مركز للفحص الطبي في سوريا أشبه بحالة “فرن” (فيديو)

مركز للفحص الطبي في سوريا أشبه بحالة “فرن” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً، أظهر تجمع العشرات داخل مركز طبي، متخصص في إجراء فحص لفيروس كـورونا.

وأظهر المقطع، عشرات المراجعين من أمام المركز وهم ينتظرون معرفة النتائج، فيما عمـ.ت حالة من الفـ.وضى جراء عـ.دم مراعاة المسافة الاجتماعية في الانتظار، وفيما يبدو نقـ.ص التنظيم.

وخلال الانتظار بهذا الشكل، خرجت إحدى الموظفات، وهي غـ.اضـ.بة بدون قناع، للوقاية وتحدثت للموجودين: “لك هادا منظر؟ ارجعوا لورا حـ.رام عليكم”.

كورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد - وكالات
كورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد – وكالات

رقم قياسي في يوم واحد

واليوم الثلاثاء، سجـلت مناطق سيطرة النظام في سوريا، رقماً قياسياً في حالات الإصـ.ابة، وهو الأعلى منذ انتشار الفيروس، إذ أعلنت وزارة الصحة التابعة للأسد عن 72 إصـ.ابة جديدة.

ويرفع ذلك عدد الحالات في مناطق سيطرة النظام في سوريا إلى 1327، كما أعلنت ذات الوزارة شفاء 21 حالة من الإصـ.ابات المسجلة ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 385.

وتحدثت الوزارة عن وفـ.اة حالة واحدة اليوم الثلاثاء في مناطق سيطرة النظام مايرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 53.

وتم تسجيل أول إصـ.ابة بفيروس كورونا في سوريا، داخل مناطق سيطرة النظام، في 22 مارس/آذار، لشخص قدم من الخارج، فيما كانت الوفاة الأولى في 29 من الشهر نفسه.

دمشق تتصدر الأعداد

وكان مقطع مصور، رصدته عدسات مواطنين في العاصمة السورية، قد أظهر امرأة ممددة في شوارع دمشق لسبب قالوا إنه يعود لـ كورونا.

ولم يتبين لمدى بوست حقيقة وزمان أومكان المقطع، لكن الموقع علم من مصادر متعددة أن كورونا ينتشر بشكل واسع في مختلف المحافظات السورية بشكل يبدو فيه المشهد المصور في الفيديو مألوف حالياً.

وتتصدر العاصمة السورية دمشق، قائمة أعداد الإصـ.ابات بفـ.يـ.روس كـ.ورونـ.ا بحسب الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة في حكومة النظام.

كما ظهرت الطبيبة السورية، شغف فاعور، العاملة في مشفى المجتهد قسم الأمراض الداخلية، في مقطع مصور، لتتحدث عن الواقع الطبي في سوريا، مع انتشار فيروس كورونا وتناقش الأسباب التي أدت إلى ذلك.

وقالت فاعور إن سوريا وصلت إلى ذروة كورونا منذ الأيام الأولى لانتشار الفيروس في إشارة منها إلى عدم مصداقية ما أعلنه النظام عن الأعداد الحقيقية للحالات الواردة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق