باعت غزل البنات قبل أن تصبح عارضة أزياء ثم ممثلة.. قصّة “سيدة الدراما العربية” الفنانة منى واصف التي حُرمت رؤية ابنها المعارض (صور/ فيديو)

تزوجت من مخرج شهير وأنجبت ابنًا واحدًا من أشد المعارضين للنظام، قصة الفنانة السورية منى واصف سيدة الدراما العربية ‏‏(صور/ فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

منى واصف فنانة سورية قديرة، طافت شهرتها العالم أجمع، قدمت الكثير من الأعمال الخالدة في السينما والمسرح وشاشة التليفزيون.

‏فلا أحد ينسى تجسيدها لشخصية هند بنت عتبة في فيلم “الرسالة” رائعة المخرج مصطفى العقاد، أما الأجيال الجديد فيعرفون أنها ‏‏”ناهد عمران” سيدة الهيبة.‏

بدأت منى واصف كعارضة أزياء في خمسينيات القرن الماضي، ثم وجدت طريقها للمسرح، حيث شاركت في العديد من ‏المسرحيات لكبار الكتّاب العرب والعالميين، ومع تأسيس التليفزيون السوري؛ شاركت في عددٍ من المسلسلات، وكان دورها ‏الأبرز في مسلسل أسعد الوراق.‏

شغلت منى واصف منصب نائب رئيس اتحاد الأدباء من عام 1991 وحتى عام 1995، كما أنها تقلدت منصب سفيرة النوايا ‏الحسنة للأمم المتحدة في عام 2002، كما أنها شاركت في دور محكمة في لجان التحكيم في عدة مهرجانات للمسرح والسينما ‏والتلفزيون.‏

منى واصف
منى واصف في شخصية ناهد عمران/ سلسلة الهيبة

نشأة منى واصف

وُلدت منى جليمران مصطفى واصف في 19 فبراير 1942، في بيتٍ صغير في جادة شرف في منطقة طريق الصالحية في ‏العاصمة السورية دمشق، لأبٍ مسلم من أصول كردية، وأم مسيحية من وادي النصارى.‏

بدأت منى واصف العمل في سنٍ مبكرة، حيث تنقلت بين عددٍ من الأعمال منذ سن الرابعة عشر، فعلمت كبائعة غزل البنات، ‏وبائعة ملابس وعارضة أزياء في محل ملابس “الفتاة الباريسية”.‏

البداية الفنية للفنانة منى واصف

في عام 1961، أعلن عن مسابقة لاختيار عناصر جديدة لفرقة المسرح العسكري، فتقدمت واصف للمسابقة مع شقيقتها هيفاء، ‏ومن هنا بدأت مسيرتها الفنية.‏

أولى مشاركاتها المسرحية، كانت في مسرحية “العطر الأخضر”، التي أخرجها مدير المسرح العسكري آنذاك “محمد شاهين”، الذي ‏أصبح زوجها فيما بعد، وأنجبته منها ابنها الوحيد “عمار عبد الحميد”.‏

شاركت واصف في العديد من المسرحيات التابعة للمسرح العسكري، مع الفنان “محمود جبر”، الذي تزوج من شقيقتها “هيفاء ‏واصف”، وأنجب منها الفنانتين “مرح جبر” و”ليلى جبر”.‏

تابعت منى واصف العمل المسرحي مع فرقة “ندوة الفكر والفن” الذي أسسها الفنان “رفيق الصبان” في ستينيات القرن الماضي، ‏كما عملت على خشبة المسرح القومي السوري، وفي فرقة “الفنون الدرامية للتليفزيون”.‏

في عام 1961 شاركت في أول عملٍ تلفزيوني بعنوان “ميلاد ظل” وانضمت في نفس العام إلى فرقة أمية التابعة لوزارة الثقافة. ‏وفي عام 1964 عملت في فرقة الفنون الدرامية التابعة لوزارة الإعلام حيث تميزت في العام نفسه بمسلسل “أسود وأبيض” ، وعام ‏‏1966 بمسرحية “طرطوف”، وفي عام 1968 أصبحت عضوًا في نقابة الفنانين السوريين‎ .‎

شاركت أيضًا في المسلسل الأول للكاتب الكبير “محمد الماغوط”، الذي كان يحمل اسم “حكايا الليل” وأنتج عام 1968، كما شاركت ‏في مسلسل “المطر والحياة” ومسلسل “حمام الهنا” في نفس العام.‏

لم تهتم منى واصف بشكل الشخصية التي تؤديها ولا عمرها كحالِ غالبية الفنانات، فنجدها في مسلسل “زقاق المايلة” الذي أنتج ‏عام 1972، وقد كانت تبلغ من العمر 30 عامًا، جسدت شخصية والدة الفنان “عدنان بركات” الذي كان يكبرها بـ10 سنواتٍ. وفي ‏عام 1977، جسدت شخصية والدة الفنان “طلحت حمدي” في مسلسل “ساري”، وكانت تبلغ من العمر 35 عامًا فقط.‏

عام 1975 كان نقلة نوعية في حياة منى واصف الفنية، فخلال هذا العام جسدت شخصية “منيرة” في المسلسل الشهير “أسعد ‏الوراق”، كما اختارها المخرج الكبير “مصطفى العقاد”، لتجسد شخصية “هند بنت عتبة” في النسخة العربية من فيلم “الرسالة”.‏

منى واصف
منى واصف في شبابها

أعمال منى واصف في التليفزيون

شاركت منى واصف بعددٍ من الأعمال في دول الخليج والسينما المصرية، وقدّمت العشرات من الأعمال المتنوعة بين الدراما ‏والكوميديا والتاريخ وأعمال البيئة الشامية.‏

في عام 1976 جسدت شخصية “دليلة” المحتالة في مسلسل “دليلة والزيبق”، كما جسدت شخصية “الخنساء في مسلسل “الخنساء” ‏في عام 1977 بالإضافة إلى المشاركة في فيلم “غابة الذئاب” الذي أُنتج في العام نفسه.‏

كما برعت في أدوار التراجيديا، برعت أيضًا في أدوار الكوميديا، فقد شاركت الثنائي الفني الناجح دريد لحام ونهاد قلعي في ‏مسلسلهما “وادي المسك” عام 1983.‏

توالت مشاركاتها في المسلسلات وأبرزها، مسلسلات: “عز الدين القسام” عام 1981، “شعراء المعلقات” عام 1982، “دكان الدنيا” ‏عام 1988، “هجرة القلوب إلى القلوب” عام 1991، “الجذور التي لا تموت” عام 1993.‏

شاركت واصف في مسلسل “جواهر” بأجزائه الثلاثة أعوام 1994 و1998 و2000. كما شاركت في مسلسل “العبابيد” 1998، ‏‏”أسرار المدينة” عام 2000، “وردة لخريف العمر” و”ورود في تربة مالحة” عام 2002، و”أبو الطيب المتنبي” و”ليالي الصالحية” ‏و”حاجز الصمت” عام  2004‏‎.‎

شاركت في الكثير من أعمال البيئة الشامية كمسلسل “باب الحارة” في عدة أجزاءٍ منه، “بيت جدي” و”أهل الراية” عام 2008، ‏‏”طاحون الشر” عام 2012، “طوق البنات” عام 2014. بالإضافة إلى دورها المميز في مسلسل “الولادة من الخاصرة” بأجزائه ‏الثلاثة عام 2011 و2012 و2013.‏

في السنوات الأخيرة أبدعت في دور سيدة الهيبة “ناهد عمران” والدة “جبل شيخ الجبل/ تيم حسن”، في مسلسل الدراما العربية ‏‏”الهيبة”، بأجزائه الأربعة، والمنتظر عرض الجزء الرابع منه في موسم دراما رمضان 2021.‏

حاليًا تقوم الفنانة القديرة “منى واصف” بتصوير دورها في مسلسل البيئة الشامية “حارة القبة”، المتوقع عرضه في موسم دراما ‏رمضان 2021 أيضًا.‏

أعمال منى واصف في السينما

إلى جانب تجسيد شخصية “هند بنت عتبة” في مسلسل الرسالة، قدمت منى واصف العديد من الأفلام، منها: “فدائيون حتى ‏النصر/ عملية الساعة السادسة”، “راجعون”، “سلطانة”، “اللص الظريف”، “مائة وجه ليوم واحد”، “امرأة تسكن وحدها”، “العالم ‏سنة 2000″، “وجه آخر للحب”، “ذكرى ليلة حب”، “بقايا صورة”، “اليازرلي”، “المغامرة”، “الاتجاه المعاكس”، “شيء ما ‏يحترق”.‏

الحياة الشخصية للفنانة منى واصف

تزوجت الفنانة منى واصف مرة واحدة، من المخرج السوري الشهير “محمد شاهين” عام 1963، وظلت زوجة له حتى وفاته عام ‏‏2004.

تقول الفنانة عن زوجها الراحل: “الله يرحمه، أجمل ما في علاقتنا هي إنه منحني الاحترام والاستقرار والحب”، كاشفةً أنه ‏استوعب طموحها، وتعتبر نفسها تربّت مع أمها وزوجها.

وأنجبت السيدة واصف ابنًا واحد يُعرف باسم “عمار عبد الحميد” من أبرز ‏المعارضين السوريين في أوروبا والولايات المتحدة.‏

في عام 2018، حلت واصف ضيفة على برنامج “تخاريف” للإعلامية المصرية “وفاء الكيلاني”، وذكرت خلال الحلقة أنها ‏محرومة من رؤية ابنها “عمار” منذ 10 سنوات، فهي لا تستطيع أن تعيش خارج سوريا، وابنها لا يستطيع دخولها كونه معارض.‏

لمنى واصف ثلاث شقيقات منهن: الممثلات هيفاء وغادة واصف، شقيقتها هيفاء هي زوجة الفنان محمود جبر ومن أبنائهم ‏الممثلات ليلى ومرح جبر.‏

منى واصف
منى واصف وزوجها المخرج محمد شاهين، ابنها عمار وزوجته

جوائز وتكريمات في حياة منى واصف

تم تكريم منى واصف في الكثير من المهرجانات، بالإضافة إلى فوزها بالعديد من الجوائز والأوسمة، من هذه المهرجانات: ‏مهرجان دمشق السينمائي الرابع عشر، مهرجان الإسكندرية السينمائي في مصر، مهرجان جميلة بعلبك في لبنان، مهرجان ‏وهران السينمائي في الجزائر‎.‎

من الجوائز التي نالتها: جائزة غسان وجائزة اتحاد المرأة عن دورها في فيلم “شيء ما يحترق”، وسام الاستحقاق السوري من ‏الدرجة الممتازة عام 2009، جائزة أفضل ممثلة عربية في لبنان في عام 2010، جائزة تكريمية من حفل الموريكس دور عن ‏مجمل مسيرتها الفنية عام 2018 في لبنان‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق