تحدث عن أسباب غيابه عن الساحة الفنية وملامح وجهه حصرته في أدوار التراجيديا، قصة الممثل حسام عيد الملقب بالفنان الحزين! (صور/ فيديو)‏

تحدث عن أسباب غيابه عن الساحة الفنية وملامح وجهه حصرته في أدوار التراجيديا، قصة الممثل حسام عيد الملقب بالفنان الحزين! (صور/ فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

حسام عيد ممثل سوري شهير، شقيق الفنانة جيانا عيد، تخرج من معهد الفنون المسرحية ثم انتسب لنقابة الفنانين السوريين عام ‏‏1983، ومنذ ذلك الوقت حتى يومنا هذا شارك في عشرات الأعمال الفنية السورية.‏

ملامح الفنان حسام عيد التي تعكس نوعًا من الحزن الرقيق كانت سببه في حصره في أدوار التراجيديا، فلا عجب أن لُقب بـ ‏‏”الفنان الحزين”، حتى أن ظهور مبتسمًا في انتخابات نقابة الفنانين السوريين الأخيرة، كان سببًا لدهشة الجمهور السوري.‏

حصر عيد في أدوار التراجيديا كان ظلمًا لمواهبه الفنية، فحاول أن يتمرد على ذلك بأداء بعض الأدوار الكوميدية، لكن النقاد يرون ‏أن ميله للمبالغة سواء في التراجيديا أو الكوميديا أضر كثيرًا بمشواره الفني.‏

حسام عيد
الفنان حسام عيد خلال انتخابات نقابة الفنانين السوريين الأخيرة

نشأة الفنان حسام عيد والبداية الفنية

وُلد الفنان حسام عيد في العاصمة السورية دمشق، في الرابع من يناير عام 1962، لأسرةٍ من أصولٍ كردية، وشقيقته هي الفنانة ‏‏”جيانا عيد”. عيد خريج المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل. والتحق بنقابة الفنانين عام 1983.‏

بداية الفنان حسـام عيد كانت من على خشبة المسرح ومنصات الإذاعة، ثم وجد طريقه للتليفزيون والسينما، أهم أعماله دوره في ‏مسلسل آخر الفرسان في دور “حسن” مرافق “بشار/ رشيد عساف” في رحلته الدولية من الصين إلى المغرب.‏

أعمال الفنان حسام عيد في التليفزيون

شارك الفنان حسـام عيد فب عشرات المسلسلات السورية، فقدم أول أدواره التلفزيونية بمسلسل “شجرة النارنج” ‏عام 1989، لكنّه ‏عرف بشكل أكبر من خلال مشاركته بدور أساسي في مسلسل “شبكة العنكبوت” ‏1990 وهو عمل مؤلف من 15 حلقة بإدارة ‏المخرج مأمون البني.‏

شارك عيد أيضًا في مسلسلات: “اختفاء رجل” و”البديل” والإخوة” عام 1992. “الجذور لا تموت” و”أبناء وأمهات” و”أشياء تشبه ‏الفرح” عام 1993.‏

مسلسلات: “إخوة التراب” و”أهلا حماتي” عام 1996. “الفراري” و”الموت القادم إلى الشرق” عام 1997. “النصية” عام 1998. ‏‏”رمح النار” و”ثلوج الصيف” عام 1999.‏

مسلسلات: “البواسل” عام 2000. “البحث عن صلاح الدين” و”عش المجانين” عام 2001. “آخر الفرسان” و”ورود في تربة ‏مالحة” عام 2002. “سيف بن ذي يزن” و”حروف يكتبها المطر” عام 2003.‏

مسلسلات: “أسياد المال” و”طعم السفرجل” عام 2006. “الخط الأحمر” عام 2008. “ساعة الصفر” و”وادي السايح” عام 2010. ‏‏”الانفجار” و”تحت سماء الوطن” عام 2013.‏

مسلسلات: “طوق البنات” عام 2015. “عطر الشام” بأجزائه الثلاثة عام 2016 و2017 و2018. “حريم الشاويش” عام 2018. كما ‏شارك في مسلسل الأطفال “ممتاز يا بطل” عام 2019، وشارك عام 2020 في مسلسل “عيلة عالموضة” لكنه لم يُعرض بعد.‏

حسام عيد
الفنان حسام عيد في أحد أدواره التليفزيونية

أعمال حسام عيد في المسرح والسينما

قدم الفنان حسـام عيد العديد من المسرحيات، منها: “المفتش العام” و”توباز” و”الزير سالم”. لعيد 4 تجارب سينمائية هي: “قمران ‏وزيتونة” عام 2002 و”العريضة” عام 2004 و”الشراع والعاصفة” عام 2011 و”فانية وتتبدد” عام 2015.‏

موقف الفنان حسام عيد من الثورة السورية

الفنان حسام عيد هو شقيق الفنانة المعروفة جيانا عيد، المتزوجة من الفنان زياد سعد شقيق الفنان جهاد سعد. أما شقيقها حسام، فمتزوج من خارج الوسط الفني ولديه ولدان.‏

حسام وشقيقته جيانا من أبرز الفنانين المؤيدين للنظام السوري، وقد وُضعت “جيانا” في قائمة العار السورية التي ضمّت أسماء عدد ‏من الفنانين الذين وقفوا إلى جانب بشار الأسد وخرجوا في مسيرات مؤيدة، خاصةً بعد أن دعت العاملين والموظفين في المعهد ‏العالي للفنون المسرحية للالتحاق بـ”الفيلق الخامس” التابع لروسيا.

جيانا عيد وشقيقها حسام عيد
جيانا عيد وشقيقها حسام عيد

أسباب غياب الفنان حسام عيد عن الساحة الفنية

في السنوات الأخيرة لوحظ غياب الفنان حسام عيد عن الساحة الفنية، وأرجع ذلك خلال تصريح صحفي، إلى أنه يبحث عن ‏النص والموضوع مع تكامل عناصر العمل الفني.

في إشارة واضحة إلى أن غيابه كان بسبب تردي أداء الدراما السورية في ‏الآونة الأخيرة.‏

اقرأ أيضاً: ابن الجولان الذي يحلم بالعودة إليه ولو تمثيلًا، قصة الفنان جمال العلي صاحب عبارة “يا هملالي” في ضيعة ضايعة (صور/ فيديو)

وعن الدراما السورية، قال عيد: “استطاعت الدراما السورية الاستمرار زمن الحـ.ـرب، ولكن بشق الأنفس ولاحظ الجمهور ‏تراجعها، نتيجة ضعف الإنتاج وقلة المخرجين والكتاب المميزين، على الرغم من أنها أسس وركائز لصناعة أية دراما متطورة”.‏

وتابع: “أن الدراما سرعان ما ستتجاوز هذه الحالات، وتعود لتألقها لدى انتهاء تداعيات الحـ.ـرب لأن المبدعين السوريين لن يهزموا ‏أمام أعداء الحضارة، ومهما حوربنا فنياً فإننا باقون”.‏

وأشار عيد إلى “الحـ.ـرب أفرزت حالات نشاز في هذه الصناعة، على صعيد الإنتاج والإخراج والتمثيل والنصوص، كحالة طبيعية ‏نتيجة للظروف الناشئة”.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق