كان فنانًا تشكيليًا قبل احتراف التمثيل، قصة الفنان السوري عبد الفتاح المزين الذي يعتبر مشاركته في زمن البرغوت سقطة ‏العمر! (صور/ فيديو)‏

كان فنانًا تشكيليًا قبل احتراف التمثيل، قصة الفنان السوري عبد الفتاح المزين الذي يعتبر مشاركته في زمن البرغوت سقطة ‏العمر! (صور/ فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

عبد الفتاح المزين فنان سوري مخضرم، بدأ التمثيل في أواخر ستينيات القرن الماضي، فشارك في عددٍ من الأدوار الصغيرة، ‏ومع انتصاف السبعينيات أصبح واحدًا من نجوم الصف الأول للدراما السورية.‏

يميل عبد الفتـاح المزين إلى تجسيد الشخصيات المركبة والمعقدة، فكان خيار المخرجين الأمثل لتجسيد الشخصيات الشريرة، التي ‏تتسم بالمكر والدهاء، ومن أبرز الشخصيات التي جسدها: “زاهي أفندي” في مسلسل “أبو كامل”، وشخصية “عزام” في مسلسل ‏‏”رجال العز”.‏

يرى الفنان عبد الفتاح المزين أن الأعمال الفنية البدوية والتاريخية تضيء الجوانب المظلمة في حياتنا كعرب، بينما يرى أن ‏أعمال البيئة الشامية هي الأقرب إلى قلب الجمهور، ويندم على مشاركته في مسلسل “زمن البرغوت” ويعتبرها سقطة العمر.‏

عبد الفتاح المزين
الفنان السوري عبد الفتاح المزين

نشأة الفنان عبد الفتاح المزين

ولد الفنان عبد الفتاح المزين في العاصمة السورية دمشق عام 1945 ونشأ وترعرع فيها. مسيرته الفنية بدأت عام 1967، وانضم ‏إلى نقابة الفنانين السوريين عام 1970.‏

عشق المزين الرسم منذ طفولته، وكان واحدًا من الأطفال الموهبين في مدرسته، شب ليصبح فنانًا تشكيليًا، قبل أن يحترف التمثيل ‏على خشبة المسارح السورية.‏

في أوائل الخمسينيات، شارك المزين الطفل في أحد البرامج الإذاعية الخاصة بالأطفال، بدأ التمثيل على خشبة المسارح ‏المدرسية، ثم أسس مع زملاء الدراسة في ثانوية التجارة، فرقة مسرحية، قدموا من خلاله مجموعة من المسرحيات، كان يعرض ‏البعض منها للسجناء في قلعة دمشق.‏

موهبته الفنية لفتت أنظار الفنان عبد اللطيف فتحي، وطلب أن يضمه للمسرح القومي السوري، وعن احتضان فتحي لموهبته، قال ‏المرين في أحد الحوارات الصحفية:‏

‏”الظهور الأهم أمام الجمهور، كان مع الفنان الراحل عبداللطيف فتحي، في مسرحية صابر أفندي. ولعبت فيها دور (نبيل) نجل ‏‏(صابر أفندي)، وقد تعرضت خلالها لمضايقات كثيرة وسخرية شديدة من قبل الفنانين المشاركين في العمل لأنني تهيّبت الوقوف ‏أمام عبد اللطيف فتحي.‏

وعندما طلب مني أن أقرأ دوري بصوت عال أثناء البروفة، تلعثمت؛ لكنه شجعني ولم يعر أي اهتمام لضحكات الفنانين، وقال لي ‏بالحرف الواحد، أنت فنان جيد وعليك أن تجتهد أكثر وتتعب قليلاً على نفسك، ومنذ تلك اللحظة أخذت بهذه النصيحة وبدأت ‏مرحلة جديدة في مسيرتي الفنية”.‏

على مدار 30 عامًا، كان فيها المزين عضوًا في المسرح القومي السوري، قدم خلالها قرابة 85 مسرحية، نذكر منها: “صابر ‏أفندي”، “الزوبعة”، “الغريب”، “إبراهيم وصفية”، “جونو والطاووس”، “الزير سالم”، “الشاطر حسن” والعديد من الأعمال ‏المسرحية الأخرى.‏

أعمال الفنان عبد الفتاح المزين في التليفزيون

شارك الفنان عبد الفتـاح المزين بأدوارِ صغيرة في السهرة التليفزيونية “النهاية”، وفي مسلسل “حمام الهنا” عام 1968، حيث أدى ‏دور شرطي، ثم شارك في مسلسل “صح النوم” عام 1972، حيث أدى دور الطبيب الذي يجري لحسني البورظان الذي جسد ‏شخصيته نهاد قلعي عملية الزائدة الدودية بالخطأ.‏

أما الدور الأبرز في حياة عبد الفتاح المزين، فكان شخصية “زاهي أفندي” في المسلسل الشهير “أبو كامل” عام 1990، وقد حظيت ‏هذه الشخصية بشعبية كبيرة وكان الناس ينادوه بها على مدى سنوات طويلة؛ بالرغم من طبيعتها السلبية، كما جسّد شخصية ‏رئيس الدرك في مسلسل “هجرة القلوب إلى القلوب” الذي كتبه الروائي عبدالنبي حجازي وأخرجه هيثم حقي في العام 1990 ‏أيضًا.‏

ومن المسلسلات التي شارك فيها: “الدغري” عام 1992، “أبو البنات” عام 1995، “أيام الغضب” و”هوى بحري” عام 1997، ‏‏”ياقوت” عام 1998، “دنيا” و”رقصة الحبارى” عام 1999، “أبيض أبيض” و”حارة الجوري” عام 2001.‏

‏”الرحيل إلى الوجه الآخر” عام 2002، “قتل الربيع” عام 2004، “حاجز الصمت” عام 2005، “غزلان في غابة الذئاب” عام ‏‏2006، “الخط الأحمر” عام 2008، “سفر الحجارة” عام 2009، “سقوط الخلافة” عام 2010، “رجال العز” عام 2011، “زمن ‏البرغوت” عام 2012، “طوق البنات 4” عام 2017، “حريم الشاويش” عام 2018.‏

أعمال الفنان عبد الفتاح المزين في السينما

شارك عبد الفتـاح المزين في قرابة 33 فيلمًا سينمائيَا مصريًا ومشتركًا، ولا سيما في زمن الوحدة بين مصر وسوريا، وق لمع ‏المزين من خلال بطولة فيلم “القلعة الخامسة” عام 1977.‏

الأفلام التي شارك فيها: “الرجل الصامد” عام 1975، “الراعية الحسناء” عام 1976، “لا وقت للخداع” عام 1992، “نصف ملغ ‏نيكوتين” عام 2007.‏

عبد الفتاح المزين رفض دور البطولة وقبل بدورٍ صغير، وهذا الدور الذي يحلم بتجسيده

في شهر يونيو، العام الماضي، كان للفنان عبد الفتاح المزين حوارًا صحفيًا مع جريدة الأنباء الكويتية، وخلال الحوار كشف أنه ‏عُرض عليه دورًا رئيسيًا في المسلسل السوري “أبو البنات”، وقد أسند إليه أداء 250 مشهدًا، لكنه رفض لأن الدور لا يناسبه، ‏بينما قبل دورًا صغيرًا في المسلسل، يظهر في 45 مشهدًا فقط، وهو دور” البلهموطي”. أما الدور الذي يحلم المزين بتجسيده، فهو ‏شخصية “الناصر صلاح الدين الأيوبي”، وكيف استطاع تحرير القدس.‏

عبد الفتاح المزين: زمن البرغوت سقطة العمر!‏

في أحد تصريحاته لموقع “الفن”، وصف عبد الفتاح المزين مشاركته في الجزء الأول من مسلسل “زمن البرغوت” بسقطة العمر ‏له، وأقر بأنه نادم على خوضها. ‏

وقال المزين :”لم أصدق نفسي أنني تخلصت من تلك الشخصية وذاك المسلسل”. وأضاف أنه يرى نفسه مخطئًا بحق نفسه لكونه ‏وافق على المشاركة في المسلسل، لافتًا إلى أن السقطة الوحيدة له في حياته مع المهنة كانت هذه المشاركة.‏

موقف عبد الفتاح المزين من الثورة السورية

الفنان عبد الفتاح المزين من الفنانين المواليين لنظام بشار الأسد، وقد سبق وطلب بتخصيص جهة إنتاجية تكون مسئولة عن ‏عرض انتصارات جيش النظام.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق