تويتر قد يـواجـه الـحـ.ظـر في تركيا .. ما السبب؟

تويتر قد يـواجـه الـحـ.ظـر في تركيا .. ما السبب؟

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت وسائل إعلام محلية تركية، عن إقرار البرلمان التركي اليوم الأربعاء، لقانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد، بعد استخدام تلك المنصات للإسـ.اءة والتـ.ـشـ.هير بشخصيات رسمية.

القانون الذي أثـ.ار على ما يبدو بعض الجـ.دل يشترط على شبكات التواصل أن يكون لها ممثل في تركيا والالتزام بقرارات القانون والمحاكم التركية التي قد تطلب سـ.حب مضـمون معين تحت طـ.ائـ.لة التعـ.رض لغـ.ـرامـات مـالية.

وحسبما رصد مدى بوست، فقد وافقت العديد من إدارات تلك المواقع على وجود ممثل لها في تركيا لأجل تطبيق القانون، عدا تويتر، الأمر الذي يـهـ.دد بحــ.ظـره في حال عدم الموافقة على القرار.

تويتر في تركيا - تعبيرية
تويتر في تركيا – تعبيرية

تنظيم مواقع التواصل

ووفق تقرير شفافية لموقع التواصل الاجتماعي تويتر، فقد كانت تركيا خلال ستة أشهر من عام 2019، على رأس البلدان التي طلبت حـ.ذف المحتوى منها،

وتستند تركيا في دعاويها القضائية، فيما يرتبط بالرقابة على مواقع التواصل، خاصة موقعي فيسبوك وتويتر، على أساس إهـ.انة شخصيات الدولة، أو الدعاية الإرهـ.ابية في المنشورات والتغريدات المنشورة.

ووفق حزب العدالة والتنمية، يهدف القانون إلى وقف الإهـ.انـ.ات على الإنترنت، وتنظيم استخدام الشبكات الاجتماعية.

نائبة الحزب الحاكم، في تركيا، رميسة كاداك، علقت على ذلك في كلمتها أمام البرلمان، أن القانون سيستخدم لحــ.ذف المحتوى الذي يتضمن التـ.نـمر عبر الإنترنت وإهـ.انـ.ات ضـ.د النساء.

لكن نواب المعارضة في البرلمان قالوا إن القانون سيـ.حـ.د من حرية التعبير في بلد تخضع فيه وسائل الإعلام للرقابة الحكومية.

لن يـ.ؤثـ.ـر على الحريات

المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن قال إن مشروع القانون لن يؤدي إلى يـ.ؤثـر على الحريات في البلاد، لكنه سيقيم روابط تجارية وقانونية مع منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ويتمتع بأغلبية مع حزب قومي حليف، كان قد أيد مشروع القانون.

وبموجب القانون الجديد، ستواجه الشركات المخالفة، غـ.رامات أو حجـ.ب الإعـلانات أو تقـ.ليص عرض النطاق الترددي بنسبة تصل إلى 90%، مما يمـ.نع الوصول بشكل أساسي.

الغـ.رامـ.ات في السابق كانت تتراوح بين 10 آلاف ليرة تركية و 100 ألف ليرة تركية، لكن المبلغ سيكون الآن بين مليون ليرة تركية و 10 ملايين ليرة تركية.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق