من بينها العودة إلى سوريا.. عبد الله الحمصي يتحدث عن رفضه عروضاً إسرائيلية قدمها إيدي كوهين لتسلم منصب كبير وينشر محادثاته “فيديو – صور”

من بينها العودة إلى سوريا.. عبد الله الحمصي يتحدث عن رفضه عروضاً إسرائيلية قدمها إيدي كوهين لتسلم منصب كبير وينشر محادثاته “فيديو – صور”

مدى بوست – فريق التحرير

عاد رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي، اليوم الثلاثاء، للظهور مجدداً، كاشفاً عن عروض قدمها له، الإعلامي والكاتب الإسرائيلي إيدي كوهين، من بينها العودة إلى سوريا لتسلم منصب كبير فيها.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها الحمصي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، هـ.اجم فيها كوهين مشيراً إلى أنه ليس من الصحيح زعمه عـ.داوة نظام الأسد.

وزعم الحمصي أن محادثاته التي نشرها مع حساب يدعى “ديفد” تعود لحسابات أخرى يستخدمها كوهين معلقاً: “هذا اخر ما عرضه علي الصهيوني ايدي كوهين من حسابه الاخر”.

عبد الله الحمصي - تويتر
عبد الله الحمصي – تويتر

عرض إسرائيلي

وزعم الحمصي أن كوهين عرض عليه عبر حسابات عدة، ترك عـ.داء اليهود وإسرائيل والسامية، ونسيان موضوع ترشحه للرئاسة عام 2021 بشكل نهائي.

موضة ستايل

وأضاف عبد الله بإحدى تغريداته على لسان كوهين: “بترجع على سوريا معزز مكرم وسنقدم لك عضوية في مجلس الشعب وفي حال رفـ.ضت راسـك واغتـ.يـ.الك في تركيا تكلفته 6000 دولار فقط.

وقال الحمصي إنها ليست المرة الأولى التي يتـ.عـرض فيها لتـ.هـ.ديدات من إسرائيل ومن اليهود، مضيفاً: “قاموا بتـ.هـ.ديدي عدة مرات لأني لا أقبل عروضهم، ولم أقبل ولن أقبل أن أكون في صفهم.

ووعد الحمصي بنشر مزيد من المحادثات “الأخـ.طـ.ر” في الأيام المقبلة، حين يكون في “مأمن من غـ.درهم”، حسب وصفه في تويتر.

عبد الله الحمصي - تويتر1
عبد الله الحمصي – تويتر1

حساب مستعار

الحمصي أضاف في تغريدته حول حسابات كوهين: “صحيح ان هذا الحساب DYFD is، ليس حسابه الشخصي وليس باسمه لكن اكد للجميع انه حسابه، ويمكن للجميع التاكد من المحتوى داخله”.

وأردف: “هذا حساب يمتلكه ايدي كوهين وينشر به هو، فهو يمتلك العديد من الحسابات وانا اعرفها كلها وهو شخصيا من ينشر فيها”.

وحسبما رصد مدى بوست، في تويتر، فإن حساب ديفد يحمل نفس التوجهات التي يحملها كوهين، حتى أنه يشارك بعض تغريداته، دون أن يتاح للموقع التحقق من صحة ادعاءات الحمصي.

من هو عبد الله الحمصي؟

وعبد الله الحمصي من أكثر السوريين إثارة للجدل، وهو رجل أعمال يقيم في ولاية إسطنبول التركية ويعمل في التجارة.

بدأ ظهور الحمصي قبل أعوام قليلة، عندما أعلن عن نفسه كمرشح قادم للرئاسة في سوريا، وقام بإنتاج مجموعة من فيديوهات الجرافيك وأخرى ثلاثية الأبعاد توضح المشاريع التي سيقوم بتنفيذها في سوريا حل فوزها في كرسي الرئاسة.

وكان الحمصي قد أعرب في وقت سابق، عن عدم قبوله بقانون قيصر الأمريكي الذي بدأ تطبيقه منتصف حزيران الماضي، معتبراً أنـ.ه لن يضـ.عف النظام ولن يؤثر عليه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق