كبير أئمة “آيا صوفيا” حول حمل سيف الفاتح: هذه الدول استخدمت السيف مثلاً أعلى في رموزها الوطنية

كبير أئمة “آيا صوفيا” حول حمل سيف الفاتح: هذه الدول استخدمت السيف مثلاً أعلى في رموزها الوطنية

مدى بوست – فريق التحرير

رد كبير الأئمة في مسجد “آيا صوفيا” على الانتـقـادات التي طالت رئيس الشؤون الإسلامية التركي، علي إرباش، خلال إلقائه خطبة الجمعة الأولى منذ 86 عاماً.

وقال البروفسور محمد بونيو كالن في حوار مع وكالة الأناضول اليوم الخميس: “السيف رمز للفتح الإسلامي لهذه البلاد وله مدلولات عديدة وهو يعني الجاهزية إذا تم إمساكه باليد اليمنى والسلام إذا تم إمساكه باليسرى.

والعثمانيين طبقوا هذه السنة في كثير من جوامع تركيا، وليس فقط في آيا صوفيا، حسبما أضاف كالن، مشيراً إلى أن ملكة بريطانيا قلدت ضابطاً قبل أيام بوضع السيف على كتفيه.

البروفسور محمد بوينو - وكالات
البروفسور محمد بوينو – وكالات

رموز وتقاليد

كما أن أعلام بعض الدول عليها رمز السيف مثل السعودية فهي رموز وتقاليد ولا يجب تحميل الموضوع لشيء آخر حسبما أضاف كالين.

البروفسور كالن وهو رئيس قسم القانون الإسلامي في كلية الشريعة بجامعة مرمرة التركية، عبر عن سعادته في افتتاح آيا صوفيا للصلاة قائلاً: “لم نكن نحلم أن نشهد ذلك، ولكن الله يسر الأمور ووفقنا لهذا”.

بوينو كالن قال حول مشاعره بأداء صلاة الجمعة الماضية لأول مرة في آيا صوفيا منذ 86 عاماً: “الأتراك كانوا ينتظرون هذا اليوم دون معرفة توقيته، وقد فرح الشعب وأنا منهم فرحاً عظيماً”.

نعمة كبيرة

وحسب كالن فقد قدر المسؤولون عدد المصلين بقرابة 350 ألف مصل (داخل المسجد ومحيطه)، إلا أن ملايين آخرين لم يستطيعوا القدوم وشاركوا بأدعيتهم من أماكنهم وهذه نعمة كبيرة”.

وفي 24 يوليو/ تموز الجاري، أقيمت أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا” بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك بعد قرار من المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 من الشهر ذاته، ألغت من خلاله قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

راية الفتح

أما الراية التي ظهرت في منبر أرباش، تسمى راية الفتح وتعود إلى الزمن العثماني.

وكانت هذه الراية قد أزيلت بعد قرار تحويل المسجد إلى متحف عام 1934، فضلاً عن التعديلات الأخرى التي تم إجراءها كتغطية الرسومات في بعض زوايا المكان.

أرباش وحسبما رصد مدى بوست، قال خلال خطبة الجمعة، إن هذا اليو تهـ.تز فيه قباب “آيا صوفيا” بالتكبير والتهليل والصلوات، وترتفع من مآذنه أصوات الآذان والذكر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق