خطوات تركية جديدة رداً على الاتفاقية اليونانية المصرية شرق المتوسط

خطوات تركية جديدة رداً على الاتفاقية اليونانية المصرية شرق المتوسط

مدى بوست – ترجمة

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الثلاثاء، إن تركيا لن تقبل بالأمر الواقع، وإنه لا فرصة لتحقيق أي مشروع شرقي المتوسط بدون تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.حسبما ترجم مدى بوست عن ملييت التركية.

وأضاف وزير الدفاع التركي، أن تركيا عازمة ومصممة على حماية حقوقها وحقوق قبرص الشمالية في “الوطن الأزرق”، مؤكداً قدرتها على ذلك.

وشـدد أكار على أنه لا يوجد فرصة لتحقيق أي مشروع شرقي المتوسط بدون تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، مؤكداً أن تركيا لن تقبل بسياسة الأمر الواقع.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

اجتماع مع قيادة الأركان

وعقد وزير الدفاع خلوصي أكار اجتماعاً مع قيادة الأركان العامة وقادة القوات وقادة الوحدات في المنطقة عبر الفيديو كونفرنس.

وحضر الاجتماع كل من رئيس الأركان العامة يشار غولار وقائد القوات البرية أوميت دوندار وقائد القوات الجوية حسن كوتشوك أكيوز وقائد القوات البحرية عدنان أوزبال إضافة إلى نائبي الوزراء يونس ايمري كارا عثمان أوغلو وألب أرسلان كافاكلي أوغلو.

وأكد أكار الذي يتابع التطورات مع قادة الوحدات في المنطقة أن القوات البحرية التركية تعمل على مرافقة وحماية سفينة الأبحاث أوروتش ريس.

وشدد على أن تركيا اتخذت جميع التدابير اللازمة في إطار عزمها على الحفاظ على حقوقها ومصالحها الدولية في مجالها البحري.

وتشهد مياه شرقي المتوسط توتـ.راً كبيراً بدأ بعد الإعلان التركي لأعمال المسح الزلزالي التي ستجريها سفينة أوروتش ريس في المنطقة رداً على الاتفاقية اليونانية المصرية.

الإعلان التركي حول سفينة أوروتش ريس دفع اليونان إلى إعلان حالة التأهب، وقالت الصحافة اليونانية إن اليونان أنزلت سفنها إلى شرق المتوسط.

تصريحات لأردوغان

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب اجتماعه مع الحكومة، في العاصمة أنقرة أمس، رفض بلاده إقصاءها من موارد شرق المتوسط.

وأعرب أردوغان عن استعداد تركيا لحل الن.زاعات من خلال الحوار القائم على الإنصاف في البحر المتوسط، داعياً لاجتماع تحضره كافة دول البحر المتوسط، لإيجاد صيغة يقبلها الجميع بخصوص موارد المتوسط،

وأشار الرئيس التركي إلى أن تركيا ستواصل تنفيذ خططها ميدانياً ودبلوماسياً بخصوص البحر المتوسط، حتى يحكم التفكير السليم على هذا الأمر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق