المعارضة السورية تتأهب عسكرياً وترسل تعزيزات كبيرة إلى إدلب

المعارضة السورية تتأهب عسكرياً وترسل تعزيزات كبيرة إلى إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

كشف الناطق باسم الجيش الوطني السوري، عن إرسال المعارضة تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محاور ريف إدلب، بالتنسيق مع القوات التركية.

ونقل موقع زمان الوصل، عن الرائد “يوسف حمود” قوله إنّ المعارضة السورية أرسلت تعزيزات عسكرية ضخـ.مة إلى محاور الجبـ.هـ.ات في ريف إدلب.

وأضاف حمود أن ذلك تم بالتنسيق مع القوات التركية، بهدف حفظ أمن المنطقة، من قوات الأسد التي تحاول مع حلفائها بشكل شبه يومي التقدم في المنطقة.

الرائد يوسف حمود - مواقع التواصل
الرائد يوسف حمود – مواقع التواصل

تفاصيل التعزيزات العسكرية

ووفق القيادي المعارض، تتألف التعزيزات من عناصر وضباط وطواقم ألـ.وية عاملة في “الجيش الوطني السوري”، وهي “الفيـ.لق الأول والثاني والثالث”.

وأضاف أن تلك الخطوة جاءت بالتنسيق مع الجيش التركي، الذي أشرف قبل ذلك على عمليات تدريب عبر ضباطه وقادة عسكريين مختصين في الجيش الوطني السوري.

وانتشرت تلك القـ.وات على كافة محاور الجبـ.هـ.ات في إدلب، من منطقة “جبل الزاوية” في الريف الجنوبي، وحتى جبلي “الأكـراد والتركمان” شرق اللاذقية.

الشمال السوري يترقب

الرائد حمود لفت إلى أن هـ.جـ.وم قوات الأسد أمر غير مستبعد، كآخر ورقة لروسيا في المنطقة، قبل تطور الملف الدولي، مشيراً إلى استعداد المعارضة لأي احتمال وارد.

ووعد القيادي المعارض بأن أي حملة جديدة، لن تكون كسابقاتها، مؤكداً حالة التنسيق والانسجام والتدريب المتطور في مختلف المجالات للاستعداد لأي سيناريو.

وكان موقع الأورينت نت، قد نقل عن قيادي سوري معارض، لم يكشف عن اسمه قوله إن عملية عسكرية في منطقة شمال غرب سوريا، ستكون قريبة و لـ تركيا دور أكبر في التعامل معها.

وحسب المصدر ذاته ستكون تلك العملية من محاور جبل الأكراد وسهل الغاب وجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وسيكون للقوات التركية دور فعال في المعـ.ركة القادمة، وربما القيام بهـ.جوم معـاكس حسب القيادي المعارض.

مكاسب عسكرية جديدة

وكانت المعارضة السورية، قد حققت أمس الأحد، مكاسب عسكرية جديدة، في مواجـ.هـ.ات مع قوات الأسد وروسيا في ريفي إدلب واللاذقية.

وقالت مصادر محلية، إنّ المعارضة أسقـ.ط.ت طائرتي استطلاع مذخرتين للقوات الروسية، على على محور حرش بينين في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، وعلى محور تل الراقم في جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع غـ.ارات مكـ.ثفة لقوات الأسد على مناطق الشمال السوري، ومحاولتها التقدم إلى تلة الحدادة في ريف اللاذقية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق