باسم ياخور ينفي شائعات وفاته، ويوجه رسالة مستفزة لمروجي الخبر (شاهد)‏

باسم ياخور ينفي شائعات وفـ.ـاته، ويوجه رسالة مستفزة لمروجي الخبر (شاهد)‏

مدى بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباءٍ عن تعرض النجم السوري باسم ياخور لحـ.ـادث سير مر وع في دولة الإمارات العربية ‏المتحدة حيث يقيم، أدى إلى وفـ.ـاته، تبين أنها غير صحيحة.‏

وقام ياخور بنفي هذه الشائعات من خلال منشورٍ على حسابه الرسمي على موقع انستغرام، حيث وصف مروجي الخبر بالحاقـ.ـدين، ‏مطمئنًا جمهوره بأنه بخير حالٍ، شاكرًا للجميع اهتمامهم.‏

وكتب ياخور: “أحبائي وأصدقائي أنا بخير، بعض المرضى والحاقـ.ـدين الله يشفيهم، فبركوا إشاعة تعرضي لحـ.ـادث، شكرًا لكل ‏اهتمامكم ومحبتكم أيها الرائعين”.‏

باسم ياخور
الفنان السوري باسم ياخور

باسم ياخور يكشف 5 فرضيات مغلوطة عن الممثلين ومهنة التمثيل

أطل النجم السوري باسـم ياخور في مقطع فيديو جديد على قناته الرسمية على موقع يوتيوب، حمل اسم “خمس فرضيات ‏مغلوطة ‏عن الممثلين ومهنة التمثيل”، وخلاله تحدث عن الأفكار الشائعة عن المهنة ومدى صحتها.‏

البداية كانت مع فرضية أن التمثيل مهنة سهلة وبسيطة، حيث أكد أن العكس تمامًا هو الحقيقة، فالمهنة متعبة جدًا على ‏الصعيدين ‏النفسي والجسدي، ودلل على ذلك بعرض بعض المشاهد الصعبة من كواليس أعماله الفنية.‏

باسم ياخور
منشور الفنان باسم ياخور على انستعرام

كما أوضح ياخور أن الثراء في الوسط الفني لا يتحقق إلا إذا كان الفنان نجمًا كبيرًا، أو يمتلك مصادر أخرى لزيادة الدخل، وأشار ‏أنه ‏يعمل في مهنة التمثيل منذ العام 1996، لكنه لم يستطع امتلاك منزلٍ باسمه إلا عام 2010، وكان بمساعدة قرض بنكي.‏

يذكر أن الفنان باسم ياخور أنشئ قناة رسمية على موقع يوتيوب نهاية شهر مايو الماضي، وتحظى القناة بمتابعة قرابة ربع ‏مليون ‏مشارك، وتعتبر حلقة وصل ما بين ياخور وجمهوره.‏

اقرأ أيضًا: “خلافي مع باسم ياخور أخّر نجوميتي وعملت بالدوبلاج حتى لا أتسول”.. قصة الفنان السوري قاسم ملحو البارع في دور المشكلجي (صور/ ‏فيديو)‏

باسم ياخـور.. من هو؟

باسم ياخـور: فنان سوري شهير، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1993. وكان في نفس دفعة الفنانين ‏‏“شكران ‏مرتجى، مهند قطيش، فرح بسيسو” وانضم إلى نقابة الفنانين السوريِين في 16 فبراير 1999.‏

كانت بداية باسم ياخـور الفنية مع العمل الاجتماعي “الجذور لا تموت” عام 1993 للمخرج مأمون البني. وكانت بدايته ‏البارزة ‏وانطلاقته الحقيقية مع المسلسل الكوميدي “عيلة 6 نجوم” عام 1994 و”عيلة 7 نجوم” عام 1996 للمخرج هشام شربتجي، ‏بعدها ‏شارك في الكثير من المسلسلات الاجتماعية والكوميدية والتاريخية، إلاّ أنّ نجاحه حينها كان مرتبطًا بمسلسلاته الكوميدية.‏

لياخور تجربة ناجحة في تقديم البرامج، حيث قدم عددًا من البرامج الشهيرة، مثل: برنامج ليلة أنس مع ريما مكتبي عام ‏‏2001، ‏برنامج أمير الشعراء على محطة أبو ظبي الفضائية عام 2011، وأخيرًا برنامج “أكلناها” العام الماضي.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق