محافظات إدلب وحلب والحسكة تشهد تطورات متشابهة غير مسـبـوقـة واتفاقات الـتـهـدئة هناك تـلـفـظ أنـفـاسهـا الأخيرة

محافظات إدلب وحلب والحسكة تشهد تطورات متشابهة غير مسـبـوقـة واتفاقات الـتـهـدئة هناك تـلـفـظ أنـفـاسها الأخيرة

مدى بوست – فريق التحرير

شهدت مناطق في مدن إدلب وعفرين ورأس العين أحـ.داثـاً متشابهة غير مسبوقة خلال وقت قصير، تمثـ.لت بوقـ.وع 3 انـفـ.جـ.ارات في أقل من 24 ساعة.

وحسبما رصد مدى بوست، منذ الصباح، استيقظ المدنيون في مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي، على انفـ.جـ.ار جراء عبـ.وة نـ.اسـ.فـ.ة ما تسـ.بـ.ب بفـ.قـ.دان حياة 8 مدنيين بينهم امرأة وطفل، وتسبّـب بإصـ.ابة آخرين.

وقبل قليل، انفـ.جـ.رت عبـ.وتـ.ين نـ.اسـ.فـ.تيـن بالقرب من محل لبيع الأسـ.لـ.حـ.ة في شارع الجلاء بإدلب وأخرى داخل مدينة عفرين الواقعة في ريف حلب الشرقي.

الشمال السوري - مواقع التواصل
الشمال السوري – مواقع التواصل

أحداث متزامنة

وتسببـت الأحـداث المـتـزامنة في عفرين وإدلب، بوقوع ضـ.حـ.ية على الأقل وإصـ.ابة 13 آخرين في حصـ.يلة أولية، حسب شهود عيان ووسائل إعلام محلية.

وتكررت التفـ.جـ.يرات ضمن مناطق سيطرة الـمـعـارضة السورية، بما فيها المناطق التي تمكنت تركيا وفـ.صـ.ائل محلية من التقدم فيه عبر عمليات عدة أبرزها نبع السلام وغصن الزيتون.

ويتزامن ذلك، مع تكـ.رار الحديث عن توقـ.عـات بعـ.مـ.لية عسكرية قريبة بعد نحو 5 أشهر من الـهـدوء الـنـسـبـي، تخلّـ.له خــ.ـروقـات للنظام وحلـ.فـ.اءه، وأحـ.داث شهدها طريق حلب اللاذقية المعروف باسم إم4.

جـ.سـم عسـ.كري جديد

ووفق تقرير لجريدة عنب بلدي، نشرته اليوم الأحد، تواصل تركيا إعادة ترتيب أوراقها في إدلب شمال غرب سوريا، عبر محاولة دمـ.ج الفــ.صــ.ائل العسكرية تحت مظلة وقيادة واحدة.

وبعد اجتماعات عدة، خلال الأشهر الماضية، تم الاتفاق على بناء جسم موحد، إثر اجتماعات في إدلب، بإشراف ضباط عسكريين من الجـيـش التركي.

المجتمعون على ما يبدو ووفق مصـادر إعـلامية مـتـطـابـقـة، أنـهـ.وا وبشكل شبه تام تشكيل المجلس العسكري الموحد، الذي يحتوي فيالق وألوية من فصائل المعارضة.

اقرأ أيضاً: جسم عسكري جديد في الشمال السوري .. هل يصبح قرار المعارضة السورية واحداً؟

التشـكـيـل الأخير يهدف بحسب تلك المصادر، إلى العمل بالنظام العسكري وتوحيد القرار العسكري في شمال سوريا، واستلام الدعم وتوزيعه على غرف العمليات وإنهاء الحالة الفـ.صـ.ائلية.

المجلس العسكري الموحد، يعتبر خطوة متقدمة بدأتها فـصـ.ائل المعارضة في تشكيل غرفة عمليات “الفـ.تح المـبـين” التي واجهت حمـ.لة نظام الأسد وروسيا وإيران على الشمال السوري قبل حوالي عام من تاريخ اليوم.

اتفاقات تلـ.فـ.ظ أنـ.فـ.اسها الأخيرة

ويبدو أن اتفاق تركيا مع مختلف الأطراف شمال شرق وشمال غرب سوريا، بدأت تـ.لـ.فـظ أنفـ.اسها الأخيرة، جراء التـ.صـ.عيد الأخير الذي شهدته المنطقة من قبل قوات سوريا الديمقراطية و روسيا ونظام الأسد وأطراف موالية لها مجتمعة.

محافظة إدلب بشكل خاص شهدت تطـورات لافتة، آخرها إرسال نظام الأسد تعزيزات جديدة من عدة مناطق سورية باتجاه الأجزاء الشمالية الغربية منها.

وتضم التعزيزات عناصر من فرقة البادية السورية، وتحديداً الفرقة الحادية عشر وفق ما ذكر موقع البادية24 المحلي، كما سحب النظام آليات له من منطقة شمال شرق سوريا باتجاه محافظة إدلب، دون أن يعلن عن ذلك أو يـ.قـر به رسمياً.

وحسبما رصدت مدى بوست، من مصادر متعددة، يدور الحديث مؤخراً عن نوايا النظام وحلفائه إطلاق عـمـ.لية عسـكرية واسعة، في ريفي إدلب وحلب على غرار ما حصل بداية العام الجاري.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق