رياض حجاب.. شخصية سورية قد تكون ضمن خطة مرحلة جديدة متقدمة في سوريا

رياض حجاب.. شخصية سورية قد تكون ضمن خطة مرحلة جديدة متقدمة في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير 

رياض فريد حجاب، رئيس وزراء سوريا الأسبق، قد يكون ضمن الأسماء التي تفكر بها الأطراف الفاعلة في سوريا، ضمن الشخصيات البديلة عن النظام السوري ورئيسه بشار الأسد.

هذا ما يراه سياسيون ومحللون نقلت عنهم جريدة عنب بلدي، تحدث بعضهم عن خطة متقدمة مستقبلية قد يكون رياض حجاب جزءاً منها، وآخرون يرون في رجل الدولة السابق شخصية قادرة على استصدار قرار دولي تحتاجه المعارضة السورية.

ولفت آخرون، إلى صلة محتملة بين لقاء مسؤول روسي بارز برئيس الائتلاف الوطني السابق معاذ الخطيب، وبين لقاء مبعوث أمريكي خاص، مع المنسق السابق للهيئة العليا للمفاوضات “رياض حجاب”.

لقاء حجاب مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا - الخارجية الأمريكية
لقاء حجاب مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا – الخارجية الأمريكية

فقد يكون اللقاءان تمهيداً للبحث أو لجس نبض الشارع السوري، الذي ينتظر منذ أعوام مرحلة مابعد بشار الأسد، ويترقب البديل الذي سينتج من التوافق بين الأطراف المتسابقة على النفوذ في سوريا.

معادلة جديدة في سوريا

لقاء رياض حجاب بالمسؤول الأمريكي في 3 آب/أغسطس الجاري، بدا أكثر تداولاً وتحليلاً، حسب عنب بلدي، خاصة وأن حجاب غاب عن المشهد السياسي السوري لسنوات، وانتـ.قـ.د عمل مؤسسات المعارضة.

مؤسسات يرى حجاب أنها تحتاج إلى إعادة تشكيل وترتيب لهيكليتها من جديد لتقويتها وتوسيع تمثيلها السياسي مع المحافظة على وجودها الحالي.

في لقاء حجاب مع المندوب الأمريكي الخاص “جويل رايبون”، خلص إلى تشكل معادلة أمنية وعسكرية جديدة تتشكل في سوريا، لا بد من استيعاب ملامحها والتعامل معها.

يرى حجاب أن بشار الأسد لن يكون في سوريا المستقبل، فقد أصبح عبئاً عليها، ويعتقد أن الوساطة الأممية يجب أن تعود لتعزز دورها المحوري، لتحقيق إنجازات فعلية على مستوى الإصلاح الدستوري.

القدرة على التغيير

رؤية أخذت تحليلات عديدة إعلامياً مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة عام 2021، إحداها ترى أن تلك اللقاءات تشكل اعتقادات ليست سوى “جس نبض”، لاختبار شعور الرأي الذي يبحث عن حل قريب في سوريا.

فالاستجابة السـ.لبية للمجتمع الدولي خلال سنوات عديدة، شكل لدى السوريين رؤية تعتقد أن لقاء شخصيات معارضة بأطراف دولية قد تكون علامة على مرحلة جديدة، حسبما نقلت عنب بلدي عن المحلل السياسي حسن النيفي.

وبحسب النيفي فإن تلك الشخصيات كـ رياض حجاب ومعاذ الخطيب لا تملك أي شكل من أشكال النفوذ أو أي امتدادات داخل سوريا وهو ما يعني استبعاد أن تلعب أي دور في المشهد السوري للمستقبل.

حجاب في مستقبل سوريا

أما المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات يحيى العريضي، يرى في تغريدات له عبر تويتر أن مبادرة حجاب ورؤيته للحل تطرح تساؤلاً في قدرته على استصدار قرار دولي جديد تحتاجه المعارضة لتفعيل دورها في سوريا.

ويسعى حجاب لرفع مستوى العمل السياسي، لكن ذلك قد لا يحقق النجاح في هذه الفترة، قياساً على إخفـ.اق العملية السياسية، وفق العريضي.

صلاح قيراطة وهو ضابط سابق لدى نظام الأسد، اعتبر عبر فيسبوك، رياض حجاب رجل دولة سابق وشخص وطني لم يكن خروجه من سوريا أمراً عادياً بل خطة متقدمة للولوج ربما في عملية سياسية مستقبلية تستند إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق