طبيب الغلابة لازال حياً في مصر والكشفية بـ 10 جنيه

طبيب الغلابة لازال حياً في مصر والكشفية بـ 10 جنيه

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت مواقع محلية مصرية، عن طبيب غلابة جديد، في مصر، يعمل في خدمة المـرضى والمحتاجين لأكثر من خمسين عاماً، في مركز بمحافظة الإسماعيلية شمال شرق مصر.

وظهر الطبيب عصام فريد تادرس الذي ينحـ.ر من محافظة الشرقية، كنموذج آخر للعمل الإنساني، كطبيب محب للفقراء يحب تقديم خدماته ومساعدة المحتـاجين عبر تخصصه في طب الأنف والأذن والحنجرة.

وبمساعدة 3 أشخاص بينهم زوجته، يقوم الكادر العظيم بالإشراف والتنيق ومساعدة الطبيب الذي يأخذ من مرضاه 10 جنيهات فقط ثمن الكشفية للمرة الأولى و3 ثمن الإعادة، ولغير القادرين مجاناً.

عصام فريد تادرس - فيسبوك
عصام فريد تادرس – فيسبوك

ويأتي الطبيب يومياً من الزقازيق في القطار ويكشف على الناس داخل القطار أحياناً، وغالباً ما يقدم الدواء لمـرضاه بالمجان ليقدم نموذجاً مشرف ومزيجاً من الرحمة والإنسانية.

محمد مشالي .. وداعاً

بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة في خدمة الفقراء، كان نجل ما يعرف بـ طبيب الغلابة في مصر، وليد شالي، قد أعلن وفاة والده الطبيب محمد مشالي، في مدينة طنطا بمحافظة الغربية.

طبيب الغلابة محمد مشالي، كان قد وجه نصائح لجموع المصريين بالحفاظ على سلامتهم الصحية، واتباع التدابير الوقائية من الحفاظ على المسافة الاجتماعية والتهوية الجيدة والاهتمام بالتغذية السليمة والصحية والابتعاد عن التـ.وتر والعـ.صـ.بية.

وأظهرت لحظات مـ.ؤثـ.رة بكاء طبيب الغلابة حين تذكره واقعة تعيينه في إحدى الوحدات الصحية داخل منطقة فقيرة وسرد قصة جـ.رت معه خلال فترة عمله فيها.

بكاء طبيب الغلابة

وذكر طبيب الغلابة أنه في أحد الأيام خلال عمله جاءه طفل مريـ.ض بالسكر وهو يبكي من الألـ.م ويقول لوالدته أعطيني حقـ.نة أنسولين، فردت والدته لو اشتريتها لما تبقى لدي مال لكي أطعم باقي أخوتك.

طبيب الغلابة علق على القصة باكياً: “لازلت أتذكر هذا الموقف الصعب الذي جعلني أهب علمي للكشف عن الفقراء وعلاجهم”.

وتبلغ كشفية الرجل 5 جنيهات وأحياناً لا يقبل ثمن الكشف عن بعض المرضى غير القادرين على الدفع، ويقدم طبيب الغلابة لهم الأدوية مجاناً أو بأسعار رمزية.

وحول رفض قبول التبرعات، علق الرجل حسبما نقلت عنه صحيفة اليوم السابع: “رفضت قبول التبرعات وأوصيهم بتقديمها لغير القادرين، أنا لا أحتاج لها، قدموا هذه التبرعات للأطفال الذين لايملكون مأوى”.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق