ونشر مخلوف ثلاث مقاطع مصورة في حسابه على فيسبوك، استجدى بها بشار الأسد وتحدث عن خلاف مالي على تسديد مبالغ تتجاوز 130 مليار ليرة، قبل أن يصعـّ.د من خطابه ويتوعد برد مـ.زلـ.زل.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق