قصة الفنان بسام كوسا صاحب الأدوار الصعبة ‏‏(صور/ فيديو)‏

مستاء من نقابة الفنانين السوريين ويراها مزرعة، قصة “جوكر الدراما السورية” الفنان بسام كوسا صاحب الأدوار الصعبة ‏‏(صور/ فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

بسام كوسا ممثل سوري شهير، اشتهر بأداء الأدوار الصعبة والشخصيات المركبة، حضوره مميز في أعمال البيئة الشامية، ‏يأسر أنظار وقلوب المتابعين إن جسد شخصية شريرة مثل: “الإدعشري” في باب الحارة، “المخرز” في ليالي الصالحية.

وإن ‏جسد شخصية خيرة، كما فعل في “الخوالي” بتجسيده للثائر السوري “نصار ابن عريبي”.‏

بسام كوسا فنان بمعنى الكلمة، سواء من حيث الدراسة؛ فهو خريج كلية الفنون الجميلة – قسم النحت، أو الموهبة؛ فهو فنان لا يشق ‏له غبار. بدأ من على خشبة المسرح الجامعي، كممثل وكمخرج مسرحي أيضًا.‏

بالرغم من موالاة بسام كوسا للنظام السوري، فهو دائمًا ما ينتقد عمل المؤسسات الثقافية والفنية في سورية، ولا سيما المؤسسة ‏العامة للسينما.

بالإضافة إلى استيائه من نقابة الفنانين السوريين التي وصفها بـ “دكاكين جباية”، ثم نعتها ثانية بـ”مزرعة ‏لصوص”.‏

بسام كوسا
بسام كوسا مجسدًا شخصية نصار ابن عريبي في الخوالي

نشأة بسام كوسا

وُلد الفنان بسام كوسا في السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1954 في مدينة حلب في سوريا، وتخرج من كلية الفنون الجميلة؛ ‏قسم النحت في دمشق‎.‎

خلال دراسته الجامعية بدأ بالعمل كممثلٍ ومخرج مسرحي في المسرح الجامعي مع المخرج الراحل فواز الساجر، ثمَّ عمل في ‏المسرح القومي وانتقل بعدها للعمل في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية‎.‎

يحرص الفنان بسام كوسا على إبعاد حياته الشخصية والزوجية عن الإعلام، فكل ما يُعرف عنه أنه متزوج من عدة سنواتٍ وقد ‏أنجب ابنين، وجد وثائر.‏

البداية الفنية للفنان بسام كوسا

مثل أغلب الممثلين السوريين، كانت بدايات الفنان بسام كوسا في التمثيل المسرحي، ثم اتجه إلى التليفزيون، فقدم بعض الأدوار ‏الصغيرة في سهرات تليفزيونية ومسلسلات، نذكر منها؛ السهرات التليفزيونية: “وقائع وأحلام فرج”، “لم أعد طفلة”، “النهاية. ‏والمسلسلات: “الشقيقات”، “الأمير النبيل”، “عز الدين القسام”.‏

مع بداية الثمانينات بدأ كوسا بالمشاركة في الأفلام السينمائية، ورغم قلّتها إلاّ أنَّها حققت نجاحًا جيدًا ومنها فيلم “قتل عن طريق ‏التسلسل” في عام 1982، وفيلم “ليالي ابن آوى” في عام 1989. ‏

كما حصل على جائزة أفضل ممثل ثلاث مرات عن أفلامه: “الكومبارس” في عام 1993 و”المتبقي” في عام 1995 و”تراب ‏الغرباء” في عام 1997.‏

أعمال بسام كوسا التليفزيونية

شارك بسام كوسا في عشرات المسلسلات التي تنوعت ما بين التراجيديا والكوميديا والدراما الاجتماعية والتاريخية، وكان له ‏حضور لافت في أعمال البيئة الشامية.‏

من مشاركات كوسا المميزة: لعب دور سليم في مسلسل “لك يا شام” عام 1989. كما ظهر بدور حمدي في مسلسل “أيام شامية” ‏عام 1992‏‎.‎‏ وفي عام 1999 كان له أداءٌ مميز لشخصية نجيب في المسلسل الاجتماعي “الفصول الأربعة” من إخراج حاتم علي.‏

في عام 2000 كان ضيف شرف في المسلسل التاريخي “الزير سالم” حيث لعب دور الملك التبع اليماني. وبنفس العام أخذ دور ‏البطولة في مسلسل “الخوالي” الذي يتبع للبيئة الشامية وفيه لعب دور البطل الدمشقي الثائر نصار ابن عريبي‎.‎

ظهر كوسا بدور شخصٍ شريرٍ وطمّاع يدعى المخرز في مسلسل “ليالي الصالحية” عام 2004، كما شارك في الجزء الأول من ‏المسلسل المشهور “باب الحارة” في عام 2006 حيث لعب دور الإدعشري وهو رجلٌ سيء وسارق‎.‎

استمر نجاحه في أعمال البيئة الشامية، فشارك في مسلسل “بيت جدي” بجزأيه في عامي 2008 و 2009، ومسلسل “قمر الشام” ‏في عام 2013، مسلسل “طاحون الشر” بجزأيه في عامي 2012 و 2013، ومسلسل “الغربال” بجزأيه في عامي 2014 و 2015 ‏حيث أدى دور رجلٍ شرير جدًا يتعاون مع العدو الفرنسي ويدعى أبو جابر‎.‎

تألق بسام كوسا أيضًا في المسلسلات الكوميدية، ولاسيّما في المسلسل الاجتماعي الكوميدي “قانون ولكن” في عام 2003، “بقعة ‏ضوء” عام 2002، “عالمكشوف” في عام 2004، “حارة على الهوا” في عام 2008. بالإضافة إلى دوره المميز في المسلسل ‏الاجتماعي الكوميدي الساخر “ضبوا الشناتي” بشخصية رب العائلة خليل‎.‎

أبدع كوسا في تقديم شخصية مدمن المخدرات في مسلسل “عصر الجنون” عام 2004. وفي عام 2016 لعب دور البطولة في ‏مسلسل “دومينو” بشخصية نوح علم الدين وهو رجل أعمالٍ كبير في سوريا يتزوج من فتاةٍ صغيرة.‏

في عام 2010، شارك في مسلسل “وراء الشمس” الذي أحدث ضجةً إعلاميةً كبيرةً حول نجاحه الرائع في تجسيده لدور “بدر، ‏وهو رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة ومصابٌ بالتوحد، وفاز بسام كوسا عن هذا الدور بجائزة أفضل ممثلٍ عربي من مهرجان ‏جوردن أووردز، وجائزة أدونيا لعام 2010 لأفضل ممثلٍ دور أول‎.‎

آخر أعمال الفنان بسام كوسا، مشاركته في مسلسل البيئة الشامية “سوق الحرير” الذي عُرض في موسم دراما رمضان 2020، ‏ويستعد لتصوير الجزء الثاني منه ليُعرض في موسم دراما رمضان 2021.‏

بسام كوسا
بسام كوسا في أحد أدواره

خلافات بسام كوسا وزهير رمضان نقيب الفنانين السوريين

عُرِف عن كوسا موالاته للنظام السوري منذ بداية الثورة السورية، حاله حال عشرات الممثلين السوريين الذين خافوا الخروج عن ‏عباءة النظام الحاكم، مع ذلك كان له عام 2018، عدد من التصريحات النارية، عبر من خلالها عن مدى استيائه من آلية تفكير ‏وعمل المؤسسات الثقافية والفنية في سورية، ولا سيما المؤسسة العامة للسينما. ‏

وصرّح كوسا في أحد لقاءاته الإذاعية برفضه العمل في أيٍّ من مشاريع المؤسسة، إذا عُرِض عليه أي فيلم من إنتاجها. كذلك ‏وصف كوسا شركات الإنتاج المحلية، ومن بقي منها، بـ “تجار أزمات”، مشيرًا إلى أن مديريها “أميّون، لا يعنيهم من الدراما إلا ‏أعمال يتحكمون من خلالها بمن يريد أن يعمل من ممثلين وفنيين”.‏

أما الأزمة الأبرز في حياة كوسا، فهي خلافه مع زهير رمضان نقيب الفنانين السوريين وعضو مجلس الشعب السوري. إذْ سبق ‏لكوسا أن وصف النقابة قبل عدة أعوامٍ بـ “دكاكين جباية”، ثم نعتها ثانية بـ”مزرعة لصوص”. بينما وصف رمضان تعليقات كوسا ‏بأنها كيدية نتيجة “فشل الأخير في النجاح بانتخابات رئاسة مجلس إدارة النقابة”، ليردّ كوسا على كلام رمضان قائلاً: “رسبت في ‏الامتحانات لأنه لازم أرسب، يلي متلو بينجحوا، هنن أقوى بهيك نوع من النقابات”.‏

تكريمات وجوائز في حياة بسام كوسا

فاز بسام كوسا ثلاث مرات بجائزة أفضل ممثل: في مهرجان طهران عن فيلم “المتبقي”، ومهرجان معهد العالم العربي بباريس ‏عن فيلم “الكومبارس”، ومهرجان البحرين عن فيلم “تراب الغرباء‎”. 

حصل كوسا على جائزة أدونيا لأفضل ممثلٍ دور أول عن دوره في مسلسل “سحابة صيف” ومسلسل “وراء الشمس” في عامي ‏‏2009 و2010 على التوالي‎. 

كما حصل على جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان جوردان أووردز عن دوره في مسلسل “وراء الشمس”، وفي عام 2010 ‏حصل على حائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان ميوركس دور‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق