حاصلة على الثانوية العامة فقط ورفضت الزواج لأجل الفن، قصة الفنانة السورية نادين خوري نجمة الدراما السورية (صور/ ‏فيديو)‏

حاصلة على الثانوية العامة فقط ورفضت الزواج لأجل الفن، قصة الفنانة السورية نادين خوري نجمة الدراما السورية (صور/ ‏فيديو)‏

مدى بوست – فريق التحرير

نادين خوري، وتُعرف أيضًا باسم نادين حمصي، فنانة سورية قديرة، شاركت في عشرات الأعمال في السينما والمسرح ‏والتليفزيون في سوريا والوطن العربي، رفضت الزواج وأخلصت للفن.

تتميز الفنانة نادين خوري بجمالٍ فريد قلما يتكرر، كان سببًا في أن تمنح بعض الأدوار في بداياتها، لكنها أثبتت أن وراء هذا ‏الجمال غير العادي، موهبة غير عادية أيضًا.‏

نادين خوري هي شقيقة المخرج الراحل جورج الخوري، بدأت مسيرتها الفنية عام 1975، ونالت عضوية نقابة الفنانين السوريين ‏عام 1983. كانت واحدة من الممثلين الأساسين لسلسلة “مرايا” للقدير ياسر العظمة، وشاركت الفنان أيمن زيدان عددًا من أعماله، ‏مثل: يوميات مدير عام، بطل من هذا الزمان.‏

اقرأ أيضًا: عمل في أحد المطاعم في مراهقته وأصبح عضو مجلس شعب، قصة الفنان السوري أيمن زيدان امبراطور الدراما العربية ‏‏(صور/ فيديو)‏

موضة ستايل
نادين خوري
الفنانة السورية نادين خوري

نشأة الفنانة نادين خوري

ناديا لطفي الخوري الشهيرة بنادين خوري، وُلدت في 26 مايو 1959 في العاصمة السورية دمشق، حاصلة على شهادة الثانوية ‏العامة فقط، لكنها ترعرعت في عائلة محبة للثقافة، فوالدها كان يكتب الشعر، ووالدتها تهوى القراءة.‏

توفي والد نادين خوري مبكرًا، فتربت على يد شقيقها أنطوان الذي توفي عام 2017، وكانت وفاته صدمة كبيرة، خاصةً وأنها ‏فقدت شقيقها المخرج جورج الخوري عام 2012، وبعد وفاة أنطوان لم يتبقى أحد من عائلتها.‏

البداية الفنية للفنانة نادين خوري

في بداية السبعينيات، حازت الفنانة نادين خوري على بعض الأدوار الصغيرة، في بعض الأعمال السورية، ومنها: مسلسل “شقاء ‏امرأة”، مسلسل “الشرخ”، السهرة التليفزيونية “الزيارة”، “الخيوط الخفية”.‏

البداية الحقيقية للفنانة نادين خوري، كانت عام 1977، عندما حصلت على دور ثانوي في مسلسل “رحلة المشتاق”، ثم شاركت ‏في فيلم “الصحفية الحسناء”، وفي العام التالي شاركت في فيلمين، هما: “سمك بلا حسك”، “زواج على الطريقة المحلية”.‏

في عام 1979، قامت بدور البطولة في فيلم “حبيبي يا حب التوت”، مع الفنان “عبد الهادي الصباغ”، وفي نفس العام شاركت ‏أيضًا في فيلم “القلعة الخامسة”.‏

يذكر أن الفنانة نادين خوري، بدأت مشوارها الفني بأسماء “ناديا نصري” و”ناديا حمصي”، ثم استقرت في النهاية على اسم ‏‏”نادين خوري” ليكون اسمًا فنيًا لها.‏

نادين خوري
الفنانة السورية نادين خوري في شبابها

أعمال الفنانة ناديـن خوري في التليفزيون

شاركت الفنانة نادين خوري في عشرات المسلسلات السورية والعربية المتنوعة، ففي عام 1980 شاركت في 3 مسلسلات، هم: ‏‏”حارة الملح”، “بصمات على جدار الزمن”، الدروب الضيقة”.‏

في عام 1984 بدأت خوري في المشاركة في سلسلة “مرايا”، مشروع الفنان القدير “ياسر العظمة”، لكنها اكتفت بالمشاركة في ‏الأجزاء الأولى من السلسلة.‏

في العام 1990 شاركت في مسلسل “بناء 22” وهو مسلسل اجتماعي كوميدي. وفي العام 1992 كان لها أدوار عديدة وكان من ‏أهمها المسلسل العائلي الهادف “كان ياما كان” والذي حقق المرتبة الثانية عالميًا في مهرجان سينما الأطفال في ميونخ- ألمانيا، ‏وكان هناك عدة اقتراحات لترجمته إلى اللغة الانجليزية. ‏

شاركت خوري أيضًا في نفس العام في المسلسل الكويتي “الانحراف”، وفي المسلسل التاريخي المشترك السوري والمصري ‏‏”السيرة العربية”. أدت بعد ذلك أدوارًا في مسلسل “اللحظة الأخيرة” ومسلسل “المجهول” ومسلسل “طيبون جدًا”. وشاركت في ‏الجزئيين الثاني والثالث من المسلسل الشهير “حمام القيشاني”.‏

في العام 1995 شاركت نادين في المسلسل الكوميدي الهادف “يوميات مدير عام” مع الممثل أيمن زيدان ونخبة من نجوم الشاشة ‏السورية. وفي العام 1996 شاركت في مسلسل “تل الرماد‎”.‎

في العام 1999 شاركت بدور هام في المسلسل “نساء صغيرات” وهو مسلسل درامي مؤلف من عشرين حلقة ومن إخراج باسل ‏الخطيب. وشاركت في العام نفسه في مسلسل “شام شريف” مع الممثل جمال سليمان ولرحل خالد تاجا‎.‎

في العام 2000 شاركت في مسلسل “بطل من هذا الزمان”. وفي العام 2002 شاركت في مسلسل “وردة لخريف العمر” ومسلسل ‏‏”صراع الزمن” وفي العام 2003 شاركت في مسلسل “الداية” ومسلسل “رجال تحت الطربوش” ومسلسل “أيامنا الحلوة‎”.‎

في العام 2004 شاركت بدور هام ومؤثر في المسلسل الهادف “حاجز الصمت”. وفي العام 2005 كان لها بصمة خاصة من خلال ‏دورها في مسلسل “الشمس تشرق من جديد” وهو مسلسل تناول موضوع الأطفال المصابين بمتلازمة داون‎.‎

في العام 2006 شاركت خوري بعدة أدوار وهي: مسلسل “غزلان في غابة الذئاب” ومسلسل “الخط الأحمر” الذي هو الجزء الثاني ‏من مسلسل “حاجز الصمت”. وفي العام 2007 ظهرت في مسلسل “سيرة الحب”. وفي العام 2008 في مسلسل “موعد مع المطر” ‏ومسلسل “خبر عاجل”.‏

كان لها في العام 2009 العديد من الأدوار في المسلسلات: “على قيد الحياة” و”طريق النحل” و”الحصرم الشامي” و”صراع المال”. ‏وفي العام 2010 أدت دورًا في مسلسل البيئة الشامية “الدبور” وفي مسلسل “ما ملكت أيمانكم”. وفي العام 2011 شاركت في ‏مسلسل “العشق الحرام” ومسلسل “الغفران”. وشاركت في مسلسل “الأرواح العارية” في العام 2012‏‎.‎

في العام 2013 قدمت مشاركات في مسلسل “حائرات” وفي مسلسل “منبر الموتى” وهو الجزء الثالث من مسلسل “غزلان في ‏غابة الذئاب. وفي العام 2014 شاركت نادين في مسلسل “الغربال” في جزئه الثاني وشاركت في مسلسل “طوق البنات”.‏

في العام 2016 شاركت في المسلسل الكويتي “ساعة الصفر” وهو من إخراج الإماراتية نهلة الفهد. وفي العام 2018 قدمت مسلسل ‏‏”عطر الشام 3″ ومسلسل “وحدن” ومسلسل “وردة شامية” ومسلسل “ليزهر قلبي‏‎”.‎

في العام 2019 قدمت الجزء الرابع من مسلسل “عطر الشام” ومسلسل “حرملك” ومسلسل “مقامات العشق” الذي كانت ضيفة ‏شرف فيه وشاركت أيضًا في مسلسل “ما فيي‎”‎‏.‏

هذا العام شاركت الفنانة نادين خوري في مسلسلات: “ما فيي ج2″، “من الآخر”، “شارع شيكاغو”، “بروكار”، حرملك ج2″، ‏‏”الحب جنون ج3”. وتستعد حاليًا للمشاركة في مسلسلي: “ما فيي ج3″ و”حارة القبة” للعرض العام المقبل.‏

أعمال الفنانة نادين خوري في السينما

شاركت الفنانة نادين خوري في عدد من الأفلام السينمائية، نذكر منها: “الصحفية الحسناء” عام 1977. “سمك بلا حسك” و”زواج ‏على الطريقة المحلية” عام 1978. “حبيبي يا حب التوت” و”القلعة الخامسة” عام 1979.‏

وأفلام: “قتل عن طريق التسلسل” عام 1982، “دمشق تتكلم” عام 2008، “السيدة المجهولة” فيلم قصير عام 2009، “مريم” عام ‏‏2012، “محبس” عام 2017، “أمينة” عام 2018.‏

جوائز في حياة نادين خوري

حصدت الفنانة نادين خوري العديد من الجوائز عن أعمالها وكان من أهمها‎: 

جائزة مهرجان دمشق السينمائي الدولي المقام في دمشق في العام 2007‏‎. 

جائزة العطاء من هوليوود لعام 2008‏‎. 

جائزة أفضل ممثلة لدور رئيسي عن مسلسل “ما وراء الشمس” من مهرجان الإذاعة والتلفزيون‎.‎

هل ندمت الفنانة ناديـن خوري على عدم إنجاب أبناء؟

الفنانة نادين خوري لم يسبق لها الزواج ولم ترزق بالأبناء، وبسؤالها في أحد الحوارات ‏الصحافية عن تمنيها الأمومة، أجابت: “على الإطلاق، لأن الفن أغناني وأعطاني مادة دسمة لحياتي لا تسمح بأن أضيف إليها ‏أكثر، فعوّضني بشخصيات الأم، والزوجة، والأخت، والحبيبة”.‏

وتابعت: “وبتعدد هذه الشخصيات لم يكن لدي جانب فارغ كي أتجه إليه، كما أني أنجبت من خلال أدواري الفنية أكثر من أي ‏امرأة أخرى، وفنانو الوسط اليوم هم في غالبيتهم أولادي”.‏

نادين خوري
الفنانة نادين خوري من كواليس أحد مسلسلاتها
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق