ولاية تركية ثانية تفتح للسوريين باب التقدم للجنسية الاستثنائية

ولاية تركية ثانية تفتح للسوريين باب التقدم للجنسية الاستثنائية

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام سورية في تركيا، عن فتح ولاية ثانية باب التقدم للجنسية التركية الاستثنائية بعد أسابيع من فتحها في مرسين.

وقال موقع الجسر ترك إن ناشطين تداولوا أنباءً عن فتح ولاية شانلي أورفة باب تقديم طلبات الحصول على الجنسية التركية الاستثنائية أمام السوريين.

وتداول النشطاء صورة من داخل مديرية الهجرة في أورفة، تضمّنت قائمة الوثائق والأوراق المطلوبة للتقدم على الجنسية الاستثنائية.

مديرية الهجرة التركية -- مواقع تركية
مديرية الهجرة التركية — مواقع تركية

الوثائق المطلوبة

وحددت القائمة الأوراق والثبوتيات المطلوبة وفي مقدمتها وثيقة طلب الحصول على الجنسية التركية الاستثنائية وشهادة جامعية مصدقة لدى الكاتب بالعدل (نوتر).

وبالإضافة إلى ذلك، طلبت القائمة من المتقدمين، هوية سورية مترجمة ومصدقة لدى الكاتب بالعدل (نوتر) ووثيقة بعنوان السكن (يمكن الحصول عليها عبر بوابة الحكومة الإلكترونية E-Devlet).

كما طلبت براءة ذمة (يمكن الحصول عليها أيضاً عبر E-Devlet)، وصورة عن هوية الحماية المؤقتة (كمليك) وفق ما نقل موقع الجسر ترك.

هل سيفتح الباب للتقدم في كافة الولايات؟

حسب المصادر ذاتها، فإنّ الأسابيع الماضية، شهدت تساهلاً في بعض مديريات الهجرة الفرعية لاستقبال طلبات الحصول على الجنسية التركية الاستثنائية.

ويشـ.كو البعض من أن الاستفسار حول التأهل للجنسية كان يقابل من موظفين في بعض الولايات بالجـ.فاء لكن ذلك وفق مراقبين، نسبي ولا يمكن تعميمه.

وشهدت التسهيلات تسـ.ارعاً في الآونة الأخيرة، تجاوز البعض خلالها 3 مراحل في يوم واحد، وعادة كانت تلك المراحل تستغرق أسابيع.

وتجدر الإشارة إلى أن الطلبات التي تقدم إلى مديرية الهجرة، لطلب الحصول على الجنسية، لا يعني تأهل أصحابها، إنما يخـ.ضع الطلب للدراسة ويأتي الرد بعد ذلك بالرفض أو القبول.

ولاية مرسين

مصادر إعلامية في منصات التواصل الإجتماعي، كانت قد كشفت عن قبول مديرية الهجرة في ولاية مرسين جنوب غربي تركيا، لطلبات التقدم على الجنسية الاستثنائية للسوريين فيها.

لكن هذا القبول كان محدداً ضمن فئات أصحاب الشهادات العلمية، وحملة الإقامة السياحية وإقامات العمل، وأصحاب الشركات الكبرى في الولاية.

وشملت التسهيلات المذكورة آنفاً، الاتصال ببعض المرشحين لإخبارهم بالتقدم لطلبات الجنسية الاستثنائية أو إعلامهم بذلك عبر الرسائل النصية، وغالبية هؤلاء من الطلاب والمدرسين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق