جهاد عبدو: أتوق إلى العودة إلى سوريا وهذه قصة خروجي منها

جهاد عبدو: أتوق إلى العودة إلى سوريا وهذه قصة خروجي منها

مدى بوست – فريق التحرير 

روى الفنان السوري، جهاد عبدو، قصة خروجه من سوريا، مبدياً رغبته بالعودة إلى بلاده، ولكن إلى سوريا مختلفة، ينعم فيها الجميع بالحرية والعدالة الاجتماعية.

جهاد عبدو الذي حول اسمه في أمريكا بـ “جاي أبدو“، قال ضمن حوار مع مركز حرمون للدراسات، إنه ليس المهم من عرض عليه العودة إلى سوريا، لكن المهم أن جميع حملات النظام وحلفاءه لإعادة اللاجئين بـ.اءت بالفـ.شل.

وحول أسباب نجاحه في أمريكا بعدما لمع نجمه في هوليود مع أنه لم يكن في الصف الأول في بلده، علّق عبدو: “في بلاد القـ.هـر لايمكن لاي فنان أو كاتب أن يلمع نجمه إلا إذا سار مع التيار.

الفنان السوري جهاد عبدو
الفنان السوري جهاد عبدو – إنترنت

جهاد عبدو في سوريا

أما من له موقف مشرف اضـ.طر إلى المغادرة، أو دفع ثمـ.ناً باهـ.ظاً بسبب بقاءه، وأضاف أنه حين كان في سوريا أوائل الثورة، اتصل به الأمن مرات عديدة، وسأله عن سبب تأخره في الظهور على الشاشات لتأييد نظام الأسد ودعمه.

ويضيف أنه اتهـ.هم نظام الأسد علناً بالمسؤولية عن مقـ.تل واخـ.تـ.فاء وتغـ.يـ.يب كثير من السوريين في مقابلة مع صحيفة لوس انجلس تايمز.

ويروي جهاد ما حصل معه قائلاً: “اتصل بي أحدهم بعد المقابلة، وطلب مني أن أظهر فوراً على شاشة الفضائية السورية، فأدركت أن الأمر أصبح خـ.طـ.راً على حياتي، وشعرت بأن دوري قد جاء، فغادرت إلى القاهرة على الفور.

وأوضح عبدو أنه تلقي تـ.هـ.ديدات بعد ذلك في أمريكا حيث التحقت به زوجته، مضيفاً: كنت أحاول دوماً الابتعاد عن الانـ.زلاق في خنـ.دق السلطة وهذا ماجعلني غير مرغوب به في الآونة الأخيرة.

واعتبر الفنان السوري أن السياسات الأمريكية، خيبـ.ت آمال السوريين تجاه مايحدث في بلادهم، قائلاً إن الأمل ضعيف جداً في تغيير الإدارة الأمريكية، سياستها في هذا المجال.

 

الفن والرأي العام

جهاد عبدو أكد أن للفن تأثيراً على الرأي العام، وهو ماتنفق لأجله الدول الأموال الكثير لخلق ما يعرف بالبروبـ.اغندا، عبر رسم صورة معينة في عقول الناس.

ويقول الفنان السوري حول البروبـ.اغندا: مع الأسف العديد من الفنانيين أصبحوا جزءاً من هذه البروبـ.اغندا، وقد سعى نظام الأسد لتجنـ.يـ.د الشعب لقـ.مـ.ع بعضه بعضاً.

وأضاف أنه فضل الخروج من سوريا كي لايكون جزءاً من منظـ.ومة الفـ.سـ.اد التي أسس لها النظام على مدار أعوام طويلة، وبهذا الشكل تسيـطر الديكـ.تـ.اتـ.وريات على المجتمع.

من هو جهاد عبدو؟

جهاد عبدو أو جاي عبدو كما يُعرف عالميًا، ممثل سوري شهير في سوريا والوطن العربي، وعالميًا في السنوات الأخيرة. قدم ‏الكثير من الأعمال للتلفزيون والمسرح، بالإضافة إلى إتقانه أنواعٍ عدة من الرقص الشرقي والغربي.‏

جهاد عبدو فنان مثقف واسع الاطلاع، يتقن 5 لغاتٍ: العربية، الإنجليزية، الإسبانية، الرومانية الروسية، وقليل من الفرنسية، وما ‏هو ساعده على البدء من جديد في الولايات المتحدة الأمريكية عندما ضـ.اقت به سوريا بسبب موقفه الداعم للثورة السورية.‏

ولد جهـاد عبدو في 21 أكتوبر عام 1962 في دمشق القديمة، في حي ساروجة الدمشقي وتربى هناك. والده كان مدرسًا للغة العربية ‏من مدينة دير عطية التي تبعد 50 كم شمال العاصمة دمشق.

بعد إنهاء دراسته الثانوية حصل عبدو على منحة دراسية إلى رومانيا لدراسة الهندسة المدنية في جامعة كلوج نابوكا وأنهى دراسته ‏الجامعية بنجاح عام 1986، انتقل بعده مباشرة إلى سوريا وبدأ بدراسة التمثيل في معهد الفنون بدمشق وحاز على دبلوم في مجال ‏التمثيل عام 1991‏‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق