جيمس جيفري: روسيا ستسلم بشار الأسد على طاولة المفاوضات

جيمس جيفري أكد أنه باقٍ في منصب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا

جيمس جيفري أشار إلى أن روسيا هي السبب في بقاء بشار الأسد بالسلطة وستسلمه عبر المفاوضات

مدى بوست – فريق التحرير

أشار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري إلى أن روسيا أنقذت نظام الأسد عام 2015 بعد تدخلها إلى جانبه.

وذكر جيفري، السبت 15 أغسطس/ آب 2020 في مؤتمر صحافي أجراه عبر الهاتف أن القوات الجوية الروسية قلبت المعادلة في سوريا بعد عدم تمكن إيران من وقف تقدم المعارضة السورية على حساب نظام الأسد رغم الدعم الكبير الذي قدمته له. 

وقال جيفري في المؤتمر إن “الروس وقّعوا عام 2015 على القرار 2254، ولدينا اتصالات متكررة معهم، ونعتقد أن المرونة التي أبداها النظام لعقد اجتماع اللجنة الدستورية بما في ذلك اللقاء مع معارضين له، هي علامة على أن الروس يضغطون عليه، ونحن نحثهم على المزيد”.

موضة ستايل

وأشار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا إلى أن الخيار العسكري الروسي ما زال قائماً، حيث صرّح بأن روسيا  لم تتخذ بعد قراراً إستراتيجياً بالانتقال كلياً من “خيار الحل العسكري إلى الحل السياسي”.

وأكد جيفري أن بقاء بشار الأسد  في السلطة حتى الآن كان بسبب الدعم الروسي، متوقعاً أن تقوم موسكو بتسليم “بشار الأسد” على طاولة المفاوضات.

جيفري باقٍ في منصبه 

من جانب آخر، أكد جيمس جيفري أنه باقٍ في منصبه كمبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص إلى سوريا، وذلك بعد تردد أنباء عن نيته ترك منصبه نهاية شهر أغسطس/ آب الجاري، حسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأوضح جيفري أنه مشغول حالياً في أسفاره وجدول أعماله بدءاً من جنيف السويسرية، ويتابع الملف السوري، لينفي بذلك ما تردد عن نيته ترك منصبه. 

يأتي ذلك بعد تداول تقارير إعلامية لاسم “جويل رايبورن” كبديل محتمل لجيمس جيفري في منصب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق