خاصة في إدلب .. تحسن في سعر الليرة مقابل العملات الأجنبية

خاصة في إدلب .. تحسن في سعر الليرة مقابل العملات الأجنبية

مدى بوست – فريق التحرير 

سجلت الليرة السورية، اليوم الخميس، تحسناً واضحاً في أسعارها مقابل العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار الأمريكي، لا سيما في إدلب بلغت نسبة ارتفاع لليرة فيها أكثر من 10%.

وبلغ سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في إدلب 1830 للشراء و1880 للمبيع، أما في حلب سجل الدولار 2030 شراء و2080 مبيعاً، فيما بلغ سعره في دمشق 2030 شراء و2080 للمبيع.

ونبقى في دمشق، التي سجل اليورو فيها انخفاضاً بسبب تحسن الليرة بنسبة 4،20% ليبلغ سعره 2398 شراء و2463 مبيعاً.

الليرة السورية من مصرف سوريا المركزي - وكالات
الليرة السورية من مصرف سوريا المركزي – وكالات

آخر الأسعار

وفي حلب سجل اليورو سعر 2399 للشراء و2463 للمبيع، أما في إدلب سجل اليورو 2161 للشراء و2226 مبيعاً بتغير بلغت نسبته 9،73 %.

أما بالنسبة لليرة التركية، سجلت في إدلب انخفاضاً مقابل السورية بنسبة 10% وبلغت الليرة التركية الواحدة 247 شراء و256 مبيعاً.

وفي حلب سجلت الليرة التركية انخفاضاً مقابل السورية بنسبة 4،07% لتسجل للشراء 274 وللمبيع383.

أما في دمشق سجلت الليرة التركية سعر 274 للشراء و283 للمبيع بتغير بلغ نسبته 4،38% مع ملاحظة تغير وتبدل الأسعار على مدار الساعة واختلافها من منطقة لأخرى.

وبالانتقال إلى أسعار الذهب مقابل الليرة السورية عيار 21 سجل الغرام الواحد في دمشق 113093، فيما بلغ سعره للغرام الواحد عيار 18 في ذات المحافظة: 96995، أما عيار 24 سجل في العاصمة السورية: 129192.

العملات الأجنبية مقابل الليرة التركية

وسجلت الليرة التركية بالمقابل انخفاضاً طفيفاً مقارنة بسعر صرف الدولار أمس الأربعاء، وبلغ الدولار الواحد اليوم الخميس 7،33 ليرة تركية.

أما اليورو سجل 8،67 ليرة تركية، فيما بلغت أسعار الذهب عيار 18 سعر 340 بارتفاع نحو 11 ليرة عن سعر الأمس.

وسجل الذهب للغرام الواحد عيار 21 في تركيا سعر 397 ليرة فيما بلغ سعره للغرام الواحد عيار 24 نحو 454 بفارق 15 ليرة عن سعر الأربعاء.

تحول اقتصادي

تشهد تركيا تحولاً اقتصادياً يقلل من تـ.أثـ.ير أسعار صرف العملات على معيشة المواطن، وفق ما صرح به وزير الخزانة التركي لوسائل إعلام محلية، أمس الأربعاء.

وزير الخزانة والمالية التركي، براءت ألبيرق، قال إن المعطيات كافة تشير إلى سير الاقتصاد التركي نحو التعافي بقـ.وة بفضل خطوات أنقرة في إطار إعادة الحياة إلى طبيعتها وهو ما انعكس بشكل إيجابي على تركيا.

واعتبر الوزير أن تقــ,لـبـات أسعار الصرف مؤخراً، تمضي في مستوى مشابه جرى قبل عامين، فالعالم يشهد أكبر أزمة اقتصادية عبر التاريخ، بسبب الأحوال الصحية الأخيرة، وتعد تركيا من الدول الأقل تضـ.رراً بالأزمة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق