فيصل القاسم عن مصادر روسية: موسكو ليست مهتمة بالأسد ولا تنتظر منه أي تغيير في سوريا

فيصل القاسم عن مصدر روسي رفيع: موسكو ليست مهتمة بالأسد ولا تنتظر منه أي تغيير في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير 

يبدو أن التقارير الإعلامية الروسية، التي انتـ.قـ.دت بشار الأسد في مناسبات عديدة، وتحدثت عن فسـ.اد مؤسساته لم تكن من قبيل الصدفة، وهو ما يـتـجـ.سد بشكل أوضح يوماً بعد آخر.

الإعلامي السوري الدكتور فيصل القاسم، مقدم برنامج الاتجاه المعاكس في قناة الجزيرة، قال في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، إن الروس ضـ.اقـوا ذرعـاً بالوضع في سوريا.

ونقل القاسم عن ضابط روسي كبير، لم يكشف عن اسمه، قوله إنّ موسكو وصلت إلى درجة ما وصفه بالـقـ.رف من الوضع في سوريا، ولم يعد يهمها سوى الحفاظ على مكاسبها الاقتصاية والعسكرية.

فيصل القاسم - تويتر
فيصل القاسم – تويتر

ما يهم روسيا في سوريا

ولم يعد يهمّ موسكو في سوريا أي أطراف أو جهات فيها، نظاماً أم معـارضة، حسب القاسم الذي أكد أن ما كبته ليس تحليل بل لضابط روسي كبير قائلاً: أرجوا أن لاتسألوا عن الاسم.

موضة ستايل

وقال القاسم في تغريدة أخرى عن مصدر روسي، إن موسكو فـ.قـ.دت الأمل في أي إصلاح في سوريا، وتعتبر بشار الأسد غير مهتم بأي تسوية، مضيفاً في تغريدة أخرى، بأن روسيا ترى مستقبل سوريا أسـ.وأ من أفغانستان والصومال.

وكان الكاتب الروسي، فلاديمير موخين، قد تحدث في مقاله له بصحيفة روسية، عن منـافـسة غير معلنة، خسـ.رتها موسكو أمام الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا.

موسكو وواشنطن

ولفت الكاتب إلى أهداف جيوسياسية واقتصادية تمكنت واشنطن من تحقيقها على حساب موسكو في الشرق الأوسط، مشيراً إلى صـ.راع جديد قد يتشكل ليطال مناطق ودولاً جديدة، بعد سوريا وليبيا وأخيراً القوقاز.

موخين أشار إلى أنه رغـ.م تقدم نظام الأسد وحلفاءه في شمال غرب سوريا بداية العام الجاري، إلا أن قـاعـ.دة حميميم لاتزال على مسافة لاتتجاوز الـ40 كيلومتراً من مناطق المعارضة السورية.

وفي ظل سيطرة الولايات المتحدة الأمريكي وتركيا على أكثر من ثلث مساحة البلاد، فإنّ روسيا لاتزال في وضع الخـ.اسر حتى اليوم، حسبما أضاف الكاتب.

استعداد روسي للتخلي عن الأسد

وكان المجلس الروسي للشؤون الدولية، قد أكد في تقرير سابق استعداد روسيا لإزاحـ.ـة بشار الأسد عن السلطة، ووقف إطـ.ـلاق النـ.ـار والتوصل لحلٍ نهائي في سوريا، بعد أن أصبح ثقـ.لًا كبيرًا على كاهل موسكو.

وكالة الأناضول التركية ترجمت التقرير الصادر عن المجلس، والذي يوضح السيناريو المستقبلي للأوضاع في سوريا، وجاء فيه أن روسيا تبدو في الآونة الأخيرة أكثر جدية بشأن تغيير النظام السوري، لأسباب عدة، أرجحها حصول توافق تركي أمريكي روسي إيراني على تنحـ.ـية بشار الأسد ووقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق