الإعلامية نضال الأحمدية تستفز الفنانة سلافة معمار: “تعلمي الأخلاق” من كندة علوش وسلاف فواخرجي! (فيديو)‏

الإعلامية نضال الأحمدية تستفز الفنانة سلافة معمار: “تعلمي الأخلاق” من كندة علوش وسلاف فواخرجي! (فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

شـ.ـنت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية هجـ.ـومًا حادًا على الفنانة السورية سلافة معمار، بعد أن ادعت أن الأخيرة تُسلط من يسبها ‏على مواقع التواصل الاجتماعي.‏

واتهمت الأحمدية الفنان والمخرج سيف الدين سبيعي طليق معمار، بأنه يقف وراء الشتائم والإهانات التي تتعرض لها، وذلك ‏دفاعًا عن سلافة.‏

وتضمن حديث الأحمدية الموجه لمعمار، ذكر لبعض الفنانات السوريات، مثل: كندة علوش، سلاف فواخرجي، سوزان نجم الدين، ‏غادة بشور، حيث طالبت معمار بأن تتعلمن منهن الأخلاق.‏

سلافة معمار وطليقها
سلافة معمار وطليقها سيف الدين سبيعي

نضال الأحمدية تعود لمهاجمة سلافة معمار مرة أخرى!‏

عادت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية لمهاجمة الفنانة السورية سلافة معمار من خلال مقطع فيديو جديد، جاء فيه: ” هذا ‏الحكي لسلافة معمار، مدام إنتِ مش خاطرة على بالي ولا هداك الي كان زوجك وببعتلي مسبات، اوعي تفتكري الواوية اللي ‏باعتيهم على صفحاتي بشتموا وبسبوا وبهينوا الاهل، احنا ولاد عيل، وعنا كرامات بتعلي وبتعمل جبال فوق راسك”.‏

وتابعت: “أعلى من الشهادات الي بتتشدقي فيها، كتير عيب مدام، عنا ديمقراطية بالبلد اذا انتي ما بتفهمي فيها، تعلمك سوزان نجم ‏الدين بتعلمك سلاف فواخرجي بتعلمك كنده علوش، تعلمي من هالستات، غادة بشور ممثلات رائعات بسوريا، تعلمي شوي منهم ‏الاخلاق”.‏

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الأحمدية بمهاجمة سلافة معمار، في حين تلتزم الأخيرة الصمت، بينما ‏يدافع عنها طليقها الفنان سيف الدين سبيعي وعدد كبير من جمهورها.‏

نضال الأحمدية تهاجم سلافة معمار، ردود أفعال

أحد الحسابات الإخبارية على موقع تويتر، أعاد نشر فيديو نضال الأحمدية، وعلق بالقول: ” زعيمة #بسطة_ام_روني عندها ‏رهاب اسمه #سلافة_معمار، قال ما بتحب تجيب سيرتها وهني بالبسطة ناطرينها على نكزة سلافة قالت سلافة عملت وبلا بلا ‏بلا وسلافة ضرباها طناش، حرام اعطيها شوية اتنشن فشي خلقها، مشكلة #نضال_الاحمدية انها بعدها عايشة دور صاحبة الرأي ‏المؤثر، ده كان زمان ياخالتشي”.‏

وجاء التعليقات على مقطع الفيديو، تدافع عن الفنانة سلافة معمار، ومن هذه التعليقات: ما كتبته شادي سامر، حيث قال: ” مشكلتها ‏كل ما بدها أتنيشن بتجيب سيرة سلافة معمار، هلأ ليش سلافة بالذات ما بعرف، بس الأكيد إنو سلافة رح تضل ضاربتها طناش، ‏مو لشي بس لأنها إنسانة متعلمة وراقية ومانها خريجة كازينوهات متل نضال الأحمقية”.‏

وعلق ضابط إيقاع: ” عن اي كرامة عم تحكي !؟ يلي عندو كرامة مابيخوض في اعراض الناس ، يلي عندو كرامة بيكون شخص ‏محترم وهيي مابتعرف شي عن الاحترام لا هيي ولا بسطتها ، لو كانت هالمجلة بإي دولة ثانية كانو قفلوها بالشمع الاحمر ، الله ‏يسامح نجوى يلي تنازلت عن القضية، عالقليلة كنا ارتحنا منها اربع سنين”.‏

وعلقت نور: “بما انو الناس كرامات متل ما حكت وهالشي صح، وين كانت كرامات الناس وقت هانت بابشع الكلام اللاجيء السوري، وين كرامات الناس وقت شرشحت ناصيف زيتون بكلام سوقي، وين كرامات الناس وقت كل شوي بتطلع مقالات بمجلتها كلها اساءات للنجمه العربيه الكبيره سلافه معمار، ياريت هي تحفظ كرامتها بقى وتخف شوي”.

نضال الأحمدية.. من هي؟

نضال الأحمدية: هي صحفية وإعلامية لبنانية من مواليد الكويت، وحاليًا تمتلك مجلة باسم الجرس. ولدت نضال الأحمدية في ‏الكويت لأسرة لبنانية درزية من جبل لبنان، كان والدها من المقربين للسياسي اللبناني الراحل كمال جنبلاط، بل من مؤسسي ‏الحزب التقدمي الاشتراكي وقُتل أباها أمام أعينها وهي في عمر ال 20 سنة.‏

عُرف اسم نضال الأحمدية لأول مرة في سن ال 16 عشر حين تفوقت على 7,000 مشترك ومشتركة تباروا على الميدالية الذهبية ‏في برنامج استديو الفن عن فئة التقديم.‏

فازت الأحمدية بالميدالية الذهبية لكنها انصرفت عن الشاشة لتذهب إلى العمل السياسي في الصحافة والحزب وكانت أولى ‏مقابلاتها حوارًا مع (سلطان الأطرش)، في حين لم يستطع كبار الصحافيين آنذاك أن يحاوروه. ‏

كانت ميول نضال في الأساس تتجه للسياسة، لكن حين قتـ.ـلوا ثلاثة من الصحافيين زملائها وقتـ.ـلوا والدها، وحين أدركت أن ‏السياسة طريق وعرة ومحفوفة بالمخاطر، اتجهت نحو الصحافة الفنية بالرغم من قولها بأن الفن والصحافة الفنية طريق ليس ‏بالسهل، ولكنه يبقى أقل خطورة من طريق السياسة، فعملت في مؤسسات كثيرة دون أن تكون موظفة وأسست مجلتها الجرس.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق