بعد إلغاء حكم سجنه في قضية النفقة، أحمد الفيشاوي يكشف أسرار أزمته مع ابنته لينا ووالدتها هند الحناوي (شاهد)‏

بعد إلغاء حكم سجنه في قضية النفقة، أحمد الفيشاوي يكشف أسرار أزمته مع ابنته لينا ووالدتها هند الحناوي (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

كشف الفنان المصري أحمد الفيشاوي أسرار الأزمة الناشئة ما بينه وبين ابنته لينا الفيشاوي وطليقته هند الحناوي، من خلال ‏تدوينة طويلة على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك.‏

ويأتي هذا الكشف بعد أن قضت جنح مستأنف الدقي بجلسة اليوم الأربعاء، بإلغاء حكم سجنه لمدة سنة، والقضاء مجددًا ببرائته في ‏قضية امتناعه عن تنفيذ حكم النفقة لابنته لينا الفيـشاوي.‏

وكانت المحكمة قد أصدرت حكمًا بسجن الفنان أحمد الفيـشاوي سنة وكفالة 2000 جنيهًا وغرامة 500 جنيهًا، إلى جانب إلزامه ‏بدفع مبلغ 20 ألف جنيهًا كتعويضٍ و50 ألف للمحاماة والمصاريف، بسبب امتناعه عن تنفيذ أحكام نفقات وأجور، أقامها ضده ‏المحامي شعبان سعيد وكيلًا عن ابنته لينا.‏

أحمد الفيشاوي
الفنان المصري أحمد الفيشاوي

أحمد الفيشاوي يكشف تفاصيل أزمته مع ابنته لينا

نشر أحمد الفيـشاوي عبر حسابه على‎ ‎موقع انستغرام، صورًا جمعته بابنته في مراحل عمرية مختلفة، وعلّق كاتبًا: “النهارده هند ‏الحناوي فشلت إنها تحبسني سنه بمعرفة بنتي لينا.. ده الوقت إني أقولكوا اللي حصل باختصار.. أنا بشوف لينا من وهي عندها ٣ ‏سنين بعد ما المشاكل خلصت بيني وبين مامتها وبالتالي كنت بصرف علي أكلها، شربها، هدومها ومدرستها الكندية في مصر”.‏

تابع: “هند فهمتها عكس كده، بس أنا عندي ما يثبت ذلك.. لما لينا تمت ١١ سنة، هند اقترحت إننا نوديها مدرسة خاصة في لندن ‏لتدريس الفنون من غناء، تمثيل، إخراج.. إلخ. تحمست جدًا عشان كنت شايف فيها موهبة كبيرة.. قدمت في المدرسة ووافقت ‏علي السفر، وأول ما هند وصلت بلينا إنجلترا، نقلتها من المدرسة ومن لندن إلى كِنت‎ (Kent )‎، مدرسة مش تخصصها الفنون، ‏بمصاريف أقل بكتير، وحطت فلوس مدرسة بنتي في جيبها وأيضًا عندي ما يثبت ذلك في الوقت المناسب”.‏

واختتم تدوينته بالقول: “”أنا مش بلوم علي لينا علشان هي كذبوا عليها كتير وغالبا هي هتشوف الصور دي ويمكن تفتكر أني كنت ‏موجود عشانها وبحبها وما زلت”.‏

أحمد الفيشاوي
منشور أحمد الفيشاوي على انستجرام

أحمد الفيشاوي وهند الحناوي سنوات من النزاع القانوني!‏

النزاع القضائي ما بين أحمد الفيـشاوي وابنته لينا الفيشاوي، بدأ قبل ميلادها، حيث رفعت والدتها هند الحناوي قضية إثبات ‏نسب، ‏بعد أن أنكر أحمد الفيشاوي نسب لينا إليه، ونجحت الحناوي في إثبات هذا النسب

وبعد أن كبرت ابنته، وبلغت 11 عامًا، انتقلت إلى لندن بغرض الدراسة، فقام أحمد الفيشاوي بإصدار قرار بمنعها من السفر، ‏نجحت في ‏إلغاءه في شهر نوفمبر الماضي.‏

أيضًا هناك سلسلة من القضايا المتبادلة ما بين الفيـشاوي والحناوي، بخصوص نفقة لينا الفيشاوي، حتى الآن استطاع الفيشاوي أن ‏يكسبها جميعًا، فيما يستعد محامي الحناوي لرفع قضية نسب جديدة على الفيشاوي، لإثبات نسب الطفل “تيتوس الفيشاوي” إليه، ‏والذي أنجبه من الألمانية دينيس وولمان.‏

أحمد الفيشاوي
طليقة الفيشاوي هند الحناوي وابنتها، وطليقة القيشاوي الألمانية وابنها
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق